الرئيسية » صحة وفوائد » مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل

مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل

مخاطر الالتهابات المهبلية تمنع الحمل

مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل، تعد الالتهابات المهبلية واحد من الأمراض التي تتعرض لها المرأة وتسبب لها العديد من الآلام بالإضافة أن مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل مما يسبب الكثير من الألم النفسي للمرأة التي ترغب في الحمل، لذلك فإنها ترغب في معرفة مخاطرها وأسبابها وكيفية العلاج منها.

مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل

مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل
مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل

مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل هي معلومة ترغب كل امرأة أن تعرف مدى صحتها حتى تستطيع أن تأخذ احتياطاتها وتستطيع أن تحمي نفسها من خطر هذه الإلتهابات التي من الممكن أن تمنع حملها.

شاهدي ايضًا : إفرازات الحمل قبل الدورة بالصور

مفهوم الإلتهابات المهبلية :-

  • توجد داخل تجويف المهبل عدد متنوع من الكائنات الحية والتي تتميز بدقتها وتعيش داخل المهبل بشكل طبيعي كما أنها تكون في حالة توازن دقيق، كما أنه يوجد عدد من البكتيريا تعرف باسم البكتيريا العضوية اللبنية.
  • والتي تلعب دوراً رئيسياً في الحفاظ على البيئة وذلك من خلال إنتاج حمض اللاكتيك والذي بدوره يمنع تكاثر الميكروبات الأخرى خارج السيطرة، مما يتسبب في حالات الالتهابات المهبلية، والتي تعني حدوث التهابات في جدار المهبل لدى المرأة.

أسباب الإصابة بإلتهابات المهبل :-

تتعدد الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالإلتهابات والتي تشمل التعرض للإصابة بالتهابات جرثومية أو الاصابة بأمراض جنسية مثل السفلس أو السيلان أو نتيجة لعدد من الأمراض الجلدية.

  • كما أنه من أسباب هذه الإلتهابات ضعف مناعة الجسم، أو من الممكن أنه بسبب قلة الاهتمام بالنظافة وعدم الاهتمام بنظافة المكان الحساس.
  • التغييرات الهرمونية داخل الجسم بسبب التعرض للإصابة بأمراض معينة أو تناول المرأة لحبوب منع الحمل.
  • تعرض المرأة للإصابة بالتهابات بولية بصورة مستمرة، أو تعرض المرأة للعلاج الكيميائي.
  • التعرض لنزلات البرد، بالإضافة إلى تناول المضادات الحيوية.
  • انخفاض مستوى الاستروجين في الجسم وذلك في مرحلة اليأس مما يترتب عليه حدوث التهاب المهبل.
  • سوء التغذية للمرأة.
  • حدوث اضطرابات في النوم لدى المرأة وكذلك قلته.
  • شعور المرأة بالتوتر.
  • استخدام المرأة ملابس داخلية من السيليكون والنايلون.
  • عدم القيام بتجفيف أعضائها التناسلية.
  • القيام باستخدام الدش المهبلى بصورة كبيرة.

أعراض الإلتهابات المهبلية :-

  • يوجد عدد من الأعراض التي تظهر على المرأة والتي توضح إصابة هذه المرأة بالتهابات المهبل.
  • إصابة المرأة بحكة شديدة في منطقة الفرج.
  • تلاحظ المرأة خروج إفرازات مهبلية بالإضافة إلى رائحة سيئة.
  • تلاحظ المرأة وجود إحمرار في المنطقة وكذلك ظهور تورم.
  • شعور المرأة بألم عند عملية الجماع.
  • الشعور بالحرقة أثناء عملية التبول.
  • تلاحظ المرأة نزول بضع قطرات من الدم وذلك في فترة غير فترة الدورة الشهرية.
  • الشعور بألم في المنطقة السفلى من البطن.

شاهدي ايضًا : كيفية تبيض المهبل والتخلص من الإسمرار

الإلتهابات المهبلية وتأخر الحمل :-

مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل
مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل

تربط كثير من السيدات العلاقة بين الإلتهابات المهبلية وتأخر الحمل حيث يتوقعون أن الإلتهابات المهبلية من شأنها أن تؤخر الحمل او من الممكن أن تتسبب في عدم حدوث حمل، كما أنه يوجد علاقة وثيقة بين الالتهابات المهبلية وتاخر الحمل.

  • من المعروف أن عدد كبير من النساء عرضة للإصابة بالتهابات مهبلية وخاصة تلك الإلتهابات التي تصيب المنطقة الحساسة لديها.
  • كما أن هذه الالتهابات يمكن أن تتعرض لها المرأة أثناء فترة الحمل وقبل فترة الحمل ولكن الإصابة بالتهابات في المهبل من الممكن أن يضر المرأة ويمنع عنها الحمل، كما يجب أن يتم معرفة أكثر النساء تعرضاً لهذه الالتهابات.
  • تعتبر النساء النشيطات من الناحية الجنسية هن الأكثر تعرضاً للإصابة بالتهابات في المهبل.
  • النساء اللاتي يقمن باستخدام حبوب منع الحمل.

ما هي خطورة الإلتهابات المهبلية على حمل المرأة؟ :-

  • يوجد عدد من المخاطر التي من الممكن أن تتعرض لها المرأة وتؤثر على الحمل، حيث أثبتت عدد من الدراسات أن إصابة المرأة بالتهابات فطرية أو بكتيرية في المنطقة الحساسة يؤخر حدوث الحمل وقد يؤدي لمنعه نظراً لعدد من الأسباب، بالإضافة إلى تأكيد معلومة أن مخاطر الالتهابات المهبلية تمنع الحمل بسبب :-
  • تعمل الإلتهابات المهبلية على عدم حدوث الجماع بشكل طبيعي.
  • كما أن هذه الإلتهابات تعمل على تغيير طبيعة السوائل الطبيعية التي توجد في المنطقة الحساسة.
  • كما أن وجود الإلتهابات في منطقة المهبل تقوم بقتل الحيوانات المنوية وذلك قبل أن تتمكن من الوصول إلى الرحم مما يمنع عملية حدوث الإنجاب.

مخاطر الإلتهابات المهبلية أثناء الحمل :-

مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل
مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل
  • تتعدد مخاطر الإلتهابات المهبلية اثناء الحمل حيث تشكل خطراً كبيراً على المرأة وجنينها اثناء الحمل، كما أن مخاطر الالتهابات المهبلية اثناء الحمل قد تحدث مضاعفات كبيرة على صحة المرأة والجنين.
  • تسبب الإلتهابات البكتيرية أثناء عملية الحمل مشاكل صحية خطيرة، حيث أنها ترتبط بحدوث التهاب البكتيريا في المهبل ومن الممكن أن تحدث ولادة مبكرة.
  • كما يؤدي إلى حدوث عدوى للسائل الأمينوسي وكذلك المشيمة أثناء عملية المخاض.
  • كما أن الالتهاب المهبلي  يتسبب في حدوث مضاعفات صحية شديدة على الأم وجنينها، حيث من الممكن أن يكون الجنين معرض لحدوث عدوى شديدة الخطورة على العظام والرئتين وبالإضافة إلى الدماغ.
  • كما أن التهابات المهبل قد تسبب إجهاض المرأة الحامل، وجاء ذلك وفق دراسات طبية، حيث أثبتت أن ما يقرب 31.6 % من النساء الحوامل اللاتي يعانين من التهابات في المهبل معرضات للإجهاض.
  • لذلك نظراً للخطر الشديد التي تسببه الالتهابات المهبلية على المرأة والجنين فإنها يجب أن تستشير الطبيب وكذلك فحص الالتهاب المهبلي قبل عملية الحمل وكذلك خلال الحمل، بالإضافة إلى ضرورة عمل فحوصات طبية وتناول علاج خاص بعد الاسبوع 37 من الحمل، وهذه المعلومات توضح حقيقة مخاطر الالتهابات المهبلية تمنع الحمل.

كيفية الوقاية من الإلتهابات المهبلية :-

  • يجب على المرأة أن تقوم بوقاية نفسه من التعرض للإلتهابات المهبلية حتى لا يحدث لها أي ضرر.
  • يجب أن تهتم المرأة بطهارة منطقتها التناسلية والحرص على نظافتها بشكل دوري.
  • يجب أن تقوم المرأة بتنظيف المنطقة الحساسة وذلك من الأمام إلى الخلف وذلك بعد استخدام الحمام.
  • يجب عليها ألا تقوم باستخدام الصابون القوي أو الصابون الذي يحتوي على عطور.
  • الابتعاد عن استخدام الدوشات المهبلية بصورة مستمرة، حيث تقوم باستخدام الدش المهبلى في الأسبوع مرة واحدة.
  • يجب أن تبتعد المرأة عن استخدامات الحفاضات العطرية وكذلك البعد عن استخدام ورق تواليت به عطر.
  • يجب على المرأة الإبتعاد عن ارتداء الملابس الداخلية التي تتسم بالضيق أو الملابس التي يتم صناعتها من الألياف الصناعية وكذلك السراويل الضيقة.
  • كما يجب على المرأة المصابة بمرض السكر، أن تحافظ بقدر الإمكان على المحافظة على معدل السكر في الدم وجعله تحت سيطرتها.

العلاج اللازم للإلتهابات المهبلية :-

  • يجب على المرأة في حين تعرضها للإصابة بمرض الإلتهابات المهبلية أن تلجأ إلى الطبيب بصورة سريعة، حتى يقوم الطبيب بعمل عدد من الفحوصات اللازمة والتي من خلالها يعرف أسباب المرض وكيفية العلاج.
  • يصف الطبيب عدد من الأدوية الهرمونية بالإضافة إلى الأدوية المضادة للإلتهابات المهبلية.
  • وفي حالة التأكد من الالتهابات المهبلية يجب على المرأة أن تقوم بغسل المنطقة المصابة بكميات كبيرة من الماء الفاتر وكذلك الصابون ثم القيام بتنظيفها بصورة جيدة.
  • القيام بوضع بعض المرهمات الطبية في المنطقة المصابة وذلك بعد الغسيل الجيد والتنظيف.
  • القيام باستخدام التحاليل المهبلية، بالإضافة إلى ضرورة استخدام الملابس القطنية.
  • كما يفضل أن يتم استخدام الواقي الذكري عند القيام بالجماع.
  • كما يجب على المرأة المريضة أن تتناول اللبن وكذلك الزبادي حيث يحتوي على الكثير من البكتيريا المفيدة.

شاهدي ايضًا : أعراض كيس الحمل الفارغ ومتى ينزل بالتفصيل

وفي نهاية رحلتنا التفصيلية حول موضوع مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل واسباب هذه الإلتهابات وكيفية العلاج نرجوا أن ينال الموضوع إعجابكم، ونتمنى أن يتم نشر الموضوع على صفحتكم الشخصية حتى تعم الفائدة وفي انتظار تعليقاتكم وأسئلتكم.

اضافة تعليق