اسباب بكاء الطفل كثيرا وكيفية التعامل معه

اسباب بكاء الطفل كثيرا وكيفية التعامل معه

بواسطة
لماذا يبكي طفلك ؟ يبكي جميع الأطفال الرضع في بعض الأوقات وهو شئ طبيعي جداً، ويبكي الصغار حديث الولادة بين ساعة إلى ثلاث ساعات كل يوم، لا يستطعيوا الأطفال القيام بأي أمر لنفسهم ، فهم يعتمدوا على الافراد الاخرين لتقديم الطعام والشراب والراحة المطلوبه الدفء
إن البكاء هو الوسيلة التي يعبر بها الأطفال عن كافة إحتياجاتهم أو إحداها؛ لذلك يجب أن تتأكدوا من استجابتكم لهم، وفي هذا المقال سنتعرف سوياً على كيفية التعامل مع بكاء الطفل وأسباب البكاء. في بعض الأوقات ، يصعب علينا ما يحاول أن يقوله الطفل من خلال بكائه، هل هو جائع، أم يشعر بالبرد، أم هو عطشان، إذا كنتي حديثة العهد بالأمومة ، فقد تنزعجي قليلاً من بكاء الطفل عندما تكوني غير متأكدة مما يحتاج إليه. طفلك وغالبا تقلقي من أن طفلك ليس بخير.

لكن مع مرور الوقت ستتعرفي على أسباب بكاء الطفل المتنوعة وتعرفيي احتياجاته. مع نمو الطفل ، تزداد تدريجياً قدرته على تعلم وسيلة جديدة ليتواصل معاكي ستتحسن قدرته على التعبير بعيونه ، أو يصدر أصوات، أو حتى عن طريق الإبتسامة ، فيخفف حاجته إلى البكاء لجذب الإهتمام.

اسباب بكاء الطفل كثيراً :-

يبكي بعض الصغار أكثر من غيرهم أو في وقت محدد من اليوم، ودائما في وقت مبكر من المساء. إذا كان من الصعب تهدئة الطفل ، فغالبا يحاول أن يطلب :-

1. قد يكون الطفل بحاجة إلى الإحتضان :-

– غالباً يريد الأطفال فقط أن تحضنيه ، جربوا استعمال حمالة الأطفال التي تعطيكوا فرصة حمل الطفل  قريباً منكم مع إبقاء يديكم حرة للعمل بأشيائ أخرى.

– يحتاج الاطفال إلى قدر كبير من الإحتضان والتدليك ، والتواصل الجسدي، وطمنية ليحس بالراحة.

– غالباً لا يحبوا الاطفال أن يكون ملفوفين بالقماط ويستجيبوا بشكل أحسن لطرق أخرى من التهدئة والأطمئنان ، مثل الغناء. إذا حملتوا  الطفل قريباً منكم ، فقد يحس بالأمان الارتياح عندما يسمع دقات قلبك

– قد  تأذوا الطفل إذا أكثرتو من حمله ، لكن هذا غير وارد خلال الشهور الأولى من سنه . يحتاج حديثي الولادة إلى العديد من الراحة الجسدية. على الأرجوحه ، يستمتعوا الأطفال المواليد بشعور الإحتضان الدافئ  وما يشبه من أمان ، تماماً مثلما كان داخل بطنك . قد يستعيد الطفل هذا الأحساس عبر تقميطه ببطانيته.

2. قد يكون طفلك يشعر بالجو حر زيادة أو بارد زيادة :-

قد لا يحب الأطفال تغيير البامبرز أو التحميم ( الشاور )  لأنه لم يتعودو على أن بشرتهم تتعرض إلي الهواء ويفضلوا البقاء في قماطه أي اللفة
مستمتعين بالدفء اسرعي ما ستتعلمي كيفية تغيير البامبرز بسرعة إذا كان هذا هو حال الطفل.

نتاكد من عدم الكثرة في ملابس الطفل كي لا يحس بالحر الزائد. فطفلك  يحتاج إلى لبس طبقة واحدة فقط من الملابس أكثر مما تلبسيه ليحس بالراحة. أما إذا كان يوم دافئ ، فكفاية عليه للبس البامبزر و فلنه حملات.

اقرئي أيضًا :-  اعراض الشهر الثامن من الحمل بالتفصيل

في  سرير الطفل المتنقل أو الأرجوحة الشبكية لنوم طفلك  نحاول استعمال ملاية وبطانية خفيفة فرش للسرير بدلأ من الأغطية لنترك مساحة من أجل زيادة أو إزالة الطبقات حسب الحاجة . نستطيع معرفة ما إذا كان الأطفال  يحسوا بالحرارة أو البرد عن طريق لمس معدتهم ؛ فلو كان يحس بالحر ، نزيل طبقة من الأغطية ، أما إذا كان يحس بالبرد ، فأنضيف غطاء أخرى.

لا تعتمدوا على تحسس يدي الطفل وقدميه كمؤشر لأنه من الطبيعي أن يكون ملمسهما بارد قليلاً .
نظبط  درجة حرارة غرفة الطفل على حوالي 23 درجة مئوية ونجعله ينام على ظهره وقدماه باتجاه نهاية السرير حتى لا يتحرك تحت الغطاء وينزل إلى الأسفل فيحس بالحر.

3. قد يكون طفلك يريد أن يقول أنا جائع :-

يعتبر الجوع  من أكثر أسباب بكاء حديثي الولادة انتشارا . كلما كان الطفل صغير ، كلما كثرت احتمالات بكائه بسبب الجوع.

لا تستطيع معدة الأطفال الصغيرة استقبال كمية كبيرة من الطعام، لذا إذا بكى الاطفال ، حاولوا إعطاءهم بعض الحليب  ( اللبن ) قد يكونوا جائعين ، حتى إذا رضعو منذ مدة قليلة. ستعطي الطفل رضعات عديدة ومتكررة في الأيام الأولى من ولادتها للمساعدة على تحفيز إنتاج الحليب. إذا كنتي ترضعي الطفل حليب صناعي ، فقد لا يحس بالجوع خلال ساعتين من آخر رضعة له.
غالباً لا يتوقف الطفل عن البكاء بسرعه لكن واستمري علي عملية الرضاعة لو رغب في الأمر.

اقرئي أيضاً :- الاكلات المناسبه للاطفال الرضع

4. ربما يكون طفلك متعب ويحتاج إلى استراحة :-

– إذا حظي الاطفال باهتمام العديد من الزوار، فقد يتنبهوا أكثر من اللازم.

– من البسيط افتراض أن الطفل ينام وقت ما يحتاج إلى النوم وأينما كان . لكن صعب النوم بالنسبة للكثير من الصغار خاصة إذا كانوا تعبانين جداً سرعان ما ستعرفي علامات النوم التي تدل على أن الأطفال متعبين. يعتبر أخفها البكاء والأنين،  والتحديق في الفراغ بلا هدف ، والهدوء والسكون. وهذه ليست إلا ثلاثة أمثلة.

– غالباً يزداد بكاء الأطفال عن المعادي مع زيارة العائله ، أو في بعض الأوقات مع نهاية كل يوم . ما لم يكن هناك سبب معين لبكاء الطفل، قد يرغب في القول: ” لقد اكتفيت من ذلك”. يجب عليكي أن تاخديه إلى مكان هادئ، والانسحاب تدريجيا بعيداً عن كافة المؤثرات الخارجية لمساعدت الطفل على الخلود إلى النوم.

– ربما يصاب بالخوف بسبب الأضواء، والأصوات، والتنقل بين أيدي الأقارب. بعدها سيصعب عليه النوم عندما يحين الوقت لذلك.
أنا بحاجة إلى شيء لا أعرفه بالتحديد

اقرئي أيضًا :-  متى يتم عمل اختبار الحمل بالدم بالتفصيل

– من المحزن ألا تسطيعيوا فعل أي طريقة لتقليل وجع طفلتك. تجد العائله صعوبة في التأقلم مع الأطفال المصابين بالمغص الشديد ، فيعمل ضغط عصبياً على العائله جميعها.

– أحياناً، لا تستطيعي تحديد ما يضجر طفلتك عندما تبكي. قد تنتاب طفلتك مرات من البكاء ومن الصعب سكوتها بسهولة. اطمنوا فهذا شئ طبيعي. تتراوح فترة هذه الحالة المحبطة بين بضع دقائق من البكاء الذي من الصعب تهدئته وبضع ساعات مستمرة كحد أقصى.

– يعرف المغص الشديد بأنه حالة من البكاء الذي من الصعب تهدي طفلك ، والذي يزيد و يقل لفترة لا تقل عن ثلاث ساعات في اليوم، وعلى مدى ثلاثة أيام في الأسبوع على الأقل. إذا كان طفلتك مصابة بمغص شديد ، فقد تبكي بصوت عالي لمدة طويلة ويحمر لونها وتظهر عليها الإنزعاج والإستياء، كما قد ترفض كل جهودك ومحاولاتك لتهدئتها قد يشد قبضتي يديها أو يجذب ركبتيها إلى أعلى أو تقوس ظهرها.

– لا يوجد علاج سحري للمغص الشديد ، لكنه نادراً ما يدوم لأكثر من ثلاثة شهور. غالباً يفيد التفكير في أن طفلتك سوف تكبر وعندئذ لن يمر بكل هذه الحالات.

– يعتقد بعض الخبراء أن المغص الشديد يحصل بسبب ألم في البطن. قد يرجع السبب إلى حساسية أو عدم قدرة طفلتك على هضم بعض المواد في حليب الأم أو الحليب الصناعي.

5. أحياناً يحتاج الطفل إلى ما يحسسه أنه أفضل :-

بالوهن، والكثير من الإلحاح ، والصوت الأعلى من العادي . قد تكون منزعجة بطريقة واضحة من  الصعب تهدئتها . في المقابل ، قد يدل هدوء الطفلة إذا كان متعودة على البكاء على أن هناك أمراً ما لا يحصل على ما يرام.

انتبهوا إلى التغيرات التي تطرأ على الطفلة، إذا كانت مريضة فستبكي بنبرة تختلف عن بكائها العادي، ربما يكون بكاؤها مستمر وتتميز نبرتها، إذا رضعتي الطفلة وتأكدتي من أنها مرتاحه ، لكنها استمرت في البكاء، فقد تتسائلي هل إذا كان مريضة أو متألمة . ربما تبكي الطفله لأنها تنزعج سرعة. قد يكون السبب حاجتها إلى العديد من المدة للتأقلم مع وجودههم في الحياة. قد تكون زيادة البكاء والخوف من اللمس والحمل من سمات طفلة. غالباً يعمل علي اعتماد أسلوب هادئ ولطيف وعدم تعريضه لعديد من التنبيه في آن واحد.

6. يحتاج إلى تغيير الحفاضة ( البامبرز ) :-

قد يعلنوا الأطفال احتجاجهم إذا كانت ملابسهم ضيقة، أو إذا كانوا متضايقين من  البامبرز المبلول أو المتسخ. ما لم يكن البامبرر مبلل يصبح أي ضيق لديهم ، من المحتمل أنهم يحسوا معه بالدفء والراحة. لكن يرجح أن يبكي الاطفال طالبين تغيير البامبرز في الحال إذا كانت جلدهم الطري قابل للتهيج.
غالبا يلبي تفقد بامبرز الأطفال وتغييره إذا لزم الأمر حاجتهم نحرص على ألا يكون البامبرز ضيق جداً ونتأكد من عدم وجود شيء آخر متعلق بالملابس تزعجهم .

اقرئي أيضًا :-  6 مشروبات تساعد الطفل الرضيع على النوم

يأخذ الدكاترة بأستمرار شكوى الأم على محمل الجد. عليكي استشارة الطبيب إذا لاحظتي أن طفلتك تجد صعوبة في التنفس وقت البكاء، أو إذا كان البكاء مصحوباً بالحمى، أو التقيؤ أي الإستفراغ، أو الإسهال، أو الإمساك.

لا أحد يعرف طفلتك أكثر منك. لو حسيتي بوجود مشكلة، يجب ان تستشيري الطبيب فوراً .

كيفية التعامل مع الرضيع الذي يبكي كثيراً :-

1. نجرب إسماعه القرآن الكريم أو الموسيقى الهادئة أو الغناء لطفلك .

2. يعشق معظم الصغار الهز برفق، يمكنك :-

– خذي الطفل في عربته للتنزه في الخارج.
– استعملي أرجوحة آمنة مخصصة للصغار.
– اجلسي معه في الكرسي هزاز.
– احملي الطفل وامشي به.
– أخذه في مشوار بالسيارة.

شاهدي أيضاً :- 10 أطعمة غريبة لا تستطيع المرأة الحامل مقاومتها

3.جربوا وضع مختلف لرضاعة طفلك :-

يبكي بعض الصغار وقت الرضاعة أو بعدها. إذا كنتي أم مرضعة ، فقد تجديي أن تحسين الطريقة التي يمسك بها الطفل الثدي تساعده على الرضاعة بهدوء ومن غير بكاء . لو كان الطفل يعاني من الغازات وقت الرضاعة ، جربوا إرضاعه بوضع مائل إلى الأعلى. حاولوا أن تدفعوه إلى ان يتكرع  بعد كل رضعة بحمله على كتفكم .

4. إذا كان الطفل يبكي بعد الرضاعة مباشرة ، فقد يكون ما زال جائع .

5. نعطي الرضيع شاور دافئ :-

قد يعمل الشاور الدافئ على تهدئة الطفل. نختبر درجة حرارة الماء قبل ان نضع الطفل فيها. لكن ضعوا في بالكوا أن الشاور قد يجعله يبكي أكثر. مع الفترة ستتمكنوا من معرفة ما يحبه الطفل وما يكره.

6. دعي طفلك الرضيع يمص شيئاً :-

قد تكون الرغبة إلى المص متكرره وملحة عند بعض الصغار المولدين حديثاً ، فتجدي أن مص ثديك وقت الرضاعة ، أو اللهاية أي المصاصة ، أو صابع أو إبهام (نظيف) يمنح الطفل الكثير من الراحة. إن المص سبب على الراحة قد ينظم دقات قلب الأطفال، ويريح معدتهم ويساهم في تهدئتهم.

7. جربوا تدليك جسم الرضيع أو افركي بطنه أو ظهره :-

– قد يساعد تدليك الطفل باستعمال كريم أو زيت للتدليك أو افركي ظهره أو بطنه ليهدأ. تحدثي مع الطبيب عن صفوف لتعليم تدليك الصغار في الجوار.

– إذا كان الطفل يعاني من مغص شديد أو يبكي بشدة ، فقد يسكت بتدليك بطنه. حركي بطن الطفل برفق باتجاه عقارب الساعة لخروج الغازات وحركة الأمعاء ويساعده على تخفيف الالم والبكاء .

– قد تحسي بأنك أحسن وأنتي تحاولي القيام بمساعدة الطفل على الراحة من المشاكل التي تضايقه وتبكيه .

موضوعات أخرى مفيدة :

أتركي تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.