الرئيسية » الحمل والرضع » كيف أعود طفلي على النوم في غرفته بمفرده

كيف أعود طفلي على النوم في غرفته بمفرده

أعود طفلي على النوم

الطفل في الأعوام الأولى من عمره منذ الولادة مرتبط بأمه ارتباط وثيق ولا تتركه لفترات طويلة، ولكن في سن معين يفضل أن يبدأ الطفل أن ينام في غرفة مستقلة وبمفرده، والسؤال الذي يحير كل أم هنا هو “كيف أعود طفلي على النوم في غرفته؟” وللإجابة على هذا تابعي عزيزتي معنا هذا المقال المفيد، وأتمنى أن تكون الإجابة كافية وشاملة لكل ما يدور داخل رأسك من تساؤلات.

كيف أعود طفلي على النوم في غرفة مستقلة

في هذه الفقرة سنقدم لكم طريقة تدريب الطفل على أن ينام في غرفته بمفرده دون أن يبكي أو يشعر بالخوف، تابعوا معنا التفاصيل.

  1. في البداية يجب أن نحدد موعد معين ليذهب الطفل إلى النوم بشكل يومي حتى يصبح روتين، وننصح بتعويد الطفل في سن مبكر لإن بعد مرور سن العامين يكن من الصعب تعويد الطفل على النوم بمفرده.
  2. تذهب الأم مع طفلها إلى غرفة نومه وتقوم بتخفيف الإضاءة وتقوم بسرد قصة قصيرة ومفيدة بصوت خافت حتى ينام وهو مطمئن وننصح أن تبقى الأم بالقرب من سرير الطفل وتختفي الأم بالتدريج عن أنظار طفلها.
  3. يفضل أن يأخذ الطفل قيلولته في غرفته أيضاً حتى يتعود عليها أكثر.
  4. تتشارك الأم مع طفلها في ترتيب وتنظيم وتنظيف غرفته حتى يعتاد عليها ويحبها.
  5. ننصحكم أن تقوموا باستحمام الطفل بحمام دافئ قبل النوم مما يساعد على جعل الطفل ينام بهدوء وعمق.
  6. يجب إبعاد أي أجهزة إلكترونية أو كهربائية عن غرفة الطفل.
  7. عندما يستيقظ الطفل لا يفضل نذهب إلى غرفته مسرعين ولكن يفضل أن نتركه يتعود عليها أطول وقت ممكن، أما في حالة بكائه نقوم فقط بتهدئته وهو مازال على سريره.
  8. يجب أن نقوم بعمل هذه التدريبات للطفل منذ الصغر، ويجب من وقت لآخر أن تشعريه أنه كبر ويجب أن ينام في غرفته بمفرده مثل والده.
  9. إذا كان الطفل ينام في غرفتك عليك تعويده على غرفته بالتدريج وليس بشكل مفاجئ حتى لا يخاف ويرفض النوم بفرده.

شاهدي أيضًا: ما هي عدد ساعات نوم الطفل

متى نبدأ أن نعود الطفل على النوم في غرفته

هل هناك سن محدد حتى نبدأ بتدريب الطفل أن ينام في غرفته بمفرده؟ للإجابة عن هذا السؤال تابعوا معنا الفقرة التالية:

  • يفضل أن ينام الطفل منذ ولادته وحتى الشهر السادس في سرير منفصل ولكن في غرفة الأب والأم وذلك لحاجة الرضيع لأمه بشكل كبير خلال هذه الفترة وكي تطمئن الأم عليه بشكل أسرع.
  • ولكن بعد تلك الستة أشهر الأولى يجب تعويد الطفل بالتدريج على غرفته المنفصلة.

أخطاء يجب أن نتجنبها في فترة التدريب

هناك بعض الأمور التي يجب على كل أب وأم أن يتجنبوها تماماً أثناء فترة تدريب طفلهما على النوم بمفرده، سنشرح كل هذه الأمور بالتفصيل في النقاط التالية

1- تدريب الطفل في سن مبكر جداً

بدأ تدريب الطفل على النوم بمفرده في سن أقل من ثلاثة أشهر ليس أمر مُجدي وإنما ستعيشين حالة من البكاء الشديد والصراخ والخوف، وذلك لأن الطفل في هذا العمر لا يفرق بين الليل والنهار، كما أن الطفل يشعر بالجوع سريعاً ويستيقظ عدة مرات لتناول رضعته حتى الدخول في الشهر الرابع سيبدأ في النوم لساعات أطول مع زيادة الشعور بالشبع لفترات أطول.

2- كثرة تفقد الطفل إثناء نومه

قد يصدر الطفل أصوات أثناء نومه لذلك ننصحكم بعدم الإسراع لتفقده في كل مرة لأن من الأفضل أن يقوم الطفل بتنويم نفسه عندما يستيقظ وذلك ضمن تدريبه للنوم في غرفة مستقلة، ولكن بالطبع يجب أن نراقبه عن بعد دون أن يشعر بوجودنا.

3- نظام روتين ممل للطفل

قد نتبع مع الطفل نظام روتين يومي يشعره بالملل مما يجعله يرفض النوم داخل غرفته الخاصة، لذلك ننصح بتغير نظام يوم الطفل من وقت لآخر حتى يستمتع أثناء وجوده داخل غرفته.

شاهدي أيضًا: أسباب تبول الطفل أثناء النوم

الهدف من تدريب الطفل على النوم في غرفته

أما بالنسبة للهدف الأساسي لتدريب الطفل على هذا الأمر الذي شرحناه سابقاً هو تعليم وتدريب الطفل على كيفية تنويم نفسه بنفسه دون مساعدة من أمه أو أبيه وأيضاً عدم استخدام السرير الهزاز أو استخدام اللهاية أو النوم بجانب والديه، ودون أيضاً اللجوء للبكاء والصراخ، وغالباً ما يتعود الطفل على النوم بمفرده في اليوم الرابع من التدريب.

أسباب رفض الطفل للنوم في غرفته بمفرده

هناك بعض الأسباب التي تجعل الطفل يرفض النوم بمفرده في غرفته وذلك يكن عائق كبير على الأم في تعويد طفلها أن يكون مستقلاً، ومن هذه الأسباب:

  • الخوف: أحياناً يشعر الطفل بالخوف من أن يكون بمفرده في الغرفة، لذلك على الأم أن، تستمع عن أسباب مخاوف الطفل وتحاول أن تتناقش معه بأسلوب بسيط وتعالج له حالة الخوف.
  •  الغيرة: أحياناً يشعر الطفل بالغيرة من الأب أو الأخ الصغير الذي ينام بجانب الأم ويشعر أنها تخلت عنه مما يجعله يرفض النوم بمفرده ويصر بشدة أن يبقى بجانب الأم.
  • القلق: من بعد عمر الأربع أعوام ينتاب للطفل بعض الشعور مثل القلق من المدرسة أو من الزملاء أو من الدراسة، وعلاج هذه الحالة هو تواجد الأم بالقرب من الطفل وتهدئته ومطمئنته.
  • خطأ الأهل: قد يخطئ الأهل التصرف عند تعليم الطفل وتدريبه في النوم بغرفته المستقلة مما يجعله يرفض ويخاف من النوم بمفرده، مثل نقله إلى غرفته بشكل مفاجئ وبدون تمهيد.

شاهدي أيضًا: بماذا يحلم الطفل الرضيع أثناء النوم

كانت هذه إجابتنا على أهم سؤال يدور في بال كل أم وهو ” كيف أعود طفلي على النوم في غرفته المستقلة” أتمنى أن تكون الإجابة بسيطة ومفيدة للجميع.

اضافة تعليق