الرئيسية » الحمل والرضع » كيف نربي أطفالنا بدون عنف

كيف نربي أطفالنا بدون عنف

نربي أطفالنا بدون عنف

تربية الأبناء ورعايتهم هو أمر وواجب على كل أب وأم ويحاولوا جاهدين عدم التقصير في هذه التربية حتى ينشئوا جيل صالح وناجح وذلك لأنهم سيسألون أمام الله تعالى عن تربيتهم لأبنائهم، يقدم لكم موقعكم المفضل موقع ماميتو نصائح وطرق كي نربي أطفالنا بدون عنف أو ضرب، تابعوا معنا جميع التفاصيل والنصائح الهامة.

ما هي الطرق المناسبة لكي نربي أطفالنا بدون عنف أو ضرب

في البداية علينا أن نعرف أن تربية الأطفال هي عبارة عن دعم لهم ونشأتهم نشأة سليمة في مناخ عائلي صحي وهادئ وتطوير وتنمية فكرهم وعقولهم والاهتمام برغباتهم وطلباتهم والعناية بصحتهم وجسدهم.

شاهدي أيضًا: أسباب صعوبة النطق عند الأطفال وعلاجه

ما الفرق بين التربية في الماضي والتربية الحديثة

التربية القديمة التي كان يتبعها أجدادنا تختلف أساليبها عن أساليب التربية الحديثة حيث اعتمد البعض قديماً على أساليب العنف والضرب في التربية اعتقادًا من الآباء إن هذه الأساليب مُجدية لتنشئة أبناء صالحين.

أما بالنسبة للتربية الحديثة يلجأ الكثير من الآباء إلى أساليب تربية خالية من العنف والضرب لما أكدته الكثير من الأبحاث والدراسات الحديثة من مخاطر استخدام العنف والضرب في تربية الأجيال الجديدة من الأطفال.

ولكن السؤال هنا ما هي الطريقة الأمثل في تربية أطفالنا تربية صحيحة وسليمة لإنشاء جيل صالح وسوي؟

إجابتنا على هذا السؤال هو إنه يجب على الأبوين عمل توازن بين الطريقتين بين استخدام الضرب واستخدام اللين والنقاش والتأنيب ويجب أن نستخدم كل منهما في حالتها المناسبة.

  • فلا يصلح أن نستخدم العنف في حالة لا تستدعي فيها تعنيف الطفل، ولا يمكن التراخي عن عقاب الطفل في حالة إذا أخطأ خطأ جسيم.

في الفقرة التالية سنقدم لكم بعض النصائح الهامة والبسيطة لتربية أطفالنا وتعليمهم وبناء جيل قويم.

ما هو الفرق بين العنف والعقاب

سنفرق لكم في هذه الفقرة بين العنف والضرب وبين العقاب الخالي من العنف والأذى البدني في تربية الأطفال

  • العقاب في التربية هو أسلوب تربية لتأديب الطفل وتهذيبه كي يتعلم عدم تكرار الخطأ مرة أخرى.
  • أما الضرب أو العنف هو عبارة عن الاعتداء على جسم الطفل وترك أثر عليه مما يسبب له أذى نفسي بجانب الأذى الجسدي، واستخدام العنف هو أبعد ما يكون للتربية.
  • الكثير من الآباء يخلطوا بين التربية والعقاب والضرب والعنف، لذلك يجب أن يتعرف الآباء على الفرق بينهم والطرق الصحيحة للتربية والعقاب الخالي من الضرب.

شاهدي أيضًا: طرق معالجة خوف الأطفال من المدرسة

تربية الأطفال بين الشدة واللين

تربية الأطفال أمر ليس بهين فهي تحتاج إلى التوازن بين الشدة واللين بحسب كل حالة، يجب أن يتبع الآباء طريقة الحزم والشدة في بعض المواقف مع اللين والنقاش والإقناع والتأنيب حتى يصبح الطفل سوي ومتزن.

أثر الضرب والعنف على الطفل

للضرب أثر سلبي شديد على الطفل سواء من الناحية الجسدية أو النفسية، فالضرب يؤدي إلى انهيار شخصية الطفل واهتزاز ثقته في ذاته وذلك يؤثر على مستقبله بالكامل، لمعرفة كيف نربي أطفالنا بدون عنف تابعوا معنا بدائل الضرب في الفقرة التالية.

بدائل الضرب كعقاب للطفل المخطئ

سنقدم لكم بعض بدائل الضرب لعقاب الطفل حين يخطئ لكي نتجنب الضرب نهائياً في تربية الطفل، تابعوا معنا النقاط التالية:

  1. من أساليب عقوبة الطفل هي نظر الوالدين له نظرة حادة عندما يخطئ أو إنذاره بالعقوبة بصوت خافت، وفي الحالتين يشعر الطفل بغضب الأم والأب وإنهما سيوقعان عليه عقوبة أكبر إذا لم يكف عن القيام بالأمر الخطأ نهائياً.
  2. بعد النظرة الحادة ندخل في مرحلة تنفيذ العقوبة نبدأ بعقوبة الحرمان، عندما يكرر الطفل الخطأ أو يقوم بعمل خطأ جسيم يقوم الآباء بحرمان الطفل من شيء يحبه مثل ألعابه أو مشاهدة التلفاز أو اللعب بالحاسوب أو الهاتف أو حرمانه من التنزه مع العائلة أو الأصدقاء في عطلته الأسبوعية، وتتدرج شدة الحرمان ومدته بحسب شدة جسامة الخطأ.
  3. في بعض الحالات يكون أفضل عقاب للطفل هو تركه يتحمل مسئولية فعله أي يتحمل نتيجة خطئه وعدم استجابته لأمر والديه، وذلك في حالة عدم استجابة الطفل لطلب أبويه لحل الواجبات المدرسية وذلك يتحمل نتيجة عدم حله للواجبات في اليوم التالي في المدرسة.
  4. الخصام والهجر من أساليب العقاب التي لها تأثير فعال جداً على الطفل خاصة أن علاقة الطفل بوالديه خاصة جداً ويرتبط بهما ارتباط وثيق ويزعجه خصامهما له وهجرهما وعدم التحدث معه مما يجعله يحاول إرضائهم وعدم العودة إلى الفعل الخاطئ مرة أخرى.
  5. تأنيب الطفل عند الخطأ وإظهار الوالدين لخيبة أمل وعدم رضائهما على الطفل مما يجعل الطفل يشعر بالذنب ويبتعد عن تكرار الخطأ.
  6. اللجوء إلى فكرة صندوق المواسم، وهو عبارة أن يضع الطفل لعبته المفضلة داخل هذا الصندوق عقاباً له عندما يخطأ خطأ جسيم أو إصداره ضوضاء شديدة أثناء اللعب أو بعد تخريبه لألعابه أو للأثاث وغيرها عقاباً له، ونخرج هذه اللعبة بعد فترة محددة نحدده له مسبقاً.

شاهدي أيضًا: كيفية علاج مشكلة السرقة عند الأطفال

تعرفنا على إجابة أهم سؤال تتساءله كل أم وهو “كيف نربي الأطفال بدون عنف أو ضرب” أتمنى أن نمتنع تماماُ على استخدام الضرب كعقاب للطفل ونبدله ببعض طرق العقوبة التي تعلمه الصواب من الخطأ دون إيذاء نفسي أو جسدي لبناء جيل صالح وسوي بدون أي مشاكل نفسية أو عقد تجاه الأبوين، ننتظر تعليقاتكم وتجاربكم الشخصية مع أطفالكم.

اضافة تعليق