الرئيسية » صحة وفوائد » هل يمكن تعويض هرمون السيروتونين بالاعشاب

هل يمكن تعويض هرمون السيروتونين بالاعشاب

هل يمكن تعويض هرمون السيروتونين بالاعشاب

هرمون السيروتونين أو ما يعرف باسم هرمون السعادة، هو أحد الهرمونات التي يفرزها جسم الانسان والتي تكون مسئولة بشكل كبير عن شعور الانسان بالسعادة وتحسين المزاج، ومقاومة الشعور بالتوتر والاكتئاب، فكيف يمكن تحفيز إفراز هذا الهرمون؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في السطور القادمة.

أهمية هرمون السيروتونين في جسم الإنسان

  • يساعد الهرمون على تحسين مزاج الإنسان.
  • يساعد على مقاومة الحزن والقلق والاكتئاب.
  • يعطي الإنسان شعور بالبهجة والحيوية.
  • يساعد في تحسين شهية الفرد.
  • يساعد الفرد على الخلود إلى نوم عميق وهادئ.
  • يساعد في تقوية الذاكرة وزيادة القدرة على الحفظ.
  • يعمل على تقليل مشاعر الغضب والانفعال.
  • يساعد في حماية الإنسان من الشعور بالخوف والاضطراب.

شاهدي أيضًا: ما هي اسباب نقص هرمون البروجسترون؟ وهل يمنع الحمل نهائيًا؟

علامات نقص هرمون السيروتونين

غالبًا ما يحدث نقص الهرمون نتيجة سوء التغذية، ونقص العديد من المعادن والعناصر الهامة في جسم الانسان، لذلك غالبًا ما يحدث في فترات إنقاص الوزن، كما يحدث أيضًا نتيجة نقص فيتامين د في الجسم، أو إهمال ممارسة الرياضة وإهمال الخروج إلى ضوء الشمس.

عادة ما تظهر بعض الأعراض أو العلامات والدلائل في تصرفات الشخص، والتي يمكن اعتبارها إشارات على نقص نسبة إفراز هرمون السيروتونين، ومنها:

  • شعور الشخص بالحزن والاكتئاب والقلق.
  • إصابة الفرد باضطرابات النوم والأرق، وعدم الحصول على قدر كافي من النوم العميق.
  • الإصابة باضطرابات في الجهاز الهضمي بدون أسباب واضحة، مثل الاسهال.
  • شعور الشخص بألم في الرأس، مع الإصابة بالصداع.
  • فقدان القدرة على تذكر المعلومات والأحداث، وعدم القدرة على حفظ الأرقام والمعلومات.
  • معاناة الشخص من اضطراب في الجانب الاجتماعي، وفقدان القدرة على التواصل مع الآخرين.
  • سيطرة الأفكار السلبية بشكل مستمر.
  • التعرق بشكل مفرط مع ارتفاع حرارة الجسم بدون سبب.
  • مطاردة الأفكار الوسواسية بشكل متكرر من عدة نواحي، مثل الترتيب أو النظافة أو غير ذلك.
  • الشعور الدائم بالخمول والكسل، والرغبة في الانعزال والانطواء، وفقدان القدرة على التمتع بالحياة.
  • الاضطرابات الجنسية لدى النساء والرجال.
  • الإصابة باضطرابات القولون العصبي.

كيف يتم علاج نقص هرمون السيروتونين؟

علاج نقص إفراز هرمون السيروتونين يعتمد على مدى تأثير نقص الهرمون على الشخص، ولذلك ففي حالة الشعور بشدة الأعراض فلابد من استشارة الطبيب لكي يقوم بتشخيص الحالة بشكل صحيح، ومن ثم يقوم الطبيب بتحديد ما يراه مناسبًا من أساليب العلاج.

شاهدي أيضًا: حقيقة التساؤل حول هرمون البرولاكتين والسمنة

 كيف يمكن تحفيز إفراز هرمون السيروتونين؟

  1. من أبسط الطرق لتحفيز إفراز هرمون السعادة هو التعرض لضوء الشمس، حيث أثبتت العديد من الدراسات وجود تأثير وقوة كبيرة للضوء في علاج بعض حالات الاكتئاب.
  2. تناول الشوكولاتة من الأمور التي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بتحسين الحالة المزاجية وزيادة إفراز هرمون السعادة، ولكن لابد من توخي الحذر وعدم الإفراط في تناول الشوكولاتة.
  3. ممارسة التمارين الرياضية من شأنها زيادة إفراز هرمون السيروتونين في الجسم، فقد أثبتت الدراسات تأثير الرياضة في زيادة مخزون الهرمون في الدماغ وزيادة الشعور بالرضا.
  4. ممارسة اليوجا وقضاء بعض الوقت في التأمل يساعد في الشعور بالاسترخاء والهدوء والاتزان النفسي.
  5. قضاء أوقات مع أشخاص محببة أو أصدقاء أو أفراد من العائلة في التنزه أو حضور حفلة أو مشاهدة فيلم أو ممارسة أي أنشطة مسلية، كل هذه الأمور من شأنها رفع مستوى هرمون السيروتونين في الجسم.
  6. عدم الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من السكر، لأنه يؤدي إلى تعكر الحالة المزاجية بسبب خفض نسبة هرمون السيروتونين في الدم، كما تؤدي إلى زيادة فرص الإصابة بمرض السكري.
  7. الاهتمام بتناول الفيتامينات والمكملات الغذائية، وخاصة مجموعة فيتامينات ب مثل فيتامين ب وفيتامين ب 6 وفيتامين ب 12 وكذلك فيتامين ج، فقد أشارت العديد من الأبحاث إلى أهمية هذه الفيتامينات في الحالة النفسية للإنسان والقدرة على مقاومة الاكتئاب.

هل يمكن تعويض هرمون السيروتونين بالأعشاب؟

  1. أكدت بعض الأبحاث على إمكانية استخدام عشبة القديس في رفع نسبة هرمون السيروتونين في الجسم.
  2. كما أشارت إلى أهمية ما يتناوله الشخص من طعام في رفع أو خفض نسبة الهرمون في الجسم، فمثلًا تناول المشروبات التي تحتوي على نسب عالية من الكافيين وخاصة القهوة، يؤدي إلى خفض نسبة الهرمون وزيادة الشعور بالتوتر والقلق.
  3. بينما تناول الأطعمة البحرية وخاصة سمك السلمون، يساعد في رفع نسبة هرمون السعادة في الدم.
  4. كذلك الاهتمام بتناول الخضروات والفواكه التي تساعد في تحفيز إفراز الهرمون في الجسم، مثل الموز والتمر والأناناس، والبطاطا، والكيوي، والطماطم، والجزر، والسبانخ، وقرع العسل.
  5. تناول المكسرات وخاصة عين الجمل أو الجوز واللوز والفستق.
  6. تناول الحليب ومنتجات الألبان والبيض لاحتوائها على نسبة من البروتين وأوميجا3 التي تعمل على تحسين مستوى السكر في الدم بما ينعكس على مستوى هرمون السعادة.
  7. الاهتمام بتناول المأكولات التي تحتوي على نسب عالية من البروتين وخاصة الكبد واللحوم والدجاج.
  8. استخدام النخالة وزيت بذر الكتان وبذور الكتان من ضمن مكونات الوجبات، حيث تساعد هذه المكونات في رفع هرمون السعادة في الجسم، وتحسين المزاج.
  9. تناول المشروبات الدافئة مثل الينسون والبردقوش والنعناع وغيرها، بديلًا عن الشاي والقهوة والنسكافيه، يساعد في الاسترخاء والهدوء وتحسين المزاج.

شاهدي أيضًا: مدي تأثير هرمون الجبريلينات علي صحة الإنسان

وفي الختام، فنحن لا نحتاج للبحث عن السعادة، بينما السعادة تأتينا حينما نتمكن من تهيئة مكان لها في قلوبنا، فلكم منا كامل تمنياتنا بأن تأتيكم السعادة.

اضافة تعليق