ماميتو > الحمل والرضع > اسباب الحمل الضعيف وطرق علاجه

اسباب الحمل الضعيف وطرق علاجه

اسباب الحمل الضعيف وطرق علاجه

الحمل الضعيف هو آخر ما تتمناه كل إمرأة حامل لأن كل أم أقصى ما تتمناه هو مرور شهور حملها بصحة وسلام لها ولجنينها وعدم تعرض أي منهم لخطورة قد تصيب الأم أو الجنين فتفقده، ورغم كل هذا قد تتعرض بعض النساء لأعراض معناها  الوحيد هو أن الحمل ضعيف، وفي بعض الأحيان الكثيرة تفقد هذا الحمل رغم أنها تكون تحت الإشراف الطبي الكامل.

لكن ليس معنى هذا أن الحمل الضعيف لا يمكن إستمراره فهناك حالات كثيرة كان الحمل فيها ضعيف ولكن مع العلاج والإلتزام بالتعليمات قبل الحمل وأثناءه هناك أمل في أن يستمر الحمل بسلام ويخرج الجنين بصحة وعافية.

وفي هذا المقال سوف نتعرف معاً على معنى الحمل الضعيف ولماذا يحدث وما هى العلامات التي إن حدثت لأي إمرأة حامل عليها أن تعرف أن حملها من النوع الضعيف وكيف تتم الوقاية والعلاج من الحمل الضعيف كل هذا سوف يتم عرضه من خلال موقع الأم ماميتو .

أولاً: ماذا يعني الحمل الضعيف :-

المقصود بالحمل الضعيف هو وجود حالة من عدم الإستقرار للجنين داخل الرحم وذلك في فترة الحمل وإحتمالية تعرضه للإجهاض بأسباب قد تكون ليست بالسبب الكبير مش الحركة الزائدة أو حمل بعض الأثقال الخفيفة، على أي حال الحمل الضعيف هو عدم إستقرار الحمل بدون أي أسباب خارجية وينتهي الأمر غالباً في الحمل الضعيف بالإجهاض.

ثانياً: أسباب الحمل الضعيف :-

هناك عدة أسباب قد تكون هى السبب في حدوث الإجهاض للجنين خلال الشهور الأولى للحمل أو قد يتم إجهاضه في شهور متأخرة وكل هذه الأسباب أثبتت الأبحاث العلمية الحديثة أن أكثرها يمكن تفاديه والوقاية منه، وهذه الأسباب هى كالتالي :

1. الإجهاد وعدم أخذ الراحة الكافية : فعلى الأم الحامل أن تعطي لنفسها فترة راحة بين ما تقوم به من أنشطة دائماً.

2. إصابة هرمون الحمل بالضعف : ونتيجة لذلك يحدث صعوبة في نقل المواد الغذائية من شرايين الأم إلى الجنين، ففي بداية الحمل تكون المشيمة لا تزال في طور النمو فتأخذ البويضة الملقحة غذائها من شرايين الأم والتي تكون في أعلى نشاط لها نتيجة وجود هرمون الحمل، فإن كان هذا الهرمون ضعيف يتم الإجهاض السريع.

3. إصابة المرأة الحامل بأمراض فيروسية : والمقصود بها الأمراض التي تنتقل عن طريق تربية حيوان أليف في البيت أو الإعتياد على تناول لحوم مصنعة مثل اللانشون والهوت دوج وكذلك الأطعمة التي تحتوي على مواد حافظة كثيرة مثل الكاتشب والمايونيز والمستردة.

4. العوامل الوراثية : هى من أكثر العوامل التي لها دور في الإجهاض، فهناك عيوب تكون موجود في الكروموسومات سواء عند الرجل أو المرأة فهناك بعض الأزواج يكون الحيوان المنوي لهم مشوه فبمجرد أن يتم تلقيح البويضة به يموت ثم تصاب المرأة بالإجهاض الفوري، كذلك هناك عوامل وراثية للمرأة تجعلها ذات بويضة ضعيفة عندما يتم تلقيحها تموت في الحال ومن هنا يحدث الإجهاض.

5. الإجهاض المتكرر : عندما تتعرض المرأة لعدد كبير من عمليات الإجهاض تصبح بطانة الرحم هشة ولا تستيطع حمل جنين بداخلها، فتقوم بلفظ الجنين منذ لحظة تكونه فيحدث الإجهاض وهذا ما يطلق عليه بالمشيمة الضعيفة والرحم المفتوح.

اقرئي أيضاً :- أسباب النزيف اثناء الحمل وكيفية علاجة

6. الميكروبات : هناك عدد من الميكروبات قد تصيب الرحم نتيجة عوامل كثيرة نتيجتها أن تصاب المرأة الحامل بالنزيف ومن ثم يحدث الإجهاض، أو تصيب الحمل بالضعف طوال فترة الحمل.

7. إصابة الأم بأمراض مختلفة : قد تصاب الأم بعدة أمراض نتيجة الحمل مثل السيولة في الدم أو فقر الدم أو ضغط الدم المرتفع أو المنخفض، كل هذا يؤدي إلى الحمل الضعيف.

8. مساحة عنق الرحم : إن ضيق عنق الرحم يعمل على جعل الحمل ضعيف فضيق العنق يؤدي إلى أن تختنق البويضة الملقحة كذلك ضعف عنق الرحم يؤدي إلى عدم قدرته على الإحتفاظ بالبويضة الملقحة فيصاب الحمل بالضعف

9. نقص بعض الهرمونات : من المعروف أن هرمون البروجيسترون هو الذي يقوي البطانة الداخلية للرحم فيجعلها المكان المناسب القوي الذي يستطيع أن يتحمل وجود جنين في داخل الرحم لمدة تسعة أشهر، وعندما يصاب هرمون البروجيسترون بالضعف فأن بطانة الرحم سرعان ما لا تستطيع حمل الجنين فتسقطه على الفور.

10. تناول الأدوية بدون إستشارة الطبيب : من المعروف أن فترة الحمل فترة حساسة على الأم لذلك لا تستطيع تناول أي أدوية كما كانت تفعل قبل الحمل، لأنها سوف تؤثر على صحة الجنين وحياته فهناك أدوية رغم أنها عادية لكنها تصيب الحمل بالضعف الشديد ويكون نتيجة ذلك هو الإجهاض.

11. خلل المناعة في الجسم : قد يحدث أن تصاب الأم بخلل في جهاز المناعة نتيجة إتباعها لأنظمة لإنقاص الوزن قبل الحمل مضرة بالصحة ومن ثم يكون الجنين عرضة للإصابة بمختلف أنواع الفيروسات القاتلة له فتفقد الأم جنينها بسهولة.

ثالثاً: طرق علاج الحمل الضعيف وتقويته :-

:: عمل نظام صحي غذائي صحيح فتنال الأم فترات الراحة سواء بالنوم أو أخذ قسط من الراحة وتناولها لغذاء متكامل العناصر من البروتينات والسكريات بنسبة معتدلة وخضروات وكذلك الفواكه وتناول ما يكفي من ماء يومياً.

:: تناول الأدوية تحت الإشراف الطبي الكامل حيث يستطيع طبيب النساء والولادة أن يصف الأدوية التي تناسب هذه الفترة الحساسة للأم.

:: عمل ضبط كامل لمعدل السكر في الدم وكذلك ضغط الدم سواء المنخفص أو المرتفع والحرص على تناول العلاج الذي يصفه الطبيب في المواعيد المقررة.

:: الإبتعاد عن العدوى الفيروسية من الأفراد المصابين بالأمراض أو الإلتهابات المختلفة.

:: الحرص على أخذ التطعيمات اللازمة في بداية الحمل والتي تخص الفيروسات التي يمكن أن تنقلها الحيوانات الأليفة أو تناول الأطعمة المصنعة التي سبق ذكرها.

:: عمل فحص كامل على الرحم وبطانة الرحم وعنق الرحم عند الطبيب المختص لأنه الوحيد الذي سوف يصف ما تحتاجين إليه من دواء لتثبيت الحمل سواء بالأقراص أو الحقن.

شاهدي أيضاً :- 10 أطعمة ممنوعة أثناء الحمل لا تقتربي منهم

:: الحرص على تناول كافة الفيتامينات اللازمة التي تقوي الحمل والتي تعد من المكملات الصحية الغذائية مثل حمض الفوليك وذلك تحت الإشراف الطبي.

:: إن كان هناك مشكلة في عنق الرحم فعليكي سيدتي الخضوع لعملية ربط لعنق الرحم والتي تحدث بطريقة سهلة عند طبيب النساء.

:: قبل الزواج عليكي سيدتي عمل ما يلزم من تحايل وفحوصات لأنها هى التي سوف تعرفك إن كان هناك أي خلل وراثي وما هو علاجه.

رابعاً: ما هى الأعراض المصاحبة للحمل الضعيف :-

  • من المعروف أن الشهور الأولى للحمل هى التي تتعرض لها الأم لكثير من الأعراض مثل الغثيان والإرهاق والدوار وعدم التنفس بشكل طبيعي، لكن هذه الأعراض كلها سرعان ما تختفي بعد الشهر الثالث فإن إستمرت هذه الأعراض بعد هذه الفترة من الحمل فهذا مؤشر على أنه قد يكون الحمل ضعيف.
  • شعور الأم بمغص شديد يكون في منطقة أسفل البطن وهو متكرر ويحدث بإستمرار، وهنا عليكي سيدتي التوجه فوراً إلى طبيبك وإستشارته.
  • نزول دم مستمر ويكون على شكل بقع أو خيوط.

:: حفظك الله سيدتي من كل شر، إن وجدتي أن المقال يستحق النشر حتى تستفيد كل الأمهات وتعرف الطريقة الصحيحة للحفاظ على نفسها وجنينها فإنشري المقال لتعم الفائدة للكل.

اضافة تعليق