الرئيسية » الأطفال » في أي شهر يجلس الطفل دون مساعده

في أي شهر يجلس الطفل دون مساعده

في أي شهر يجلس الطفل دون مساعده

كلما جلس الطفل بمفردة جعل هذا الأمر لدى الطفل نظرة عامة جديدة للعالم كله من حوله وكذلك كلما كانت عضلات ظهرة ورقبته قوية بالشكل اللازم الذي يساعده على جعله مستقيم ويبدأ في تعلم الوضع الذي يمكنه من الاعتماد على أرجلة حتى لا يتعرض للوقوع وسوف نوضح في هذا المقال في أي شهر يجلس الطفل دون مساعده.

كيف يبدأ الطفل في الجلوس

في مرحلة عندما يكون الطفل عضلات ظهره ورقبته أقوياء بالشكل اللازم الذي يساعده على بقاءه مستقيم سوف يجعله هذا لدية الاستعداد التام في وضع ارجله حتي يمكنه الاعتماد عليها وعدم تعرضه للوقوع ومن ثم وبعد ذلك يبدأ تدريجيًا في الانتقال من بداية مرحلة الزحف، ومن ثم يبدأ مرحلة الوقوف ومن ثم يدخل في مرحلة المشي، ويلاحظ دائمًا أن الآباء يبدؤا في وضع الطفل في وضعية الجلوس منذ بداية ولادته ولكن جلوسه بمفردة لا يبدأ إلا عندما يبدأ التعلم بإسناد رأسه والتحكم فيها وغالبًا هذا يبدأ مع الوصول إلي الشهر الرابع من عمر الطفل الرضيع.

شاهدي أيضًا: كيفية تغذية الطفل في الشهر التاسع

الوقت الذي يبدأ فيها الطفل الجلوس بمفردة

  • في كثير من الأحيان نجد الآباء يقلقون في حالة تأخر بدأ تحقيق أبناءهم لبعض التطورات المحددة للمرحلة العمرية التي يمرون بها في مثل هذا الوقت ولكن يجب التركيز علي أن تلك الأعمار التي تكتب في الجداول الخاصة بالنمو ما هي إلا أرقام تقريبية والهدف منها أنها تقوم بإعطاء الآباء فكرة عن تلك التطورات التي من المتوقع أن تحدث لاطفاهم في مثل هذا العمر ولكن يجب الفهم أن هناك فترة من الزمن مطلوبة من أجل اكتساب تلك المهارات والتطورات المتعددة للأطفال ولكن لا يلزم توافر عمر محدد.
  • ولكن بالنسبة للعمر المحدد الذي يتمكن فيه الطفل من الجلوس فالطفل يستطيع الجلوس باستقلالية تامة ما بين عمر الأربع شهور إلى عمر السبع شهور، ومن الملاحظ أن أغلبية الأطفال في عمر الست شهور يستطيعون الجلوس مسندين بشكل مستقيم.

كيف يمكن مساعدة الطفل في الجلوس بمفردة؟

من الممكن أن نساعد الطفل في تقوية عضلات رقبته وكذلك زيادة قدرته على التحكم بالرأس ويكون ذلك عن طريق القيام بتشجعيه على القيام باللعب وهو موجهه رأسه إلى الأسفل ومن ثم ذلك تكرار هذا الأمر مع جعل رأسه لأعلى، ومع بداية جلوس الطفل متزن يجب أن تحرص على إبعاد الألعاب التي قد تشتت انتباهه حتى يتعلم تحقيق التوازن التام في الجلوس مستخدمًا يديه.

النقاط الضرورية التي يجب التنبيه إليها في مرحلة مساعدة الطفل على الجلوس

  • يجب في بداية الأمر إعطاء الطفل الفرصة الكاملة من أجل القيام بممارسة تلك التجربة والتعرض للخطأ حتي يستطيع أن يكتشف الحركات الخاصة يجسده بعدة طرق ولكن يجب الحرص على البقاء بالقرب منه من أجل حمايته في حالة تعرضه للسقوط.
  • كذلك من الممكن مساعدة الطفل في جعله يلعب على الأرض مع وضع أمامه تلك الألعاب التي تتناسب مع عمرة وليكن مرتين إلي ثلاث مرات في اليوم هذه الطريقة تساعد الطفل بشكل كبير على الجلوس بشكل أسرع.
  • كذلك القيام بوضع الطفل في حضن الأم أو فيما بين رجليها والقيام باللعب معه أو قراءة القصص له حتي يستمتع بمثل هذا الوضع من الجلوس.

شاهدي أيضًا: ما غذاء الطفل في الشهر السابع

بعض الأمور التي يجب مراعاتها من أجل سلامة الطفل

عندما تبدأ مرحلة جلوس الطفل باستقلالية يجب الحرص على بعض الأمور من أجل أن يتم المحافظة على سلامة الطفل ومن هذه الأمور: –

  • القيام بإغلاق كافة المخارج الموجودة في الغرفة التي يجلس فيها الطفل.
  • الحرص على إبقاء كافة المواد الخطيرة من وجودها بعيدًا عن متناول يد الطفل.
  • يجب الحرص على رفع المستوي الخاص بفراش الطفل الموجود في السرير الخاص به، وذلك حتى يكون أكثر أمان لأنه من الممكن أن يطور الطفل من قدراته في أي وقت بشكل سريع.

مهارة الجلوس والاستلقاء على البطن

  • في كثير من الأوقات ينصح بأن يتم إعطاء الطفل القليل من الوقت من أجل أن يبدأ في اللعب وهو مستلقي على بطنة ومن الممكن أن يبدأ هذا الأمر منذ ولادة الطفل الرضيع ولكن يجب الانتباه بشكل كبير إلى الطفل لأنه يجب في حالة نومة أن يتم قلبة بشكل سريع على ظهرة على الفور، فهذه التجربة تساعد الطفل بشكل كبير على تقوية العضلات الخاصة بالاكتفاء والأيدي وكذلك البطن والظهر وبالتالي يتم تجهيز الطفل لبدأ حركة الزحف والحركة بإذن الله.
  • ويجب ملاحظة أن هذه الحركة تساعد الطفل أيضًا على القيام باكتشاف بعض المهارات الخاصة به عن طريق إعطاءه نظرة مختلفة للعالم من حوله بالتالي سوف يبدأ في تطوير المهارات الخاصة به عن طريق التفكير، ففي حالة قيام الطفل بالتقاط اللعبة وهو في هذا الوضع بالتالي يكون قد أستطاع تحقيق ذلك التطور الكبير في القدرات الخاصة بيديه وأصابعه أيضًا.
  • ولكن يجب أن نلاحظ أن المدة المسموح بها بوضع الطفل في تلك الوضعية الاستلقاء تقدر بحوالي 30دقيقة بشكل يومي ولكن لا يجب أن تكون جميعها مرة واحدة في اليوم فمن الممكن أن يتم تقسيمها على مدار اليوم في عدة جلسات، فمن الملاحظ أن الأطفال الرضع الصغار لا يستطيعون القيام بهذه الحركة من الاستلقاء لمدة أكثر من دقيقة أو دقيقتين في بداية الأمر ولكن مع مرور الوقت تزيد هذه المدة كلما تطورت تلك القوة الخاصة بعضلات هذا الطفل الرضيع، ولكن يجب اختيار ذلك الوقت المناسب من أجل وضع الطفل الرضيع في هذه الوضعية مثل أن يكون قد أنهي القيلولة الخاصة به والقيام بتنظيفه وأن يكون متيقظ ومستمع بما هو حوله.

شاهدي أيضًا: كيف تطورين مهارات الطفل الحركية

نتمنى أن ينال مقالنا في أي شهر يجلس الطفل دون مساعده بعد أن قدمنا لكم بعض المعلومات المساعدة لكم، ونرجو أن تقوموا بنشر المقال لكي تصل المعلومات إلى أشخاص عديدة.

اضافة تعليق