ماميتو > الأطفال > السن المناسب لدخول الطفل الحضانة

السن المناسب لدخول الطفل الحضانة

السن المناسب لدخول الحضانة

الحضانة مرحلة من المراحل التي يمر بها الطفل ولا فوائد كثيرة، فقد يتأخر الطفل عن الكلام وقد تكون الحضانة هى العلاج لهذه المشكلة، كما سوف يعمل دخوله إلى الحضانة على معالجة مشكلة الخجل لديه إن كان يعاني منها، فبإندماجه مع أطفال آخرين ودخوله إلى مجتمع مفتوح سوف يتعلم الإندماج الإجتماعي، وحرصاً من موقع ماميتو على تقديم كل ما هو مفيد نقدم لكِ سيدتي هذا المقال المميز فتابعي معنا.

ما هو السن المناسب لدخول الحضانة

السن المناسب لدخول الطفل الحضـانة يبدأ من العامين إلى الثلاث أعوام، لأن هناك أطفال تحتاج إلى علاج لأنهم متأخرين في الكلام، وذهابهم إلى الحضانة يمثل أكثر من خمسون في المائة من علاجهم، فإندماج الطفل في الحضانة يؤثر بصورة مباشرة وسريعة عليه.

كما أن إذا تخطى الطفل عامه الثالث دون أن يدخل الحضـانة، جعل عملية دخوله إليها فيما بعد من أصعب الأشياء التي قد تواجهها الأم، فتجد الطفل في هذه المرحلة يستخدم العديد من الحيل لكي لا يذهب إلى مكان غريب عنه بل ويرفضه من داخله بشكل كامل.

قد يهمك :- معلومات هامة لكل أم عن تربية الاطفال

ما هى مواصفات الحضانة الجيدة

عندما تقومي سيدتي بإجراءات دخول طفلك إلى حضانة، عليكي أن تفعلي عدة أشياء وهى كالتالي :

  1. التأكد من نظافة الحـضانة بشكل كامل، وذلك بدخول كل الأماكن فيها.
  2. النظر إلى الأطفال الموجودين في الحضانة وملاحظة صحتهم وهيئتهم الخارجية.
  3. ملاحظة المعلمة التي تقوم بالتعامل مع الأطفال، وهل لديها الكفاءه لتربية طفل، وما هو مستواها التعليمي.
  4. إحرصي سيدتي على التأكد أنه ليس بالحضانة عقاب ” الضرب “.
  5. عليكي سيدتي التأكد من أن الحضـانة ليست بها أي أمراض معدية بين الأطفال.
  6. عليكي سيدتي التأكد من أن هناك توفير للعناية الصحية بالأطفال في حالة إصابة طفلك بأي شيء لا قدر الله.
  7. عليكي سيدتي التأكد من وسائل الأمان والحماية للأطفال داخل الحضـانة، وهل هناك أبواب يتم غلقها أم هناك ثغرات يمكن للطفل أن يتسلل إلى خارج الحضـانة منها أو أن يدخل غريب إلى الحضـانة لا يراه أحد.
  8. عليكي التأكد أن هناك عدد من المشرفات والمشرفين الذين يقومون بمساعدة طفلك إلى دخول الحمام.

اقرئي أيضاً :- علاج تاخر النطق عند الاطفال و أسبابه

متى لا يجب أن يذهب الطفل إلى الحضانة

هناك حالات لا يجب سيدتي أن تقومي بإرسال طفلك إلى الحضـانة فيها وهى كالتالي :

  • إذا كان مصاب بحمى أو مرض عضوي أو طفح جلدي، لأن ذهابه إلى الحضانة سوف يساعد على حدوث مضاعفات له ونقل العدوى غلى غيره من الأطفال.
  • إذا أصيب طفلك بحالة هستيرية أو أحد المشاكل النفسية نتيجة ذهابة إلى الحـضانة، في هذه الحالة عليكي عزيزتي الأم أن تقومي بتغيير الحـضانة فوراً.
  • إذا كان بالحضانة أحد الأمراض المعدية مثل الإنفلونزا، الجديري المائي، الحصبة، إلتهابات العين وإن تأكدي أن الحـضانة لا تقوم بإعطاء أجازة للأطفال الذين يصابون بهذه الأمراض فلا تقومي بإرسال طفلك إليها.

شاهدي أيضاً :- كيفية علاج مشكلة العناد عند الاطفال

طرق تجعل الطفل يتعود على الذهاب إلى الحضانة

  1. قبل ذهاب الطفل إلى الحضـانة تحدثي معه سيدتي عنها وأنها بها الكثير من الألعاب والأطفال وأنه سوف يتعلم أشياء جميلة.
  2. في أول يوم حضانة سوف يبكي الطفل ويصرخ، فلا بأس من أن تبقي معه وتستمري لمدة إسبوع على أن تقللي مدة بقائك بالتدريج، وأحرصي على أن تكون المعلمة تعطي للطفل الأشياء التي يحبها حتى تنشأ بينه وبينها رابطة جميلة.

اقرئي أيضاً :- 15 نصيحة للتعامل السليم مع الطفل الانطوائي

قمنا سيدتي بعرض التفاصيل الكاملة لذهاب طفلك إلى الحضانة فنرجو أن تكوني قد إستفدتي، فقومي بنشر الموضوع حتى تستفيد غيرك من الأمهات.

اضافة تعليق