الرئيسية » صحة وفوائد » الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز عند الرضع

الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز عند الرضع

الحساسية هي رد فعل من الجهاز المناعي للجسم تجاه شيء معين، يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الغريبة بعد تناول المادة المسببة للحساسية، فبعض أنواع الطعام التي تسبب حساسية للجسم يقوم الجهاز المناعي بالتعامل معها كعدو ويحاول التخلص من مسبب الحساسية بأي شكل، وفي هذا المقال سوف نتعرف معا على نوع من أنواع الحساسية، وهو حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز وما الفرق بينهما.

حساسية الحليب عند الرضع

يفسر الأطباء حساسية الحليب بأنه استجابة غير طبيعية من الجهاز المناعي في الجسم إلى الحليب ومشتقاته وجميع المنتجات التي يتم استخدام الحليب في تحضيرها، وهي من أكثر أنواع الحساسية انتشارًا بين الأطفال.

وغالبًا ما يكون الحليب البقري هو المسبب للحساسية، ولكن أيضًا كل أنواع الحليب الأخرى يمكن أن تسبب الحساسية، حيث يحدث رد الفعل التحسسي من الجهاز المناعي فور تناول الحليب.

ويوجد العديد من الأعراض التي تحدث من حساسية الحليب، والتي تتراوح بين الخفيفة إلى الحادة، كما يمكن أن تسبب حساسية القمح أيضًا بعض الأعراض الشديدة التي قد تهدد بحياة الشخص في بعض الأحيان.

كما أن حساسية الحليب أيضًا لها بعض ردود الأفعال شديدة الخطورة والتي قد تودي بحياة الشخص، ولكن من حسن الحظ أن معظم الأطفال يمكنهم التخلص من حساسية الحليب في سن صغيرة إذا ما تم العلاج بشكل صحيح، أما من لا يتخلص من حساسية الحليب فيتجنب طوال حياته تناول منتجات الألبان.

شاهدي أيضًا: متى تنتهي حساسية الحليب عند الاطفال؟

أعراض حساسية الحليب

تختلف أعراض حساسية الحليب من شخص لآخر، كما تختلف حدة الأعراض وسرعة ظهورها، حيث تظهر بعض الأعراض خلال بضع دقائق من تناول الحليب، في حين أن بعض الأعراض الأخرى تستغرق عدة ساعات حتى تبدأ في الظهور، ومنها:

  • طفح جلدي على هيئة بثور صغيرة حمراء تسبب حكة شديدة.
  • الشعور بحكة أو وخز حول الفم.
  • تورم في الشفتين أو الحلق أو اللسان.
  • سماع صوت صفير في الصدر.
  • كحة شديدة أو صعوبة في التنفس.
  • القيء.
  • مغص في البطن.
  • إسهال، وفي بعض الأحيان يكون مصحوبًا بدم.
  • سيلان في الأنف.
  • زيادة إفراز دموع العينين.

مضاعفات حساسية الحليب

لا شك أن الأطفال الذين يتعرضون إلى حساسية الحليب تزداد لديهم فرص الإصابة بأنواع أخرى من حساسية الطعام، مثل حساسية البيض والفول السوداني وغيرها.

في بعض الحالات الشديدة قد يتعرض الطفل للإصابة بحمى القش، وهي استجابة مناعية شائعة في معظم حالات الحساسية.

حساسية اللاكتوز

على الرغم من التباس الأمر لدى العديد من الأشخاص حول حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز ، إلا أنهما في حقيقة الأمر مصطلحان لمشكلتين مختلفتين تمامًا، تحدثان في الجهاز الهضمي.

حيث أن حساسية اللاكتوز تعني عدم احتواء الجسم على ما يكفي من إنزيم اللاكتوز الذي يقوم بهضم سكر اللاكتوز، وهو السكر الموجود طبيعيًا في الحليب وكافة مشتقاته ومنتجاته، أما حساسية الحليب فهي رد فعلي تحسسي تجاه البروتين الموجود في الحليب.

وعادة ما تستغرق حساسية اللاكتوز وقتًا أول لكي تظهر أعراضها على المريض، ولا يشترط أن تظهر في سن الرضاعة، بل يمكن أن تظهر لدى الشخص في أي وقت من عمره.

وفي معظم الحالات تكون حساسية اللاكتوز أمرًا وراثيًا، أو يمكن الإصابة بها نتيجة لإصابة في الأمعاء الدقيقة بعدوى جرثومية أو فيروسية، وهي أمر شائع في دول العالم وخاصة بين كبار السن.

شاهدي أيضًا: الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز بالتفصيل

أعراض حساسية اللاكتوز

عادة ما تظهر أعراض حساسية اللاكتوز خلال وقت يتراوح بين ثلاثين دقيقة وحتى ساعتين بعد تناول الحليب أو أي من مشتقاته، وتشمل أعراضها ما يلي:

  • آلام وتقلصات في المعدة.
  • الشعور بالانتفاخ مع زيادة الغازات.
  • الإصابة بالإسهال.
  • الإصابة بالغثيان.

الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز عند الرضع

يمكن التمييز بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز من خلال الأعراض التي ظهرت على المريض، والتاريخ المرضي لوجود مشاكل صحية من منتجات الحليب.

ومع ذلك فقد يصعب في بعض الحالات التمييز بين الحالتين على الفور، لذلك يتم إتباع بعض التعليمات الخاصة بالأطعمة التي يتناولها المريض لفترة من الوقتـ مع تجنب الألبان بشكل عام، ثم يتم تناولها مرة أخرى، أو يتم عمل بعض الاختبارات التي يتم من خلالها التشخيص الصحيح، ومنها:

1-اختبار تنفس الهيدروجين

حيث أن اللاكتوز الغير مهضوم ينتج عنه كمية هائلة من غاز الهيدروجين في الأنفاس، ويمكن للطبيب تشخيص حساسية اللاكتوز من خلال قياس نسب الهيدروجين في النفس بعد تناول مشروب يحتوي على اللاكتوز.

2-اختبار حموضة البراز

اللاكتوز الغير مهضوم يؤدي إلى زيادة نسبة الأحماض في البراز، وعادة ما يتم استخدام هذا النوع من الاختبارات للكشف عن حساسية اللاكتوز لدى الأطفال الرضع.

3-اختبار حساسية الأغذية

في حالة الشك في وجود حساسية الحليب، فعادة ما يتم إجراء فحص الدم في المختبر لإجراء اختبار الحساسية، كما يتم فحص الجلد للتأكد من وجود أعراض أو تغيرات ترتبط بحساسية الحليب.

شاهدي أيضًا: اعراض حساسية البيض المسلوق وعلاجها بالاعشاب الطبيعية

بعد أن تعرفنا معًا على الفرق بين حساسية الحليب وحساسية اللاكتوز، ففي حالة الشك بوجود أي من الأعراض المذكورة والتي ترتبط بأحد أنواع حساسية الطعام، فلابد من التحدث مع طبيب حول هذه الأعراض لتشخيص المشكلة والحصول على التعليمات والنصائح التي تساعد في تجنب منتجات الحليب ولكن مع ضمان الحصول على الكالسيوم من مصادره الأخرى للحفاظ على صحة الجسم.

اضافة تعليق