الرئيسية » الحمل والرضع » طرق للتخفيف من غثيان الحمل

طرق للتخفيف من غثيان الحمل

طرق للتخفيف من غثيان الحمل

غثيان الحمل هو أصعب ما تمر به المرأة الحامل خلال الشهور الأولى من حملها، فالغثيان يجعل كل الأمور أصعب، فتصبح المرأة الحامل غير قادرة على شم أي رائحة أو سماع أي كلام عن الطعام والمشروبات، فتصاب فورا بالغثيان والقيء، ولكي تتمكن الحامل من تخطي هذه المرحلة كتبنا إليكم هذا المقال لنتعرف على بعض الطرق التي تساعد في التخفيف من الغثيان المصاحب للحمل.

غثيان الحمل

  • يعتبر الغثيان من أشهر الأعراض التي تحدث خلال الشهور الأولى من الحمل، حيث أثبتت الأبحاث أن نسبة تزيد عن 90% من النساء الحوامل يعانين من الغثيان خلال الثلاث أشهر الأولى من الحمل، ثم تبدأ الأعراض في الاختفاء بشكل تدريجي.
  • ومعظم الحوامل يشعرن بالغثيان في الصباح بنسبة كبيرة وخاصة عند الاستيقاظ من النوم، ثم يبدأ هذا الشعور بالتراجع خلال اليوم، ومن ناحية أخرى فهناك بعض الحوامل يعانين من الشعور بالغثيان والرغبة في القيء طوال اليوم وبشكل مستمر.
  • والجدير بالذكر أن أعراض غثيان الحمل تبدأ بالظهور بداية من الأسبوع الرابع وحتى الأسبوع السادس من الحمل، ويستمر الغثيان ويزداد خلال الأسابيع التالية، حتى الأسبوع الرابع عشر من الحمل يبدأ في الاختفاء تدريجيًا، ولكن ذلك لا يمنع أن هناك بعض الحالات يظل الغثيان مستمرًا طوال فترة الحمل.
  • أما عن الأسباب التي تؤدي إلى حدوث الغثيان والقيء فلا يمكن تحديدها بشكل دقيق، ولكنها غالبًا ما ترجع إلى ارتفاع نسبة هرمون الحمل، على الرغم من عدم قدرة العلماء على تفسير علاقة هرمون الحمل بالغثيان.
  • ولكن أرجع العلماء ذلك إلى اشتداد عرض الغثيان بالمزامنة مع الفترة التي يرتفع فيها هرمون الحمل في جسم المرأة، كما أن زيادة نسبة هرمون الأستروجين في جسم المرأة الحامل قد يرتبط أيضًا بالشعور بالغثيان.
  • كل ذلك بالإضافة إلى أن حاسة الشم لدى المرأة الحامل تزداد قوة، وهو ما يؤدي إلى زيادة حساسية الحامل تجاه الروائح المختلفة، وهو ما يزيد من الشعور بالغثيان، بجانب مشاعر التوتر والقلق التي تشعر بها المرأة في هذه الفترة الحساسة من حياتها.

شاهدي أيضًا: كيف احسب اسابيع الحمل بالاشهر

نصائح للتخفيف من غثيان الحمل

  1. ينصح بعدم استمرار التفكير في الغثيان طوال الوقت، فالتفكير في الغثيان قبل حدوثه يؤدي إلى حدوثه بالفعل.
  2. يجب تناول الطعام بشكل بطيء وعلى فترات، فمن الممكن أن يتم تقسيم الوجبة الواحدة وأخذ استراحة أثناء تناول الطعام لبعض الوقت، وذلك حتى تساعد عضلات المعدة بعدم التشنج الذي يؤدي إلى حدوث القيء.
  3. يفضل عدم تناول أي مواد دهنية خلال وجبة الإفطار، ويفضل البدء بتناول الفواكه الطازجة أو شرب الحليب مع العسل، والانتظار لبعض الوقت قبل تناول باقي وجبة الإفطار.
  4. يجب عدم البقاء لساعات طويلة دون تناول الطعام، فالشعور بالجوع والمعدة الفارغة تؤدي إلى الغثيان والقيء، لذلك ينصح بتناول عدة وجبات خفيفة على مدار اليوم بمعدل كل أربع ساعات تقريبًا.
  5. في حالة الشعور بالرغبة في القيء، فينصح بتناول قطعة من الحلوى التي تكون ذات طعم لاذع مثل حلوى النعناع، حيث تساعد في التقليل من الشعور بالغثيان، ولكن يجب البعد عن الحلوى التي تحتوي على نسبة عالية من السكر فقد تزيد من الشعور بالغثيان.
  6. تجنب تناول وجبات دسمة قبل النوم، بل يفضل استبدالها بوجبة خفيفة مثل ثمرة فاكهة أو كوب من الحليب أو الزبادي، فإن ذلك يساعد على منع ارتجاع أحماض المعدة مما يخفف من حدة الغثيان في الصباح.
  7. البعد عن استخدام العطور ومعطرات المفروشات وما إلى ذلك، حيث تساعد على زيادة الشعور بالغثيان.
  8. الحرص على شرب الماء بشكل متسمر، وتناول كوب من الماء كل ساعة، حيث تساعد الماء على تخفيف الأحماض الطبيعية الموجودة في المعدة، مما يساعد في تقليل الشعور بالرغبة في القيء.
  9. تناول مشروب الزنجبيل يساعد بشكل كبير في تهدئة الأمعاء وتخفيف الرغبة في القيء.
  10. تناول بعض الأطعمة المملحة خلال النهار تساعد في تقليل الشعور بالغثيان.
  11. في حالة تسبب تناول الفيتامينات في زيادة الرغبة في القيء، فينصح بتناولها قبل النوم حتى تقلل من تأثيرها في الغثيان.
  12. تناول الموز يساعد في التخفيف من الشعور بالغثيان، وذلك لاحتوائه على البوتاسيوم والأملاح المعدنية التي تعمل على تنظيم الأملاح الطبيعية في الجسم.
  13. تناول البقسماط والحبوب الكاملة والبسكويت المملح يساعد على السيطرة على الشعور بالغثيان، وخاصة عند تناولها عند الاستيقاظ من النوم.
  14. ينصح بتجنب تناول الأطعمة الحامضة، حيث تؤدي إلى زيادة ارتجاع أحماض المعدة مما يزيد من مشكلة الشعور بالغثيان.
  15. يجب عدم الامتناع تمامًا عن تناول الطعام بسبب الخوف من الغثيان والقيء، ولكن على الحامل أن تأكل ما تشتهيه في الوقت الذي تريده، مع الوضع في الاعتبار الأطعمة الممنوع عن الحامل تناولها، وتقسيم كمية الطعام على عدة وجبات صغيرة.
  16. ينصح بالخروج إلى الهواء الطلق وعدم البقاء في أماكن مغلقة لأوقات طويلة فهي تؤدي إلى الشعور بالاختناق والرغبة في التقيؤ.
  17. ارتداء الملابس الفضفاضة المريحة حتى لا تؤدي إلى الضغط على عضلات المعدة مما يزيد من الشعور بالرغبة في التقيؤ.
  18. يوجد بعض الأدوية التي من شأنها التخفيف من حدة أعراض غثيان الحمل، لذلك ينصح باستشارة الطبيب حتى يصف الدواء المناسب.

شاهدي أيضًا: كيف احافظ على الحمل من الإجهاض

وفي الختام، فإن كل التعب الذي تمر به الحامل والشعور بغثيان الحمل وغيره، هو من الأمور التي يتم نسيانها بمجرد الشعور بحركة الجنين والفرحة التي لا توصف حينها، شاركونا بأسئلتكم لنرد عليها في وقت لاحق.

اضافة تعليق