الرئيسية » صحة وفوائد » هل التصلب اللويحي مرض نفسي أم عضوي؟

هل التصلب اللويحي مرض نفسي أم عضوي؟

هل التصلب اللويحي مرض نفسي أم عضوي؟

التصلب اللويحي من الأمراض التي إحتار فيه الكثير لإن أسبابه غير واضحة حتى الآن، التصلب اللويحي أو ما يعرف بالتصلب العصبي هو من أمراض الجهاز العصبي المركزي تصاب به السيدات بنسبة أكبر من الرجال، يكتشف هذا المرض في الفترة من الخامسة والعشرين من العمر إلى سن الخامسة والأربعينن، في هذا المقال سنتعرف على أسباب هذا المرض وكيفية التعايش معه.

ما هو مرض التصلب اللويحي ؟

  • هذا المرض عبارة عن تحول بعض أجزاء الجهاز العصبي في المخ أو الحبل الشوكي إلى مناطق صلبة وجامدة لا تعمل بشكل صحيح، من المعروف إن المخ والحبل الشوكي هما أساس الإنسان فهما المسئولان عن إرسال الإشارات اللازمة لعمل الحواس الخمسة والحركة الإرادية والغير إرادية مثل رمش العيون وأيضًا مسئولان عن الكلام.
  • هذه الأعصاب تكون مغلفة بمادة تسمى بالميلانين ولأسباب كثيرة تصاب هذه المادة بالإلتهابات ويؤدي إلى فشل عمل الأعصاب ولا تستطيع نقل اللإشارات بشكل جيد، ومنها يفشل العضو أو الحاسة المرتبطة بهذا العصب المصاب.
  • يتعرض الشخص المصاب بهذا المرض ببعض الأعراض التي تزيد أو تقل حسب درجة الإلتهاب، تزيد حدة الإلتهاب عند المريض مع حدة إلتهاب غلاف العصب، وتختلف الأعراض من شخص إلى أخر بحسب العصب المصاب، ومن الصعب معرفة مكان الإصابة بالإلتهاب مسبقاً.

ما هي أسباب هذا المرض ؟

  • من المعروف أن النساء هن أكثر عرضة للإصابة به عن الرجال، ولكن إلى وقتنا هذا لا يُعرف السبب الأساسي له.
  • تقول بعص الأبحاث أن سبب هذا المرض هو بعض أمراض الجهاز المناعي الذي يعمل على تدمير غلاف العصب، ولكن هذه الأبحاث غير قاطعة ولا يوجد أي تأكيد على ذلك.
  • وهناك فريق أخر يقول أن هناك عامل وراثي، حيث ينقل المرض إلى أشخاص على قرابة مع الأشخاص المصابون بالمرض.
  • الرأي الغالب أن هذا المرض نفسي بنسبة كبيرة جداً، تصاب به من تعرضت لبعض الأمراض النفسية الشديدة.

شاهدي ايضًا : أعراض التوتر والضغط العصبي وكيفية علاجه

ما هي الأسباب النفسية التي تؤدي إلى الإصابة بالتصلب اللويحي ؟

من المتفق عليه في كثير من الأبحاث أن هذا المرض مرتبط إرتباط وثيق بكثير من الأمراض النفسية، لذلك يجب الإنتباه لبعض الامراض النفسية وعدم إهمالها وعلاجها سريعاً قبل تدهور الحالة ومنها :

  1. مرض الأكتئاب من الامراض التي تسبب في الإصابة بالتصلب بنسبة 40%.
  2. الهوس أيضا هناك 15% يتعرضون إلى الاصابة بالتصلب.
  3. القلق والتوتر يسببان في تعرض المصابون بالتصلب بنسبة 35%.
  4. الإدمان وتعاطي المخدرات من مسببات الاصابة بإلتهابات العصب بنسبة 10%.
  5. الضطرابات النفسية وقلة النوم وعدم التركيز والتغييرات المفاجئة الضغوط المادية التي تطرأ على الإنسان تجعله أكثر عرضة للإصابة بهذا المرض.
  6. هناك بعض الأدوية الخاصة بالأمراض النفسية تكون سبب في الإصابة بالتصلب.

شاهدي ايضًا : أعراض مرض التوحد عند الأطفال وكيفية علاجه

ما هي أنواع التصلب اللويحي ؟

1- التصلب العصبي المتعدد الحميد :

  • هذا النوع بعد كل إنتكاسة يعود المريض طبيعياً، لا يتسبب في أي نوع من الأعاقة لمدة 12 سنة تقريباً، يحدث هذأ النوع بنسبة 10% من الأشخاص المصابون.

2- التصلب العصبي الإنتكاسي المتراجع :

  • هذا النوع من التصلب هو الأكثر إنتشاراً، حيث يتعرض المريض إلى إنتكاسات ونوبات مفاجئة شديدة ثم يتحسن بعض بعض ساعات او أيام، تظهر الأعراض سريعاً وتتحسن بشكل تدريجي ولكنها لا تتحسن بشكل نهائي.

3- التصلب العصبي المتدهور الثنائي :

  • بعد فترة طويلة من المرض تتدهور الحالة بشكل تدريجي لدرجة أن الأعراض لا تختفي تماماً، وهذا النوع يصاب به نسبة 30% من مصابو التصلب.

4- التصلب المتدهور الأولي :

  • هذا النوع يبدأ في التدهور من بداية الإصابة بالمرض، ولا يمر عليه اي مرحلة تحسن، نسبة مصابو هذا النوع تتراوح بين 5% : 15%.

ما هي أسباب حدوث الإنتكاسة ؟

هناك كثير من الأسباب وتختلف من مريض لأخر، ومنها :

  • تعرض المريض إلى فترة حزن أو إكتئاب شديدة.
  • التعرض إلى مجهود عضلي.
  • تعرض المريض لحمى شديدة.
  • تعرض المريض إلى الإصابة بنزلات برد أو أنفلونزا، لذلك ينصح أي طبيب بأخذ مصل وتطعيم ضد الأنفلونزا حتى لا تزيد من المرض.

كيف يعرف المريض أنه سيتعرض إلى إنتكاسة؟

  • يعرف المريض أنه سيتعرض إلى نوبة أو إنتكاسة بشعوره بتعب يزداد بالتدريج خاصة إذا تعرض لحرارة أو أنفلونزا، هذا التعب يؤثر على نشاطه اليومي ويقلل بشكل ملحوظ.
  • يجب على المريض أن يتغلب على هذا التعب حتى لا يسيطر المرض منه وذلك بتغيير نمط حياته، الاستحمام بماء فاتر يساعد على قليل من حدة المرض، أخذ قسطأ من الراحة، توفير أساليب الراحة في المنزل والعمل قدر الامكان.
  • ممارسة الرياضة بشكل يومي يؤدي الى التقليل من التعب أو من أعراض المرض، و أيضا العلاج الطبيعي من الأشياء المفيدة جداً لمريض التصلب.

من المعروف أن مرض تصلب العصبي قد يؤثر على العصب البصري المركزي مما يسبب في ضعف النظر أو الرؤية المزدوجة، ولكن من النادر أن يحدث عمى كلي، فقط يبدأ المريض برؤية غباشة أو حبيبات و نقط سوداء، وفي بعض الحالات لا يستطيع المريض أن يحدد اللون الأحمر، و أحيانًا يصاب المريض بضعف الجفن مما يجعله متدنيًا عن مستواه الطبيعي.

شاهدي ايضًا : اعراض العصب السابع الخفيف وطرق العلاج

بعد أن تعرفنا على مرض التصلب اللويحي وأنواعه وأسبابه علينا بوقاية أنفسنا من هذه الأمراض الصعبة، و البعد عن الضغوط النفسية قدر الأمكان، اتمنى أن يكون المقال مفيد وبإنتظار استفسارتكم.

اضافة تعليق