الرئيسية » الحمل والرضع » طريقة الدفاع عن النفس للأطفال

طريقة الدفاع عن النفس للأطفال

الدفاع عن النفس للأطفال

تعاني الكثير من الأمهات من شكوى أطفالهم من تعرضهم للعديد من التنمر والأذى اللفظي البدني مثل الضرب والعض أو الألفاظ النابية والإهانة والانتقاد وغيرها من الأفعال التي تؤثر على الطفل سلباً؛ لذلك ننصح كل أم وأب بمعرفة طرق وسبل الدفاع عن النفس للأطفال وتعليمهم ما هو مناسب لسنهم، تابعوا معنا هذا المقال الشيق من موقعكم المفضل موقع ماميتو.

نصائح هامة لتعليم الدفاع عن النفس للأطفال

في المدارس والنوادي والحدائق يتقابل الأطفال البعض ويحدث الكثير من المشادات والضرب والإهانات أيضاً، وينتشر بين الإناث التنمر، أما بين الذكور فينتشر بينهم الأذى الجسدي والضرب وكل هذه الأمور السيئة تؤدي في النهاية بشعور الأطفال بالاكتئاب والعزلة والكثير من المشاكل النفسية مما يصل بهم إلى محاولات للانتحار، سنقدم في النقاط التالية بعض النصائح التي يجب إتباعها مع الأطفال حتى يستطيعوا حماية أنفسهم من كل ما يؤذيهم، تابعوا معنا هذه الفقرة الهامة.

  1. في البداية يجب أن نجعل أطفالنا أصدقاء لنا ونتواصل معهم دائماً ونجعلهم يخبرونا بما يحدث لهم في يومهم ونبتعد تماماً عن مهاجمتهم ونقدهم.
  2. يجب أن نعلم الطفل بعض المهارات الاجتماعية التي تجعله قادراً على التواصل مع الأخرين بكل ثقة.
  3. يفضل أن نعلم أطفالنا بعض الجمل والعبارات التي يدافعوا عن نفسهم بكل احترام في البداية قبل اللجوء إلى الدفاع عن النفس بالضرب أو باستخدام الحركات الدفاعية مثل: “أنا أرفض منك ذلك، أبعد يديك عني لا تلمسني، لا تقل هذا اللفظ لي”.
  4. يفضل أن نعلم الطفل أن يتجاهل الألفاظ السيئة وعدم الرد عليها، لأن في الغالب ما تكون المضايقات اللفظية عبارة عن اختبار لاستفزاز الطفل الآخر حتى يتصاعد الأمر ويتطور إلى الإيذاء الجسدي.
  5. علموا أطفالكم بتجاهل كل من يعتدي عليه وزيديهم من ثقتهم في أنفسهم ودربوهم أن يسخروا من كل من يعتدي عليهم بعبارات غاية في الاحترام وبصوت واثق.
  6. في حالة إذا تعرض الطفل لأذى شديد أو عنف قاسي نعلم الطفل أن يلجأ إلى شخص كبير وبالغ ليوقف هذا الأذى أو العنف وهذا الأمر غير مخجل.
  7. يجب أن نعلم الطفل أن يكون إيجابياً ويمنع الأذى عن باقي الأطفال الذين يتعرضوا لأذى وعنف أمامه.
  8. نعلم الطفل أيضاً أن يبتعد عن الأماكن التي تزيد فيها الاعتداءات والضرب مثل مؤخرة حافلة المدرسة أو حمامات المدرسة أو الممرات البعيدة بالمدرسة أو النادي حيث تكون بعيدة عن أعين المشرفين والمدرسين والعاملين، ونعلمه أن يبقى في مكان مفتوح ملئ بالناس.
  9. إذا زادت الأمور وأصبحت تؤثر على نفسه وحياة طفلك عليك عزيزتي الأم أن تدخلي بنفسك لحل هذه المشكلة قبل أن يؤثر ذلك على نفسية الطفل أو يلجأ إلى الضرب بشكل قاسي أو عنيف يؤذي الغير.
  10. يجب على كل أم أن تغذي الطفل وتهتم بوجباته ويجب أن تقدم وجبات متكاملة العناصر التي تبني لديه عضلاته وتقوي عظامه ليكون قادراً على المقاومة والدفاع عن نفسه.
  11. يجب أن نحرص على تعليم الطفل إنه لا يبدأ العنف وأن يتمهل في استخدام الحركات الدفاعية ضد الأخرين.
  12. تربية الطفل على التدليل بإفراط تجعله غير قادر على الدفاع عن نفسه في حالة إذا تعرض لأي ضرر أو إهانة، الطفل المدلل يتعامل معه الأطفال الأخرين بطريقة سيئة ويأخذوا منه أغراضه بكل سهولة ودون أي مقامة منه، التدليل يفقد شخصية الطفل.

شاهدي أيضًا: تحليل رسومات الأطفال في علم النفس

كيف يدافع الطفل عن نفسه

  • يجب أن نعلم الطفل فكرة الضرب القوي في حالة إذا هوجم من شخص غريب ويجب أن يكون الضرب مبرح للشخص الغريب مهما كان سنه وذلك عن طريق بعض الحركات الدفاعية.
  • لتعلم الطفل هذه الحركات الدفاعية أو القتالية للدفاع عن نفسه علينا أن نشترك له في أحد المراكز أو النوادي التي تعلمه بعض الفنون القتالية مثل الكاراتيه أو الكونجو فو أو التايكوندو وغيرها من رياضات الدفاع عن النفس.
  • فعلى سبيل المثال إذا هوجم الطفل من أي شخص فيقوم الطفل برفع أحد أرجله وركل الهدف بغرض إبعاده ونوقف ضرباته، ويجب أن نعلم الطفل هذه الحركة بشكل جيد لتكون رد فعل مناسب للأذى الذي يتعرض له.
  • علينا أن ننعت الطفل بصفات إيجابية مثل إنه قوي وشجاع.
  • يجب أن نترك الطفل يحل مشاكله بنفسه وتصرف في جميع المواقف التي يتعرض لها مع مراقبته من بعيد إلا في إذا فشل الطفل في التصرف.

أهمية تعليم الطفل للفنون القتالية

لتعليم الطفل للحركات الدفاعية والفنون القتالية أهمية كبيرة وتؤثر بشكل كبير على شخصية وجسم الطفل تأثير إيجابي، سنتعرف على هذه الأهمية بالتفصيل

  • للفنون القتالية أهمية كبيرة لكسب الطفل ثقة النفس وتجعله هادئ ومتوري وقادر على الدفاع عن نفسه بالطريقة الصحيحة.
  • تعطي للطفل مرونة وتزيد من سرعة حركته لأداء أسرع وحركات سريعة للدفاع عن نفسه.
  • تجعله قادراً على التحمل من خلال زيادة قوة عضلاته وعظامه.
  • تعمل أيضاً على تقوية وتحسين التركيز لدى الطفل وتقوي مهارات التعلم وتزيد من تحصيله الدراسي، كما إنها تزيد من احترامه لنفسه كما تجعله قادراً على تكوين صداقات حقيقية.

شاهدي أيضًا: 8 مميزات للأطفال عند ممارسة رياضة التايكوندو

أنواع الفنون القتالية

  1. رياضة الجودو والأيكيدوا: تعمل هذه الرياضة على زيادة قدرة الطفل البدنية والذهنية، فهي تعمل على العقل أكثر.
  2. رياضة التايكوندو: تعمل على زيادة المرونة والتحمل لدى الطفل وتزيد من تركيزه.
  3. الكونجو فو: يمنح الطفل الفوة والمرونة والاحترام الذاتي والسرعة في الحركة والتفكير أيضاً.

كان هذا شرح مبسط وسريع على أهمية الدفاع عن النفس للأطفال وأهمية الفنون القتالية المفيد للأطفال ذكور كانوا أم إناث، أتمنى أن يكون هذا المقال مفيد للجميع.

اضافة تعليق