الرئيسية » الحمل والرضع » تجهيز النفاس

تجهيز النفاس

فترة النفاس من الفترات الهامة في حياة كل امرأة، وطوال فترة الحمل تفكر في كيفية تجهيز النفاس وما هي الأشياء التي سوف تحتاج إليها في هذه الفترة، وكذلك ما هي الأشياء التي سوف يحتاج إليها طفلها، وفي هذا المقال سوف نتحدث عن أهم التجهيزات لفترة النفاس.

إرشادات هامة لصحة المرأة في فترة النفاس

  • تعتبر فترة النفاس من الفترات الصعبة التي تحتاج فيها المرأة إلى الرعاية الصحية وتلقي الاهتمام والعناية من جميع الأفراد المحيطين بها، وتقديم الدعم النفسي والمعنوي بشكل كبير.
  • فهي تعتبر فترة انتقال كبير وتغيرات كبيرة تحدث في حياتها، من حيث انتهاء متاعب ومشقة الحمل، والبدء في متاعب أخرى جديدة مع تحمل مسئولية طفل رضيع لا يملك في نفسه شيء.
  • ولذلك لابد على المرأة في فترة النفاس الاهتمام بحالتها الصحية وملاحظة أي تغيرات قد تطرأ عليها، وخاصة من ناحية ملاحظة درجة حرارة جسمها أو الشعور بأي أعراض غريبة فلابد من استشارة الطبيب فورًا لتجنب الدخول في مشكلة حمى النفاس.
  • كما يجب أيضًا أن تهتم المرأة بالحصول على التغذية السليمة التي تساعدها في استرداد عافيتها وطاقة جسدها بعد متاعب الحمل ومشقة الولادة، وكذلك لابد من التغذية الجيدة التي تساعد المرأة في إرضاع طفلها رضاعة طبيعية بدون أي مشكلة.
  • كما تحتاج المرأة أيضًا في فترة النفاس أن تهتم بتناول نفس الفيتامينات التي كانت تستخدمها في فترة الحمل، حتى تساعد جسمها في تعويض العناصر التي فقدها خلال الشهور الماضية والتي قد يفقدها أيضًا خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
  • قبل انقضاء فترة النفاس لابد على المرأة مراجعة الطبيب واستشارته حول الوسيلة المناسبة لها لمنع الحمل والموعد الأمثل للبدء في استخدامها، خاصة وأن البويضة الأولى بعد الولادة غالبًا ما لا يتم التنبؤ بها وقد يحدث حمل بعد النفاس مباشرة دون أن تدري المرأة بذلك.

شاهدي أيضًا: ما هو النفاس وما مدته

تجهيز حقيبة الولادة

في الثلث الأخير من فترة الحمل تبدأ المرأة في الاستعداد للولادة من خلال تجهيز متطلبات المولود من ملابس وخلافه، وكذلك تجهيز الحقيبة التي تضم كل ما سوف تحتاج إليه في المستشفى في يوم الولادة، والتي تشمل الآتي:

  • طقم ملابس داخلي للمولود.
  • طقم ملابس خارجي للمولود.
  • قفازات وطاقية وجوارب قطنية للمولود.
  • حفاضات مقاس 1.
  • فوطة قطنية ناعمة للمولود.
  • شامبو للأطفال حديثي الولادة.
  • كوفرته أو بطانية للمولود على حسب الطقس حار أو بارد.
  • ملابس داخلية للأم.
  • ملابس خارجية مريحة ولابد أن تكون سهلة في اللبس والخلع.
  • شبشب، وفوطة للأم.
  • حفاضات للأم خاصة بفترة النفاس.

تجهيز النفاس

  • مع اقتراب موعد الولادة لابد من تجهيز الأغراض الخاصة بالمولود الجديد، مثل تجهيز غرفة النوم الخاصة به أو إضافة السرير المناسب للفترة الأولى من حياته.
  • وكذلك تجهيز الملابس التي سوف يحتاج إليها خلال الأشهر الأولى من حياته، وبالطبع تختلف هذه التجهيزات من شخص لآخر على حسب القدرة المادية لكل أسرة.
  • فلا يمكن وضع قواعد معينة لعدد قطع الملابس أو أنواعها أو ماركاتها، فهذه الأمور اختيارية وترجع لذوق الأم في اختيار الأقمشة والألوان، وكذلك للميزانية المادية المحددة لشراء احتياجات المولود الجديد.
  • أما عن الأم فلا شك أنها سوف تحتاج لاقتناء بعض قطع الملابس التي تناسب فترة الرضاعة الطبيعية، بحيث تكون سهلة في الاستخدام ومريحة لها ولا تسبب الاحتكاك أو الضيق.
  • كما أن هناك بعض الأدوية التي لابد للأم استخدامها خلال فترة النفاس وخاصة في حالة الولادة القيصرية، ويتم تحديد هذه الأدوية من خلال وصفة الطبيب، ويمكن سؤال الطبيب عنها في حالة الرغبة في تجهيزها قبل موعد الولادة.
  • إلى جانب احتياج الأم إلى تناول غذاء صحي خلال الفترة الأولى من النفاس، وخاصة إن كانت الولادة قيصرية، فالجرح في البطن يحتاج عناية خاصة، وتحتاج الأم في هذه الحالة لتناول البروتين بكميات كبيرة ليساعد على التئام الجرح في وقت أقل.
  • كما أن تناول شوربة الخضروات والبروتين المسلوق والبعد عن الطعام المسبك والتوابل والأطعمة الحريفة، هو أمر ضروري لتجنب إصابة الأم بالانتفاخ أو الإمساك أو عسر الهضم، وكلها أمور تؤثر على جرح القيصرية وتسبب المتاعب للأم.
  • يجب تحضير كمية من الأعشاب الطبيعية التي سوف تتناولها الأم خلال فترة النفاس حتى تساعدها في التخلص من مشاكل الانتفاخ وكذلك لزيادة إدرار الحليب، مثل الحلبة ومجموعة الأعشاب المخصصة للمرضعة.
  • يفضل أيضًا تحضير كمية من التمر والذي ينصح به للمرأة النفاس والمرضعة لزيادة إدرار اللبن وسرعة التئام جرح الولادة وعودة الرحم إلى وضعه الطبيعي ما قبل الحمل، كما يمد الحامل بالعديد من المعادن والعناصر الهامة لصحتها وصحة رضيعها.
  • يمكن للأم الاستعانة ببعض الوصفات الطبيعية التي تساعدها في استعادة نضارة بشرتها، ففي هذه الفترة يزداد ظهور علامات الإجهاد والتعب الشديد على المرأة بسبب السهر وقلة النوم والجهد المبذول في العناية بالرضيع.
  • فمن الجيد أن تخصص المرأة بضع دقائق من اليوم للعناية بنفسها وبشرتها وأخذ حمام دافئ بماء الورد، وغسل بشرة الوجه بماء الورد، مما يساعدها في الحصول على بعض الطاقة التي تساعدها في الاستمرار في العطاء دول كلل.

شاهدي أيضًا: اعراض حمى النفاس وأسبابها وعلاجها بالأعشاب

وأخيرًا فإن تجهيز النفاس أمر متفاوت يختلف من سيدة لأخرى بحسب الظروف المادية والاجتماعية والعديد من العوامل الأخرى التي تختلف من شخص لآخر، ولكن ما يتفق عليه الجميع هو السعادة الغامرة التي تنتظرها كل امرأة لحظة ضم وليدها للمرة الأولى.

اضافة تعليق