الرئيسية » صحة وفوائد » مخاطر أشعة الرنين المغناطيسي للدماغ

مخاطر أشعة الرنين المغناطيسي للدماغ

الرنين المغناطيسي

الرنين المغناطيسي هو عبارة عن تصوير طبقي للجسم يستخدم كثيراً في المجالات الطبية التي تجعل الأطباء يفحصون الأنسجة الداخلية للجسم بدون أي تدخل جراحي أو العمليات، ومن المعروف أن أشعة الرنين المغناطيسي أفضل وسيلة عن الطرق التقليدية مثل الأشعة السينية لأنها دقيقة ونتائجها أشمل وأعم وأدق من الطرق التقليدية والقديمة، ولكن هناك بعض المخاطر لأشعة الرنين المغناطيسي للدماغ علينا أن نعرفها جميعها، تابعوا معنا الفقرات التالية.

أضرار أشعة الرنين المغناطيسي على الدماغ

في البداية يجب أن نتعرف على كيفية استخدام الرنين المغناطيسي ثم سنتعرف على استخدامات هذا النوع من الأشعات ثم سنتعرف على أضرارها بالتفصيل.

شاهدي أيضًا: اهم شروط وتحضيرات قبل المسح الذرى للقلب

كيفية استخدام أشعة الرنين المغناطيسي

لعمل هذا النوع من الأشعات يجب على الإنسان أن يستقلي على طاولة متحركة ويدخل في جهاز كبير أنبوبي الشكل يعرضه لمجال مغناطيسي شديد القيمة وثابت، لأن في حالة تغير شدة أو قيمة هذا المجال المغناطيسي قد يتعرض الجسم لحرارة ناتجة عن هذا التغير.

يتم هذا النوع من الأشعة تحت إشراف ورقابة فني مسؤول متخصص في استخدام هذا الجهاز، تستغرق جلسة عمل الأشعة نحو ساعة تقريباً ثابت داخل الجهاز وبدون أي حركة حتى لا تؤثر في صور الأشعة.

في بعض الأحيان تحتاج هذا النوع من الأشعة إلى حقن الشخص بنوع من الصبغات الطبية قبل عمل الأشعة وذلك لتميز بين أنسجة محددة داخل الجسم.

في حالة إذا كان الشخص يتحرك دائماً أو لديه خوف من الأماكن المغلقة من الممكن إعطائه مهدئ خفيف حتى يستقر ويقلل حركته لعمل الأشعة.

أنواع أجهزة الرنين المغناطيسي

هناك ثلاثة أنواع من أجهزة هذا النوع من الأشعة يستخدم كل نوع على حسب الشخص المريض أو المنطقة المراد عمل الأشعة عليها، وأنواع أجهزة الرنين هي:

  • الرنين المغلق.
  • الرنين المفتوح.
  • الرنين الواقف.

استخدامات أشعة الرنين المغناطيسي

لهذه الأشعة استخدامات كثيرة، سنتعرف على هذه الاستخدامات في الفقرات التالية تبعاً.

  • تستخدم أشعة الرنين المغناطيسي في تشخيص بعض أمراض الجهاز العصبي، فهو يكشف عن تمدد الأوعية الدموية والتصلب العصبي المتعدد.
  • مناسب في تشخيص بعض أمراض العيون والأذن الداخلية.
  • يظهر ما إذا كان هناك إصابات في النخاع الشوكي وجلطات وأورام.
  • تستخدم ايضاً في تقييم حجم ووظائف غرفات عضلة القلب، وتقييم ترسبات الدهون على جدار الأوعية الدموية.
  • يعمل على تشخيص الكثير من الأمراض في الكبد أو الكليتين أو الطحال أو البنكرياس أو الرحم أو المبايض وغيرها.
  • تشخص أيضاً أمراض المفاصل والعظام مثل التهاب بالمفاصل والكدمات ومشاكل العمود الفقري وغيرها.

شاهدي أيضًا: ما هي اضرار المسح الذري على القلب والمحيطين

موانع استخدام أشعة الرنين المغناطيسي

هناك بعض الحالات يمنع فيها تعريض الشخص موجات للمجال المغناطيسي، هذه الحالات مثل:

  • في حالة وجود أجسام معدنية داخل جسم الإنسان مثل جهاز تنظيم ضربات القلب.
  • وجود أربطة تمددات شريانية في المخ، أو الإصابة بأمراض الكبد أو الكلى.
  • في حالة قيام المصاب بزرع قوقعة مسبقاً.
  • في حالة إصابة المريض بمرض الرهاب أو الخوف الشديد.
  • يمتنع عن السيدات الحوامل استخدام هذا النوع من الآشعات.

الاحتياطات اللازمة إتباعها قبل إجراء الأشعة

لهذا النوع من الأشعة العديد من الأضرار والمخاطر لذلك يجب أن نعرفها بشكل دقيق، تابعونا في الفقرة التالية:

  • في البداية يجب أن نعرف أن المجال المغناطيسي يجذب بتجميع الأجسام المعدنية مثل الحديد وغيره، لذلك يجب أن نتأكد من خلو الجسم من جميع الأجسام المعدنية قبل الدخول لغرفة الأشعة.
  • إذا كان يوجد أي جسم معدني داخل الجسم بسبب حادثة أو عملية جراحية يجب فوراً إخبار الطبيب أو الشخص فني الأشعة لعمل الاحتياطات اللازمة حتى محافظ على سلامة وصحة المريض.
  • كما تؤثر هذه الأشعة على جميع الأجهزة الكهربائية والإلكترونية لذلك يجب التخلص من أي أجهزة مثل أجهزة تنظيم ضربات القلب أو جهاز تحفيز الأعصاب وغيرها.
  • يتطلب من الشخص قبل إجراء أشعة الرنين أن ينزع أي مجوهرات أو ساعة اليد أو الشعر المستعار أو سماعة الأذن أو العدسات اللاصقة أو طقم الأسنان وغيرها.

أضرار استخدام أشعة الرنين المغناطيسي

علينا أن نعرف في البداية أن في حال إتباع جميع تعليمات والأوامر التي يعطيها الفني أو الطبيب للمريض بشكل دقيق تأكدوا أن أضرار هذه الأشعة تكون معدومة تماماً ويكون استخدامها آمن جداً.

ولكن استخدام هذا النوع من الأشعة قد يسبب في إصابة الشخص بقليل من التشوش أو حمى وارتفاع في درجة حرارة الجسم وذلك في حالة إن جسم المريض به قطعة معدنية مثل المسامير في العظام أو الشرائح أو الدعامات السنية.

وتعرض الجسم لموجات الرنين المغناطيسي يتسبب في سخونة في جميع الجسم، وأحياناً نادرة ما يصاب بحساسية بعد عمل الأشعة.

أضرار تكرار عمل أشعة الرنين المغناطيسي

أما في حالة تعرض الشخص لموجات الرنين قد يسبب في بعض الأضرار على جسم المريض وهي مثل:

  1. التعرض لهذه الموجات قد يسبب في ضرر في حاسة السمع في حالة إذا لم تستخدم سدادات الأذن بشكل جيد.
  2. التعرض للإصابة بحساسية الجسم حيث يتم التفاعل لعامل التباين.
  3. ارتفاع في درجة حرارة الجسم بشكل كبير ناتجة عن موجات الرنين التي يتعرض لها المريض.

شاهدي أيضًا: مخاطر الأشعة المقطعية على الرأس والصدر وعلى المرافقين

تعرفنا في هذا المقال على الرنين المغناطيسي واستخداماتها وأضرارها أيضاً، لذلك ينصح بعمل هذه الأشعة تحت إشراف الطبيب المختص، أتمنى أن يكون المقال مفيد.

اضافة تعليق