الرئيسية » صحة وفوائد » ما نسبة استجابة اقراص موسيجور لزيادة الوزن بسرعة

ما نسبة استجابة اقراص موسيجور لزيادة الوزن بسرعة

ما نسبة استجابة اقراص موسيجور لزيادة الوزن بسرعة

اقراص موسيجور Mosegor عرفت بقدرتها على تحفيز الشهية، مما يساعد في اكتساب بعض الوزن الزائد، كما تستخدم اقراص موسيجور أيضًا في علاج حالات الصداع النصفي المزمن، فما هو هذا الدواء؟ وما هي طريقة استخدامه؟

ما هي اقراص موسيجور Mosegor؟

اقراص موسيجور هي عبارة عن تركيبة دوائية تنتمي لعائلة مضادات الهيستامين، أو مضاد السيورتونين، وتحتوي على 0.5 ملجم من ماليات الهيدروجين Pizotifen، والذي يعتبر من أنواع المخدر النصفي الوقائي، التي تساعد في التحكم في الألم.

وقد أكدت بعض الدراسات التي أجريت على دواء موسيجور أنه مجرد دواء وقائي، يساعد في تخفيف حدة أعراض الصداع النصفي وتقليل مدة الإصابة به، ولكنه لا يقوم بعلاج الحالة علاجًا جذريًا.

شاهدي أيضًأ: جدول غذائي لزيادة الوزن 8-10 كيلو اسبوعيًا

طريقة استخدام اقراص موسيجور Mosegor

تستخدم اقراص موسيجور Mosegor بشكل تدريجي، فتكون البداية الجرعة هي قرص واحد قبل النوم، ثم يتم زيادة الجرعة إلى قرصين ثم ثلاثة أقراص على مدار اليوم، وذلك بحسب استجابة الجسم لمفعول الدواء.

على أن يكون الحد الأقصى للجرعة بالنسبة للبالغين هي 3ملجم في الجرعة الواحدة أو 4.5 ملجم في جرعات مقسمة على مدار اليوم، وبالنسبة للأطفال تكون الجرعة من 0.5 ملجم وحتى 1 ملجم على مدار اليوم، على أن تكون أقصى جرعة هي 1.5 ملجم في اليوم.

دواعي استخدام اقراص موسيجور Mosegor

  • يستخدم دواء موسيجور لعلاج أعراض الصداع النصفي أو ما يعرف باسم صداع الشقيقة، والاستخدام الأساسي للمواد الفعالة في الدواء هي تخدير الآلام الناتجة عن الصداع النصفي، ومنع تكرار حدوثها.
  • ولأن الآثار الجانبية لهذه المادة الفعالة تعمل على فتح الشهية، بما ينعكس على كمية الطعام التي يتناولها المريض، فتؤدي إلى اكتساب بعض الوزن الزائد، ومن هما انتشر استخدام موسيجور كدواء فاتح للشهية ومساعد لزيادة الوزن.
  • وغالبًا ما تختفي هذه الآثار الجانبية بمجرد التوقف عن استخدام الدواء أو في خلال عدة أيام من الانتهاء من تناول دواء موسيجور Mosegor.

شاهدي أيضًأ: فوائد فيتامين ب 12 لزيادة الوزن

ما نسبة استجابة اقراص موسيجور لزيادة الوزن بسرعة

  • يبدأ مفعول اقراص موسيجور بعد تناول الجرعة بحوالي ثماني ساعات، ويمكن البدء بتناول قرص واحد فقط بتركيز 0.5 ملجم، ثم يتم زيادة الجرعة بشكل تدريجي إلى ثلاث أقراص أو أكثر بحسب ما يرى الطبيب، وبحسب استجابة الجسم للعلاج.
  • وأما عن سرعة الاستجابة للعلاج باستخدام موسيجور Mosegor فهي تختلف من شخص إلى آخر وتتوقف على عدة عوامل، وذلك بحسب طبيعة جسم المريض، ومدى سرعة استجابة جسمه للأدوية، وكذلك بحسب الحالة الصحية للمريض، ووزن جسمه.
  • وغالبًا ما يقوم الطبيب بتحديد الجرعة المناسبة من موسيجور طبقًا لهذه العوامل، وبحسب احتياج الجسم، حتى يتمكن الجسم من الاستفادة من موسيجور بشكل معتدل دون حدوث أي أضرار جانبية.
  • ولكي تحدث الاستجابة السريعة للدواء والعمل على زيادة الوزن بصورة أسرع، فلابد أن يتم تناول مقدار من الطعام أكبر من مقدار احتياجات الجسم لإنتاج الطاقة التي يحتاج إليها خلال اليوم.
  • فينصح بتناول عدد ست وجبات متكاملة على مدار اليوم، والإكثار من تناول المكسرات والعصائر ومنتجات الألبان، مع ممارسة التمارين الرياضية التي تساعد على زيادة كتلة العضلات بدلًا من زيادة نسبة الدهون في الجسم.

موانع استخدام اقراص موسيجورMosegor

  • يمنع استخدام موسيجورMosegor لمن يعاني من حساسية تجاه المواد الفعالة في الدواء أو أي من مكوناته.
  • يحذر استخدام هذا الدواء للرجال لمن يعاني من تضخم البروستاتا، أو من فرط غدد البروستاتا.
  • يستخدم بحذر للمرضى المصابين بمشاكل في الكلى، أو اضطراب في وظائف الكلى.
  • يستخدم بحذر شديد لمن لديهم تاريخ مع مرض الصرع.
  • لا يستخدم مع من يعاني من حالة احتباس البول.
  • يحذر استخدامه في شهور الحمل، ولا ينصح باستخدامه في فترة الرضاعة الطبيعية تجنبًا لتأثر الرضيع بمكونات الدواء التي تمر من خلال حليب الأم.

الآثار الجانبية لاستخدام اقراص موسيجور Mosegor

  • قد تؤدي بعض مكونات هذا الدواء إلى إضعاف المناعة، وخفض قدرة الجسم على مقاومة العدوى.
  • كما يقلل من قدرة الجسم على التعافي من أي عدوى تحدث، مثل عدوى الحمى، أو التهاب الحلق، أو السعال، أو العطس.
  • زيادة الاحتياج إلى التبول أكثر من المعتاد.
  • زيادة الإحساس بالعطش والشعور بجفاف الفم.
  • الشعور بالكسل والخمول، والنعاس والرغبة الدائمة في النوم.
  • الشعور بالدوار، مع انخفاض وضوح الرؤية.
  • في حالة الإفراط في استخدام موسيجور لفترات طويلة:
  • قد يصاب المريض بآلام أو حرقة في المعدة.
  • الإصابة بآلام في العين مع تغير في الرؤية، أو احمرار العين مع تحسسها من الضوء.
  • ظهور حب الشباب.
  • تغيرات في البراز.
  • اضطراب في ضربات القلب.
  • اضطراب وتغير في الدورة الشهرية لدى النساء.
  • ضعف عام في العضلات أو تقلصات وألم في العضلات.
  • آلام في الأضلاع والساقين والذراعين والظهر والكتفين.
  • التغيرات المزاجية، وزيادة الانفعال العصبي والشعور بالاكتئاب.
  • ظهور خطوط أرجوانية اللون على الجلد في مناطق الفخذين والساقين، والأطراف.
  • زيادة غير طبيعية في نمو الشعر في أنحاء الجسم.
  • الغثيان أو القيء بشكل مستمر.
  • الإصابة بالأرق واضطرابات النوم، والعصبية.
  • تباطؤ أو تأخر عملية التئام الجروح.
  • زيادة الوزن بشكل سريع.

شاهدي أيضًأ: طريقة عمل فول الصويا المجروش لزيادة الوزن

وفي ختام المقال، فإن تناول الدواء بدون استشارة الطبيب قد يؤدي إلى كثير من الأضرار أكثر من يحقق المنفعة، فنحن ننصح دائمًا بعدم تناول أي دواء بشكل عشوائي، والرجوع دائمًا للطبيب لتحديد ما يلزم.

اضافة تعليق