ماميتو
اسباب بكاء الطفل كثيرا وكيفية التعامل معه
اسباب بكاء الطفل كثيرا وكيفية التعامل معه
الرئيسية » الحمل والرضع » أسباب بكاء الطفل كثيرًا وكيفية التعامل معه

أسباب بكاء الطفل كثيرًا وكيفية التعامل معه

أسباب بكاء الطفل كثيرًا وكيفية التعامل معه، لماذا يبكي طفلك؟ يبكي جميع الأطفال الرضع في بعض الأوقات وهو شئ طبيعي جداً، ويبكي الصغار حديث الولادة من ساعة إلى ثلاث ساعات كل يوم، لا يستطيع الأطفال القيام بأي أمر لأنفسهم، فهم يعتمدون على الأفراد الأخرين لتقديم الطعام والشراب والراحة المطلوبه والدفء.

إن البكاء هو الوسيلة التي يعبر بها الأطفال عن كافة إحتياجاتهم؛ لذلك يجب أن تتأكدوا من قضائها لهم، وفي هذا المقال سنتعرف سوياً على كيفية التعامل مع بكاء الطفل وأسباب البكاء، يصعب علينا أحيانًا فهم ما يحاول أن يقوله الطفل من خلال بكائه، هل هو جائع، أم يشعر بالبرد، أم هو عطشان، إذا كنتي حديثة العهد بالأمومة، فقد تنزعجي قليلاً من بكاء الطفل عندما تكونين غير متأكدة مما يحتاج إليه، وغالبًا تقلقي من أن طفلك ليس بخير، لكن مع مرور الوقت ستتعرفين على أسباب البكاء المتنوعة وتعرفين احتياجاته، وستدركين أنه ستزداد تدريجياً قدرته على تعلم وسيلة جديدة ليتواصل معاكي وستتحسن قدرته على التعبير بعينيه، أو يصدر أصواتًا، أو حتى عن طريق الإبتسامة، فيخفف حاجته إلى البكاء لجذب الإهتمام.

أسباب بكاء الطفل كثيراً :-

1. قد يكون الطفل بحاجة إلى الإحتضان :-

  • غالباً يريد الطفل فقط أن تحضنيه، جربوا استعمال حمالة الأطفال التي تعطيكوا فرصة حمل الطفل قريباً منكم مع إبقاء أيديكم حرة للعمل بأشياء أخرى.
  • يحتاج الأطفال إلى قدر كبير من الإحتضان والتدليك، والتواصل الجسدي.
  • غالباً يحب الأطفال اللف بالقماط، ويحبون أشياء أخرى مثل الغناء، أو إذا حملتي الطفل قريباً منك، فقد يحس بالأمان والإرتياح عندما يسمع دقات قلبك.
  • قد تأذوا الطفل إذا أكثرتم من حمله، لكن هذا غير وارد خلال الشهور الأولى، يحتاج حديثي الولادة إلى العديد من الراحة الجسدية على الأرجوحه، يستمتع المواليد بشعور الإحتضان الدافئ وما يشبهه من أمان، تماماً مثلما كان داخل بطنك، قد يستعيد الطفل هذا الأحساس عبر تقميطه ببطانيته.

2. قد يشعر طفلك ببرودة أو حرارة الجو:

قد لا يحب الأطفال تغيير البامبرز أو الإغتسال، لأنهم لم يعتادوا على تعرض بشرتهم إلي الهواء ويفضلون البقاء في قماطه أي اللفة مستمتعين بالدفء، اسرعي في تغيير البامبرز إذا كان هذا هو حال الطفل.

لا تكثرين من ملابس الطفل كي لا يحس بالحر الزائد، فطفلك يحتاج إلى لبس طبقة واحدة فقط من الملابس أكثر مما تلبسيه ليحس بالراحة، أما إذا كان يوم دافئ، فتكفي قطعة واحدة خفيفة على الحفاض.

اقرئي أيضًا :-  معلومات هامة لكل أم عن تربية الاطفال

في سرير الطفل المتنقل أو الأرجوحة الشبكية لنوم طفلك يجب استعمال ملاية وبطانية خفيفة، بدلًا من الأغطية.

نستطيع معرفة ما إذا كان الأطفال يشعرون بالحرارة أو البرودة عن طريق لمس معدتهم؛ فلو كان يشعر بالحر، نزيل طبقة من الأغطية، أما إذا كان يشعر بالبرد، فنضيف غطاء أخر.

لا تعتمدوا على تحسس يدي الطفل وقدميه كمؤشر لأنه من الطبيعي أن يكون ملمسهما بارد قليلاً .
فقط يجب أن نظبط درجة حرارة غرفة الطفل على حوالي 23 درجة مئوية ونجعله ينام على ظهره وقدماه بإتجاه نهاية السرير حتى لا يتحرك تحت الغطاء وينزل إلى الأسفل فيشعر بالحر.

3. ربما كان بكاء طفلك علامة على قول أنا جائع :-

يعتبر الجوع من أكثر أسباب بكاء حديثي الولادة انتشارًا، كلما كان الطفل صغير، كلما كثرت احتمالات بكائه بسبب الجوع.

لا تستطيع معدة الأطفال الصغيرة إستقبال كمية كبيرة من الطعام، لذا إذا بكى الأطفال، حاولوا إعطاءهم بعض الحليب ( اللبن ) قد يكونوا جائعين، حتى إذا أطعمتموهم منذ مدة قليلة، يجب أن تعطي الطفل رضعات عديدة ومتكررة في الأيام الأولى من ولادته للمساعدة على تحفيز إنتاج الحليب، إذا كنتي ترضعين الطفل بالحليب صناعي، فقد لا يشعر بالجوع خلال ساعتين من آخر رضعة له.

غالباً لا يتوقف الطفل عن البكاء بسرعه لكن واستمري على عملية الرضاعة لو رغب في الأمر.

اقرئي أيضاً :- الاكلات المناسبه للاطفال الرضع

4. ربما يكون طفلك متعب ويحتاج إلى استراحة :-

– إذا حظى الأطفال بإهتمام العديد من الزوار، فقد يضجرون كثيرًا.

– من السهل افتراض أن الطفل ينام وقت ما يحتاج إلى النوم وأينما كان، لكن من الصعب النوم بالنسبة للكثير من الصغار خاصة إذا كانوا متعبين جداً سرعان ما ستعرفي علامات النوم التي تدل على أن الأطفال متعبين، يعبرون عنه بالبكاء والأنين، والتحديق في الفراغ بلا هدف، والهدوء والسكون.

– غالباً يزيد بكاء الأطفال عن المعتاد مع زيارة العائلة، أو في بعض الأوقات مع نهاية كل يوم، ما لم يكن هناك سبب معين لبكاء الطفل، قد يرغب في القول: ” لقد اكتفيت من ذلك”، يجب عليكي أن تاخديه إلى مكان هادئ، والإنسحاب تدريجيًا بعيداً عن كافة المؤثرات الخارجية لمساعدت الطفل على الخلود إلى النوم.

اقرئي أيضًا :-  علاج المغص والإسهال عند الكبار بالأعشاب

– ربما يصاب بالخوف بسبب الأضواء، والأصوات، والتنقل بين أيدي الأقارب، و سيصعب عليه النوم.

– من المحزن ألا عدم القيام بأي طريقة لتقليل وجع طفلتك، فربما كان يعاني الأطفال من المغص الشديد.

يجب عليكِ فهم احتياجات طفلك ومتطلباته:

– أحياناً، لا تستطيعي تحديد ما يحتاجه طفلتك عندما تبكي، قد تنتاب طفلتك مرات من البكاء ومن الصعب تهدأتها بسهولة، اطمنوا فهذا شئ طبيعي، تتراوح فترة هذه الحالة المحبطة بين بضع دقائق من البكاء وبضع ساعات مستمرة كحد أقصى.

– يعرف المغص الشديد بأنه حالة من البكاء الذي من الصعب أن يهدأ عنده طفلك، فقد تبكي بصوت عالي لمدة طويلة ويحمر لونها ويظهر عليها الإنزعاج والإستياء، وسترفض كل جهودك ومحاولاتك لتهدئتها.

– لا يوجد علاج سحري للمغص الشديد، لكنه نادراً ما يدوم لأكثر من ثلاثة شهور.

– يعتقد بعض الخبراء أن المغص الشديد يحصل بسبب ألم في البطن، قد يرجع السبب إلى حساسية أو عدم قدرة طفلتك على هضم بعض المواد في حليب الأم أو الحليب الصناعي.

5. أحياناً يحتاج الطفل إلى ما يشعره بأنه أفضل :-

انتبهوا إلى التغيرات التي تطرأ على الطفل، إذا كان مريضًا فسبكي بنبرة تختلف عن بكائه العادي، و إذا أرضعتي الطفل تأكدتي من أنه مرتاح، لوإذا استمر في البكاء، فقد تتسائلي هل إن كان مريض أو هناك مايزعجه.

6. يحتاج إلى تغيير الحفاضة ( البامبرز ) :-

قد يعلن الأطفال نفورهم إذا كانت ملابسهم ضيقة، أو إذا كانوا متضررين من البامبرز المبلول أو المتسخ.  فمن الراجح أن يبكي الأطفال طالبين تغيير البامبرز في حالة إذا كانت جلدهم الطري قابل للتهيج.

غالبًا يجب أن تفقد بامبرز الأطفال، ونحرص على ألا يكون البامبرز ضيق جداً ونتأكد من عدم وجود شيء آخر متعلق بالملابس تزعجهم .

يأخذ الأطباء بأستمرار شكوى الأم على محمل الجد، عليكي استشارة الطبيب إذا لاحظتي أن طفلك يجد صعوبة في التنفس وقت البكاء، أو إذا كان البكاء مصحوباً بالحمى، أو التقيؤ أي الإستفراغ، أو الإسهال، أو الإمساك.

لا أحد يعرف طفلك أكثر منك. لو شعرت بوجود مشكلة، يجب أن تستشيري الطبيب فوراً .

كيفية التعامل مع الرضيع الذي يبكي كثيراً :-

1. جربي إسماعه القرآن الكريم أو الموسيقى الهادئة أو الغناء له.

2. يعشق معظم الصغار الهز برفق:-

  • خذي الطفل في عربته للتنزه في الخارج.
  • استعملي أرجوحة آمنة مخصصة للصغار.
  • اجلسي معه في الكرسي الهزاز.
  • احملي الطفل وامشي به.
  • خذيه في مشوار بالسيارة.
اقرئي أيضًا :-  15 نصيحة للتعامل السليم مع الطفل الانطوائي

شاهدي أيضاً :- 10 أطعمة غريبة لا تستطيع المرأة الحامل مقاومتها

3. جربي وضع مختلف في رضاعة طفلك :-

يبكي بعض الصغار وقت الرضاعة أو بعدها، إذا كنتي أم مرضعة، فقد تجدي أن تحسين الطريقة التي يمسك بها الطفل الثدي تساعده على الرضاعة بهدوء ومن غير بكاء، لو كان الطفل يعاني من الغازات وقت الرضاعة، جربي إرضاعه بوضع مائل إلى الأعلى، حاولي أن تدفعيه للتكرع بعد كل رضعة عند حمله على كتفكم.

4. إذا كان الطفل يبكي بعد الرضاعة مباشرة، فقد يكون ما زال جائع.

5. نعطي الرضيع شاور دافئ :-

قد يعمل الشاور الدافئ على تهدئة الطفل، نختبر درجة حرارة الماء قبل أن نضع الطفل فيه. لكن ضعوا في بالكم أن الشاور قد يجعله يبكي أكثر.

6. دعي طفلك الرضيع يمص شيئاً :-

قد تكون الرغبة إلى المص متكررة وملحة عند بعض الصغار المولودين حديثاً، فتجدين أنه يمص ثدييك وقت الرضاعة، أو اللهاية أي المصاصة، أو صابع أو إبهام (نظيف) يمنح الطفل الكثير من الراحة، إن المص سبب على الراحة قد ينظم دقات قلب الأطفال، ويريح معدتهم ويساهم في تهدئتهم.

7. جربوا تدليك جسم الرضيع أو افركي بطنه أو ظهره :-

  • قد يساعدك تدليك الطفل بإستعمال كريم أو زيت التدليك أو افركي ظهره أو بطنه ليهدأ.
  • تحدثي مع الطبيب عن صفوف لتعلم تدليك الصغار.
  • إذا كان الطفل يعاني من مغص شديد أو يبكي بشدة، فقد يسكت عند تدليك بطنه، حركي يديك على بطن الطفل برفق بإتجاه عقارب الساعة لخروج الغازات وحركة الأمعاء فهذا يساعده على تخفيف الألم والبكاء.
  • قد تشعرين بأنك أفضل عندما تحاولين القيام بمساعدة الطفل على الراحة من المشاكل التي تضايقه وتبكيه.

خاتمة مقال عن أسباب بكاء الطفل :

قدمنا لكِ في هذا المقال أسباب بكاء الطفل كثيرًا وكيفية التعامل معه، كما قدمنا أيضًا النصائح الهامة لتجنب بكاء الطفل وتسليته، وأخيراً إذا كان لديكِ أي إستفسار بخصوص الأطفال عمومًا والتعامل معهم، يمكنكِ ترك تعليق بالأسفل وستأتيكِ الإجابة في أقرب وقت.

اضافة تعليق