الرئيسية » الجمال والرجيم » العناية بالذات » طرق علاج أكزيما الرجلين

طرق علاج أكزيما الرجلين

أكزيما القدمين هي أحد المشكلات الجلدية التي تحدث في منطقة القدمين وتسبب إصابتها بالتشققات والتينيا، وخاصة في منطقة الكعبين، حيث يكون الجلد أكثر سمكًا مقارنة بباقي القدمين، وتسبب الأكزيما شعور بالألم والحكة وتشققات الجلد وجفافه، وتصيب الرجال والنساء على حد سواء، فهي تصيب القدمين بسبب بعض السلوكيات الخاطئة التي يقوم بها المريض.

أسباب أكزيما الرجلين

  • بشكل عام لا يمكن تحديد سبب أساسي للإصابة بالأكزيما، فهي ترتبط بعدة عوامل ومسببات للإصابة، ويرى بعض الأطباء ارتباط الأكزيما بنشاط مفرط من قبل الجهاز المناعي تجاه الاستجابة لسبب معين مهيج للجلد، وهذه الاستجابة المفرطة هي التي تسبب أعراض الأكزيما.
  • ذلك بالإضافة إلى وجود تاريخ وراثي في العائلة بالإصابة بالأمراض التي ترتبط بالمناعة، مثل الربو، وأمراض الحساسية المختلفة، وفي حالات أخرى قد تحدث الإصابة نتيجة لوجود جروح أو خدوش في الجلد ويحدث تلوث في هذه الجروح بالجراثيم، ويؤكد ذلك أن الأكزيما غالبًا ما تصيب الأماكن المكشوفة من الجسم كالقدمين واليدين.
  • إلى جانب وجود بعض المسببات التي تزيد من فرص الإصابة بالأكزيما، مثل وجود تحسس من الأقمشة الصناعية والصوف، أو تجاه بعض المواد الكيميائية والمستحضرات الخاصة بالبشرة كالصابون والعطور وما إلى ذلك.
  • وكثيرًا ما تحدث الإصابة بالأكزيما بسبب فرط التعرق في منطقة القدمين وقلة التهوية والتعرض لدرجات الحرارة المرتفعة بصورة كبيرة، مما يؤدي إلى جفاف الجلد في منطقة القدمين وإصابته بالالتهاب والتشققات.
  • في بعض الحالات قد تحدث الإصابة بالأكزيما كرد فعل من الجسم تجاه بعض الضغوط النفسية والتوتر، فبعض الأشخاص لا يملكون القدرة على التحكم في مشاعرهم السلبية ولا يستطيعون التعبير عنها أو التخلص منها، فيبدأ الجسم في ترجمة هذه المشاعر السلبية بطريقة مختلفة.

شاهدي أيضًا: علاج أكزيما الجلد واليدين

تشخيص أكزيما الرجلين

يمكن لطبيب الأمراض الجلدية تشخيص مشكلة الأكزيما بسهولة، ولكن نظرًا لوجود العديد من الحالات التي قد تعاني من أنواع أخرى من مسببات فرط التحسس، فقد يطلب الطبيب بعض الفحوصات أو اختبارات فرط التحسس حتى يتم اتباع الإجراءات الصحيحة لعلاج مشكلة الأكزيما.

علاج أكزيما الرجلين

  1. يعتمد علاج الأكزيما في المقام الأول على تخفيف الحكة ومنعها، حيث أن حكة الجلد بشكل مستمر دائمًا ما تؤدي إلى التهاب الجلد، ويتم علاج الأكزيما بعدة طرق، وهي كالتالي:
  2. المراهم الموضعية: حيث تسبب الأكزيما جفاف الجلد والشعور الدائم بالحكة، فغالبًا ما يوصي الطبيب باستخدام المراهم الموضعية التي تساعد في ترطيب الجلد بعد الاستحمام والوضوء من أجل الحفاظ على رطوبة الجلد.
  3. استخدام الكمادات الباردة، أو نقع القدمين في حمام مائي بارد بهدف تهدئة الجلد والتخفيف من الرغبة في حكة الجلد.
  4. استخدام المراهم التي تحتوي على مادة الهيدروكورتيزون، حيث تعمل على تخفيف التهاب الجلد والرغبة المستمرة في الحكة.
  5. في بعض الحالات الحادة يلجأ الطبيب إلى وصف الأدوية التي يتم تناولها عبر الفم من أجل تخفيف حدة الالتهاب.
  6. كما يمكن استخدام المضادات الحيوية في حالة وجود تلوث التهابي، والتي تحدث بسبب أنواع من البكتيريا التي تصيب الجلد نتيجة الالتهاب الشديد.
  7. يمكن أيضًا استخدام الأدوية التي تنتمي إلى عائلة مضادات الهيستامين والتي تساعد في تخفيف حكة الجلد الشديدة.
  8. في حالات أخرى يمكن اللجوء إلى استخدام الأشعة فوق البنفسجية Phototherapy، من خلال تسليط هذه الأشعة على المنطقة المصابة بالجلد، وهو نظام العلاج بالضوء الذي أصبح متبعًا في معظم الدول.
  9. يمكن الاعتماد على طريقة العلاج بالفحم والقطران حيث يساعد على تخفيف الحكة.

شاهدي أيضًا: أسباب حكة القدمين

الوقاية من أكزيما الرجلين

  1. يجب الاهتمام بنظافة الرجلين بشكل مستمر، من خلال غسل القدمين يوميًا بعد العودة من الخارج وخلع الحذاء، وقبل النوم.
  2. الحفاظ على ترطيب القدمين بشكل يومي وخاصة قبل النوم، من خلال استخدام كريمات الترطيب الخاصة بالقدمين، أو استخدام أحد الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون أو زيت جوز الهند أو الجلسرين.
  3. تجنب التعرض لمسببات التعرق المفرط أو تدفئة القدمين بشكل مفرط، فالتهوية أمر ضروري جدًا وخاصة في فصل الصيف حيث تزداد نسبة الإصابة بالفطريات والبكتريا.
  4. تجنب التعرض للتوتر والضغوط النفسية بشكل حاد.
  5. تجنب استخدام الجوارب أو الأحذية الخاصة بشخص آخر، وخاصة في حالة التأكد من إصابة الشخص الآخر بمشكلة الأكزيما أو فطريات القدمين.
  6. البعد عن التعرض لمسببات الحساسية مثل الصوف أو غيرها من المواد الغير مريحة للبشرة.
  7. البعد عن استخدام العطور بشكل مباشر على الجلد، وكذلك تجنب استخدام الصابون العطري أو المواد المنظفة التي تحتوي في تركيبها على مواد كيميائية.
  8. ارتداء قفازات وقاية أثناء استخدام المنظفات والمواد المذيبة القوية حتى لا تؤثر على جلد البشرة.
  9. الانتباه حول الأطعمة أو المشروبات التي تسبب الحساسية حيث أنها من أشهر أسباب الإصابة بالأكزيما.
  10. يجب الحرص على تناول طعام صحي وشرب كميات كبيرة من المياه، حتى تساعد على الحفاظ على رطوبة الجسم وحصول الجسم على الفيتامينات الضرورية لصحة الجلد.
  11. تجنب الوقوف أو المشي لفترات طويلة وخاصة مع ارتداء حذاء غير مناسب أو على سطح خشن، وكذلك عدم تحميل وزن الجسم على منطقة الكعبين لفترات طويلة من خلال ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي.
  12. تجنب التعرض لإصابات في منطقة القدمين والإسراع في علاج أي جرح، وخاصة بالنسبة لمرضى السكري.

وفي الختام، فمعرفة أسباب أكزيما الرجلين وتجنبها بغرض الوقاية هو أفضل من البحث عن سبل العلاج، شاركونا بتجاربكم واستفساراتكم حول هذه المسألة الطبية، وانتظروا الجواب في أسرع وقت.

اضافة تعليق