الرئيسية » صحة وفوائد » مضاعفات سحب الماء في الرئة وخطورتها

مضاعفات سحب الماء في الرئة وخطورتها

سحب الماء في الرئة

ماء الرئة حالة مرضية يعاني منها البعض وهي عبارة عن وجود سائل يحيط منطقة الرئة، وعند الإصابة بهذه الحالة يعاني المريض بالكثير من الأعراض والألآم، في هذا المقال من ماميتو سنتعرف بالتفصيل على طريقة سحب الماء في الرئة وما هي مضاعفات هذا العلاج وهل له خطورة على المصاب أم لا، سنتعرف في الفقرات التالية على جميع التفاصيل تابعوا معنا.

طريقة سحب الماء في الرئة كعلاج

في البداية يجب أن نعرف أن إصابة الشخص بماء الرئة يدل على حالتين مرضيتين مختلفتين وهما:

1- الحالة الأولى: هذه الحالة هي الأكثر انتشارًا وهي عبارة عن زيادة كمية السوائل الموجودة داخل الشعيرات الدموية المكونة للرئتين والخلايا.

وعلاج هذه الحالة يكون بتقوية عضلة القلب عن طريق استخدام الأدوية والعقاقير التي يساعد على إدرار البول، هذه الأدوية تقوي القلب وتساعد على ضخ الدم بشكل سليم.

2- الحالة الثانية: وهي عبارة عن تجمع للسوائل في فراغات الرئتين والقفص الصدري التي يطلق عليها الفراغ البلوري، يتم تشخيص هذه الحالة بسهولة نقوم فقط بإجراء صورة أشعة لمنطقة الرئة، ويتم علاج هذه الحالة عن طريق الحق بالأدوية المضادة التي تحد من تجمع الماء والسوائل وزيادة كميتها.

شاهدي أيضًا: مضاعفات سحب المياه على الرئة للأطفال

أسباب زيادة السوائل في الرئة

هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة كمية السوائل في الرئة بشكل عام وهي:

  • تعرض الشخص للإصابة بضغط القلب.
  • تعرض عضلة القلب للهبوط للجة اليسرى.
  • الضغط على الشعيرات الدموية بشكل كبير.
  • تراكم السوائل حول عضلة القلب.

أسباب تراكم السوائل داخل الفراغ البلوري

أما بالنسبة لهذه الحالة هناك عدد من الأسباب لإصابة الشخص بها وهي:

  • السبب الرئيسي لتجمع وتراكم السوائل في الرئة هي الإصابة بفشل القلب الاحتقاني حيث يتوقف القلب عن ضخ كمية مناسبة للجسم، مما يسبب في زيادة الضغط على الأوعية الدموية الدقيقة والصغيرة، مما ينتج عنه رشح بعض السوائل والماء منها
  • الإصابة بمرض الروماتيزم ومضاعفات الأدوية المعالجة له.
  • الإصابة بأمراض الخبيثة في منطقة الفراغ البلوري.
  • الإصابة بالجلطات الرئوية أو الالتهابات الرئة.
  • الإصابة بالتدرن الرئوي.
  • الإصابة بفشل كلوي.
  • الإصابة بتعفن الدم.
  • الإصابة بالتهابات البنكرياس.
  • الإصابة بارتفاع في ضغط الدم بشكل مفاجئ.
  • هناك عوامل خارجية تسبب في الإصابة بهذه الحالة وهي الإفراط في تناول المخدرات والتدخين أو التعرض لحادث غرق.

أعراض الإصابة بتجمع السوائل على الرئة

هناك عدة أعراض تظهر على المريض المصاب بتجمع السوائل على الرئة هذه الحالة تؤدي إلى عدم وصول الأكسيجين إلى باقي الجسم مما يؤدي إلى عدم وصول الأكسيجين أيضاً إلى الدورة الدموية، ومن هذه الأعراض:

  • الإصابة بالسعال الشديد مع نزول قطرات قليلة من الدم أحياناً.
  • يصاب المريض بالحمى أو ارتفاع في درجة حرارة الجسم لفترات متواصلة.
  • الشعور بألم شديد في المفاصل.
  • الشعور بالتعب والإجهاد وألم في القفص الصدري.
  • صعوبة شديدة في التنفس وعدم المقدرة على التنفس بعمق.
  • الإصابة باصفرار الوجه والجسم بشكل عام.
  • حدوث وذمة رئوية لفترة طويلة، ومن أعراض هذه الحالة:

الإصابة بضيق في التنفس مع أي مجهد حتى وإن قل.

الإصابة بصعوبة في التنفس أثناء النوم.

سماع صفير في الصدر.

القلق من النوم لعدم القدرة على التنفس.

حدوث تورم في الجسم السفلي من الجسم.

حدوث وذمة رئوية نتيجة إلى المرتفعات العالية وقلة وجود الأكسيجين، ومن أعراض هذه الحالة:

  1. الإصابة بصداع.
  2. حدوث اضطراب في نبضات القلب.
  3. الإصابة بضيق في التنفس في سواء في حالة الراحة أو المجهود
  4. ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  5. الإصابة بسعال شديد.
  6. الإصابة بصعوبة في المشي.

متى يكون تراكم السوائل على الرئة خطراً

هناك بعض الأعراض التي تبين أن المريض دخل في مرحلة خطرة وهي:

  • عند حدوث صعوبة شديدة في التنفس أو الإصابة باختناق.
  • الشعور بتوتر وارتياب شديدين.
  • الإصابة بسعال مصاباً لبلغم ذو لون زهري.
  • الشعور بألم في الصدر.
  • الإصابة بعدم انتظام نبضات القلب.
  • يتغير لون الجلد ويميل إلى الأزرق.
  • أحياناً الإصابة بالتعرق.

شاهدي أيضًا:  مضاعفات سحب المياه على الرئة للأطفال

علاج السوائل على الرئة

لعلاج هذه الحالة هناك طرق محددة وهي سحب هذه السوائل من على الرئة أو ما يعرف بعملية البزل بطريقة طبية وخطوات محددة وهي:

  1. يجلس المصاب على المقعد مع وضع الذراعين والرأس على الطاولة.
  2. يجب تنظيف وتعقيم الجلد لإدخال إبرة البزل، ثم يتم تخدير هذه المنطقة بمخدر موضعي.
  3. يتم إدخال الإبرة المخصصة من خلال الجلد وبحيز معين.
  4. يطلب الطبيب من المريض بحبس النفس أو القيام بالزفير أثناء عملية البزل.
  5. يجب التنبيه على المريض بعدم القيام بأي حركة أو التنفس بعمق أو سريعاً أو السعال أثناء عملية البزل.
  6. ويتم سحب كمية السوائل باستخدام هذه الإبرة ثم تنظيف مكانها وتغطيتها.

مضاعفات ومخاطر عملية البزل أو سحب السوائل من الرئة

بالرغم من سهولة هذه العملية وإنها من الطرق الأمنة على المريض إلا إن هناك نسبة حدوث مخاطر ومضاعفات جراء هذه العملية وهي:

  • زيادة فرصة الإصابة بالاسترواح الصدري أو ما يعرف بالصدر المثقوب.
  • وفي حالات نادرة يتعرض الطحال أو الكبد بالإصابة.
  • يعاني المصاب أحياناً من وذمة الرئة.
  • أحياناً يصاب المريض بأنواع من العدوى نتيجة استخدام وإدخال الإبرة في الجلد.

الأمراض الناتجة عن تراكم السوائل في الرئة

يتعرض المريض في هذه الحالة بالإصابة بعدد من الأمراض الناتجة عن تواجد وتراكم السوائل ومنها

  1. العدوى البكتيرية أو الفيروسية.
  2. التهابات البنكرياس.
  3. فشل القلب الاحتقاني.
  4. الدُبيلة.
  5. الفشل الكبدي.
  6. الالتهابات الرئوية.
  7. السل.
  8. خثرات الدموية في الرئة.
  9. الذئبة الحمراء.
  10. أنواع من السرطان.

شاهدي أيضًا: ما اعراض جلطة الرئة عند الحامل

تعرفنا في هذا المقال على سحب السوائل في الرئة وأسباب وأعراض هذه الحالة المرضية المؤلمة أتمنى أن يكون المقال أفاد الجميع.

اضافة تعليق