الرئيسية » صحة وفوائد » متي يبدأ مفعول المهدئ بوسبار واضراره

متي يبدأ مفعول المهدئ بوسبار واضراره

متي يبدأ مفعول المهدئ بوسبار واضراره

المهدئ بوسبار من أنواع الأدوية التي تستخدم في علاج التوتر والقلق العصبي، وهو يتكون من المادة الفعالة “الوسبيرون”، التي تساعد في تهدئة المريض وتخليصه من القلق العصبي، وفي هذا المقال سوف نوضح لكم الكثير من المعلومات حول المهدئ بوسبار واستخداماته وأضراره.

التكوين الدوائي لأقراص بوسبار

تحتوي أقراص بوسبار على مادة “البوسبيرون”، وهي المادة الفعالة التي تقوم بتهدئة الأعصاب وتخفيف الشعور بالقلق، وتحتوي كذلك على مضادات البنزودبارزينات، وهي المادة التي تعمل على تخفيف التوتر العصبي.

شاهدي أيضًا: أضرار حبوب زولام على الريق لعلاج التوتر والقلق

دواعي استخدام المهدئ بوسبار

  1. يستخدم المهدئ بوسبار في علاج اضطرابات القلق.
  2. يستخدم في التخفيف من أعراض القلق التي تصاحب أعراض الاكتئاب.

الأشكال الدوائية للمهدئ بوسبار

يتوافر المهدئ بوسبار في عدة تركيزات دوائية، وهي:

  1. أقراص بوسبار 5 ملجم.
  2. أقراص بوسبار 10 ملجم.
  3. أقراص بوسبار 7.5 ملجم.
  4. أقراص بوسبار 15 ملجم.
  5. أقراص بوسبار 30 ملجم.

طريقة استعمال المهدئ بوسبار

  • في كل الأحوال لابد من استشارة الطبيب قبل تناول دواء بوسبار لمعرفة مدى إمكانية تناوله، وما هي الجرعة الصحيحة المناسبة للحالة الصحية والنفسية للمريض، وبشكل عام فإن الجرعة اليومية من دواء بوسبار تكون كالتالي:
  • في البداية تكون الجرعة 5 ملجم خلال اليوم، وقد يقرر الطبيب زيادة الجرعة كل يومين أو ثلاثة أيام بحسب التشخيص.
  • الجرعة اليومية للبالغين من دواء بوسبار تتراوح بين 15 إلى 30 ملجم، على ألا تزيد الجرعة عن 45 ملجم في اليوم.
  • لا يمكن استخدام دواء بوسبار للأطفال أقل من 18 عام.

متي يبدأ مفعول المهدئ بوسبار واضراره

المهدئ بوسبار هو علاج قصير المدى، ومن الممكن أن يستغرق فترة من أيام وحتى أسبوعين لكي يظهر مفعول الدواء ويبدأ شعور المريض بالتحسن.

أضرار استخدام بوسبار

  • قد يؤدي استخدام بوسبار دون إشراف الطبيب، أو استخدامه لفترات طويلة إلى حدوث بعض الآثار الجانبية، والتي غالبًا ما تختفي بمجرد التوقف عن استخدام الدواء، ومن هذه الآثار الجانبية:
  • قد يظهر في بعض الحالات طفح جلدي وحكة، وخاصة لمن يعاني من وجود أحد أنواع الحساسية.
  • قد يعاني بعض الأشخاص من اضطرابات خلال النوم، كما أنه قد يؤدي إلى الشعور الدائم بالنعاس، لذلك يجب تجنب القيادة أو استخدام آلات حادة عند استخدام بوسبار.
  • قد يسبب الدواء الشعور بالدوار وخلل في الرؤية.
  • بعض الأشخاص قد يصيبهم آلام في المعدة مع غثيان، أو جفاف في الفم مع صعوبة في التبول.
  • يمكن للدواء أن يسبب أحيانَا الشعور بالصداع، كما قد تحدث في بعض الحالات النادرة اضطراب في النظام المركزي العصبي.
  • في بعض الحالات يؤدي استخدام بوسبار إلى التهاب في الحلق مع انسداد في الأنف.
  • قد يتفاعل دواء بوسبار مع عصير الجريب فروت ويؤدي إلى حدوث الكثير من الآثار الجانبية الغير مرغوب فيها، وكذلك هو الحال مع تناول الكحوليات.

شاهدي أيضًا: أسباب الخمول والتعب وكثرة النوم

موانع استخدام بوسبار

  • بشكل عام يجب عدم استخدام أي من الأدوية المهدئة إلا تحت إشراف طبيب متخصص، حتى يتم تحديد الدواء المناسب بعد تشخيص الحالة، وكذلك لتحديد الجرعة الصحيحة وفترة العلاج.
  • يجب على من يعاني من ارتفاع في ضغط الدم تجنب استخدام أقراص المهدئ بوسبار.
  • كما يمنع استخدامه لمن يعاني من حساسية شديدة تجاه أي من مكونات هذا الدواء أو أي أدوية أخرى.
  • لا يمكن استخدام بوسبار خلال فترة الحمل، وكذلك لا يمكن استخدامه في خلال مرحلة الرضاعة الطبيعية.
  • يحذر استخدام هذا الدواء لمن هم أقل من 18 عام.
  • كما يحذر استخدامه لمرضى الكبد والكلى إلا تحت إشراف وتوجيه من الطبيب المعالج.
  • قد تتفاعل مكونات الدواء بوسبار مع بعض مكونات الأدوية الأخرى، لذلك لابد من إخبار الطبيب بالحالة الصحية بالكامل وجميع الأدوية التي يتم تناولها قبل البدء في استخدام المهدئ بوسبار.
  • لا يمكن استخدام بوسبار لمن يعاني من أمراض عصبية أخرى، مثل مرضى الصرع.
  • كما لا يمكن تناوله مع أحد الأدوية الأخرى الخاصة بعلاج التوتر والقلق أو أدوية المنومات.
  • يمنع استخدام بوسبار لمن يعاني من مشاكل في القدرة على الكلام، أو لمن يعاني من وهن العضلات وصعوبة البلع.

التداخلات الدوائية مع المهدئ بوسبار.

يوجد العديد من المواد الفعالة في بعض الأدوية التي قد تتداخل دوائيًا مع المادة الفعالة في المهدئ بوسبار، لذلك لا يمكن تناول بوسبار في أثناء العلاج باستخدام بعض الأدوية الأخرى، ولابد من معرفة الطبيب بكل أنواع الأدوية التي يقوم المريض باستخدامها لأغراض أخرى، ومنها:

  • يحذر استخدام بوسبار بالتزامن مع استخدام الأدوية المضادة للهيستامين.
  • يحذر استخدامه مع بعض الأدوية الخاصة بعلاج القيء والغثيان، مثل نابيلون.
  • يمنع استخدامه مع الأدوية الخاصة بعلاج الذبحة الصدرية.
  • لا يمكن استخدامه مع مرضى السل، ومن يعالج باستخدام دواء ريقامبيسين.
  • يمنع استخدام بوسبار بالتزامن مع استخدام الأدوية الخاصة بعلاج ضغط الدم المرتفع.
  • لا يمكن استخدام بوسبار في نفس وقت استخدام الأدوية الخاصة بعلاج الأمراض الذهنية.
  • كما لا يمكن استخدامه لمن يعاني من قرحة المعدة ويستخدم الأدوية الخاصة بعلاجها، مثل دواء سيميتيدين.
  • يحذر استخدام بوسبار للمصابين بهبوط القلب ويتناولون دواء ديجوكسين.

شاهدي أيضًا: كيفية التخلص من آلام ثقل الرأس بدون أدوية

خلق الله لكل داء دواء، ولكن لابد من أخذ احتياطات السلامة عند التعامل مع الأدوية، وعدم استخدامها دون إشراف طبي، لتجنب الإصابة بآثارها الجانبية، شاركونا بأسئلتكم واستفساراتكم حول استخدامات المهدئ بوسبار وستحصلون على الإجابة فورًا.

اضافة تعليق