الرئيسية » الحمل والرضع » التغذية للطفل في الشهر الثامن

التغذية للطفل في الشهر الثامن

يعتمد الطفل في الشهور الأولى من عمره على حليب الأم كمصدر أساسي للغذاء، فحليب الأم يحتوي على كافة العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الطفل حتى ينمو بشكل طبيعي وسليم، كما يحتوي على مواد طبيعي لتقوية الجهاز المناعي ومقاومة الأمراض، وبعد إتمام الطفل للشهر السادس من عمره يمكن إدخال الطعام الصلب بشكل تدريجي.

إرشادات التغذية للطفل في الشهر الثامن

  • يجب تجنب إضافة الملح أو السكر أو العسل إلى غذاء الطفل قبل إتمامه للعام الأول من عمره، فتلك المواد تسبب العديد من الأضرار الصحية للطفل الذي لم يكتمل نمو معظم أجهزة جسمه بعد.
  • تجنب إدخال الحليب البقري أو الجاموسي للطفل قبل إتمام للعام الأول لتجنب إصابته بأمراض حساسية الألبان أو الأنيميا وغيرها.
  • تجنب استخدام التوابل الحريفة في طعام الأطفال مثل الفلفل الأسود والشطة وغيرها.
  • يجب الحرص على تقديم المياه للطفل بشكل متكرر خلال اليوم وبعد كل وجبة، وخاصة في فترات الصيف والطقس الحار، حيث يزداد احتياج الطفل للمياه كأي إنسان عادي.
  • يجب تقديم اللحوم البيضاء لنظام التغذية للطفل في الشهر الثامن بشكل تدريجي، بحيث يتم تقديم لحم الدجاج أولًا، ثم لحم الأرانب، ثم الأسماك، ثم يمكن تقديم اللحوم الحمراء للطفل مع بداية الشهر العاشر من عمره.
  • يجب عدم استخدام السمن الصناعي والزيوت المهدرجة في تحضير وجبات الطعام الخاصة بالطفل، بل يفضل الاكتفاء بمقدار قليل جدًا من الزبد الطبيعي.
  • يجب اتباع طرق صحية في تحضير وجبات الطعام للطفل، فينصح بأن يتم استخدام طريقة السلق أو السوتيه أو الشوي بدلًا من القلي.
  • يفضل أن يتم تقديم وجبة الحليب سواء الطبيعي أو الصناعي للطفل أولًا عند الاستيقاظ من النوم، وبعد مرور ساعة على الأقل يتم تقديم وجبة الإفطار.
  • ينبغي للطفل في الشهر الثامن من عمره أن تكون مهارات إمساك الأشياء بيديه قط تطورت، وبذلك يمكن للطفل إمساك أصابع الطعام بيديه وتوجيهها إلى فمه، فمن الجيد تدريب الطفل على ذلك لتقوية مهاراته سريعًا.
  • كذلك تتطور مهارة المضغ لدى الطفل في الشهر الثامن من عمره، حتى وإن لم تظهر لديه الأسنان بعد، ولكنه يتمكن من المضغ وطحن الطعام اللين على اللثة بين فكيه، وبذلك يمكن تقديم أصابع الفاكهة اللينة للطفل مثل الموز والجوافة وخلافه مع ضرورة مراقبة الطفل أثناء ذلك.
  • يجب تجنب تقديم أي أطعمة قد تضر بصحة الطفل أو تسبب له مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل الأسماك المملحة أو النيئة، أو الهوت دوج وغيره من اللحوم المصنعة.
  • تجنب تقديم المكسرات للطفل في صورتها الصحيحة، بل يمكن طحنها حتى تصبح كالبودرة ثم يتم استخدامها في تحضير الوجبات، كذلك يمنع تقديم الفشار وأمثاله.

شاهدي أيضًا: كيف تنام الحامل في الشهر الثامن من الحمل

أمثلة لوجبات التغذية للطفل في الشهر الثامن

أولًا وجبات الإفطار:

  • مقدار مناسب من الشوفان المطحون ويتم خلطه مع مقدار من الحليب الصناعي أو حليب الأم.
  • صفار بيض مسلوق مع ثمرة بطاطا مسلوقة أو مقدار من القرع العسلي أو البطاطس.
  • ثمرة موزة مهروسة مع كوب من الزبادي.
  • كوب من الزبادي مع تفاحة مبشورة.
  • شوفان مسلوق مع حبة تمر مع موزة مهروسة.
  • بان كيك الكوسا والخضروات.
  •  بان كيك بالتفاح أو الموز بالقرفة مع قليل من دبس التمر.

ثانيا: وجبات الغداء

  • قطعة من الدجاج المسلوق أو المشوي في الفرن بدون ملح، مع مقدار من الأرز أو المكرونة المسلوقة، مع مقدار من الخضروات المتاحة مثل الكوسا أو البطاطس أو الجزر وغيرها.
  • شوربة العدس بالجزر والبصل.
  • شوربة الشوفان بالدجاج.
  • قطعة من السمك المشوي منزليًا مع سلطة خضروات مبشورة مع قليل من الأرز.
  • شوربة الطماطم بالثوم مع شريحة من الخبز.
  • ملوخية بدون ملح مع أرز وقطعة من الدجاج.
  • باذنجان مشوي في الفرن مع خضروات مبشورة وشريحة من التوست.
  • شوربة القرع العسلي مع شريحة من التوست وقطعة من الدجاج.
  • شوربة الخضروات بمرقة الدجاج.

شاهدي أيضًا: في أي أسبوع يبدأ الشهر الثامن للحمل

ثالثا: وجبة العشاء

  • يمكن اختيار نفس وجبات الإفطار.
  • زبادي مع الفواكه.
  • سلطة فواكه مع قليل من جنين القمح.
  • موز مهروس مع الشوفان وعصير البرتقال.
  • عصير الرمان مع الجوافة.
  • كيك التمر بالشوفان مع عصير برتقال.
  • بسكويت التمر بالشوفان والسمسم مع كوب من الينسون أو النعناع الدافئ.
  • مهلبية التفاح بالبطاطا الحلوة.
  • مهلبية الجزر مع البرتقال.
  • مهلبية الحليب مع الأرز المسلوق.
  • مهلبية الشوفان مع الحليب والتمر.
  • مهلبية المشمش مع الخوخ.
  • مهلبية التفاح مع البنجر.

إرشادات العناية بالطفل في الشهر الثامن

  1. يعتبر الشهر الثامن من عمر الطفل فترة نمو وتطور كبيرة، حيث يتمكن الطفل من الجلوس بمفره وتغيير وجهته، كما يتمكن من الزحف مستندًا على يديه وركبتيه.
  2. لذلك لابد من توفير البيئة الآمنة للطفل وعوامل الحماية الكافية في المنزل حتى يتمكن من الزحف واستكشاف العالم من حوله دون تعرضه للمخاطر.
  3. يحتاج الطفل في هذا العمر لتحدث والديه معه باستمرار حتى يكتسب مهارات الكلام وتعلم اللغة الأم.
  4. يتمكن الطفل في الشهر الثامن من تمييز الأشياء من ملمسها وألوانها، وكذلك يتمكن من تمييز الأصوات، لذلك يمكن التركيز على تنمية مهاراته بتوفير العديد من الأشياء مختلفة الملمس واللون وكذلك الأصوات.

شاهدي أيضًا: ما هي أسباب ضعف حركة الجنين في الشهر الثامن

التغذية للطفل في الشهر الثامن من عمره تحدد مدى تقبله للطعام في سنوات عمره المقبلة، لذلك لابد من توفير جميع العناصر الغذائية للطفل من مصادر طبيعية لضمان صحة جسمه وسلامه نمو وقوة عمل جهازه المناعي.

اضافة تعليق