الرئيسية » صحة وفوائد » هل هناك آثار جانبية عند أخذ لبوس برونتوجيست أثناء الحمل

هل هناك آثار جانبية عند أخذ لبوس برونتوجيست أثناء الحمل

هل هناك اثار جانبية عند اخذ لبوس برونتوجيست اثناء الحمل

لبوس برونتوجيست هو أحد أشكال مثبتات الحمل التي هي عبارة عن هرمون البروجيسترون وهو المسئول عن تهدئة عضلات الرحم ومنعها من التقلصات وغلق غنق الرحم للوقاية من الولادة المبكرة أو الإجهاض وخاصة في شهور الحمل الأولى حيث ينقض مستوى الهرمون في الجسم ثم تبدأ المشيمة في إنتاجه بشكل طبيعي بداية من أواخر الشهر الثالث في الحمل.

وفي بعض الحالات تحتاج المرأة الحامل إلى الاستمرار على تناول جرعات إضافية من الهرمون المثبت طوال فترة شهور الحمل وخاصة في حالات الإجهاض المنذر أو الحالات المهدد بالولادة المبكرة أو الحوامل في التوأم وكثير ما تتساءل بعض الحوامل هل هناك آثار جانبية عند أخذ لبوس برونتوجيست أثناء الحمل، وهذا ما سوف نجيب عنه في السطور القادمة.

لماذا يستخدم لبوس برونتوجيست؟

  • يستخدم لبوس برونتوجيست في شهور الحمل الأولى ليساعد في تثبيت الحمل بسبب نقص الهرمون المثبت.
  • يستخدم في حالات الحمل التي تعاني من وجود مشكلة في إفراز الهرمون المثبت.
  • يصفه الطبيب للسيدات التي تعاني من حالات الإجهاض المتكرر أو المهددة بحدوث إجهاض حيث يعمل هرمون البروجيسترون على الحد من تقلصات وانقباضات الرحم.
  • قد يصفه الطبيب لبعض السيدات التي تعاني من التوتر والقلق النفسي في فترة ما قبل الحيض بسبب نقص هرمون البروجيسترون.
  • كما من الممكن استخدامه بعد الولادة للسيدات التي تعاني من اكتئاب ما بعد الولادة.
  • يستخدم لبوس برونتوجيست يستخدم للنساء التي تخضع لعمليات الحقن المجهري أو التلقيح الصناعي لكي يعمل على تثبيت البويضة.
  • يستخدم كوسيلة وقاية من الولادة المبكرة للحالات التي تعاني من وجود مشكلة أو ضعف في عضلات الرحم أو وجود تقلصات في الرحم.

شاهدي أيضًا : الآثار الجانبية لحقن تثبيت الحمل و أضرارها

كيف يستخدم لبوس برونتوجيست

يستخدم لبوس برونتوجيست تحت إشراف الطبيب سواء في حالات الحمل أو حالات المساعدة على الحمل، وغالبا ما تكون الجرعة لبوس واحد صباحا وآخر في المساء إذا لم يصف الطبيب غر ذلك.

وغالبا ما يستخدم لبوس برونتوجيست عن الطريق المهبل حيث يكون إمتصاصه أعلى وأفضل وسرع وصولا إلى الرحم ومع ذلك يمكن استخدامه عن طريق الشرج ولكن قد يكون مفعوله أقل بقليل.

استخدام لبوس برونتوجيست للمساعدة على الحمل

غالبا ما يصف الطبيب استخدام لبوس برونتوجيست بتركيز 400 في آخر يوم من أيام التبويض مع العلاقة الزوجية لكي يساعد في إلتصاق البويضة الملقحة بجدار الرحم وبالتالي المساعدة على حدوث الحمل.

استخدامات لبوس برونتوجيست لتثبيت الحمل

يوجد العديد من أنواع مثبتات الحمل سواء كانت على هيئة لبوس أو أقراص أو حقن وفي كل الأحوال فلا يمكن استخدامها إلا تحت إشراف الطبيب لتحديد النوع المناسب والجرعة المناسبة لحالة السيدة الحامل وظروف حملها.

ويستخدم لبوس برونتوجيست أثناء فترة الحمل لكي يساعد في تثبيت الحمل من خلال تهدئة عضلات الرحم ومنع حدوث تقلصات وكذلك يساعد في التصاق البويضة جدار الرحم وغلق عنق الرحم وتختلف الجرعة التي يصفها الطبيب من حالة إلى أخرى.

استخدام لبوس برونتوجيست بعد فترة التبويض

غالبا ما يصف الطبيب استخدام اللبوس في يوم محدد من أيام التبويض لكي يساعد في زيادة إنتاج هرمون البروجيسترون المثبت الذي يعمل على التصاق البويضة في جدار الرحم ويستمر استخدام اللبوس لفترة محددة ويجب عدم التوقف عن استخدامه إلا بعد مرور 18 يوم وعمل اختبار الحمل أو حسب رؤية الطبيب.

استخدام لبوس برونتوجيست لمنع الدورة الشهرية

يساعد استخدام اللبوس على تثبيت البويضة في جدار الرحم وبالتالي يمنع نزولها كما يمنع حدوث انقباضات في الرحم ما يترتب عليه منع نزول دم الدورة الشهرية ويجب أن يتم عمل اختبار للحمل بعد تأخر نزول الدورة الشهرية بخمسة أيام بدون التوقف عن أخذ اللبوس.

إن كانت النتيجة إيجابية فيجب الإستمرار في أخذ اللبوس أما في حالة أن النتيجة سلبية فيتم التوقف عن أخذ اللبوس وسوف ينزل دم الدورة الشهرية في خلال يومين إلى خمسة أيام حسب طبيعة جسم كل سيدة.

شاهدي أيضًا : ارتفاع هرمون البروجسترون عند النساء يمنع الحمل

الآثار الجانبية لإستخدام لبوس برونتوجيست

هناك بعض الآثار الجانبية التي قد تحدث نتيجة استخدام لبوس برونتوجيست ولكنها مع ذلك نادرة الحدوث، ومنها:

  1. قد يؤدي استعمال اللبوس لفترات طويلة إلى زيادة في الوزن بسبب احتباس السوائل في الجسم.
  2. قد يحدث انتفاخ بالبطن أو اسهال.
  3. تغير الحالة المزاجية والشعور بعدم الراحة وتغير في الرغبة الجنسية.
  4. قد يحدث عسر في الطمث وآلام في منطقة الحوض والرحم خلال فترة الحيض.

محاذير استخدام لبوس برونتوجيست

  • يجب ألا يستخدم اللبوس للسيدات التي تعاني من سرطان الثدي.
  • لا يستخدم للسيدات المريضة بأمراض القلب وقصور وظائف الكبد وكذلك لمرضى الكلى.
  •  يجب توخي الحذر عند وصف اللبوس لمن تعاني من حساسية الهرمونات مع الوضع في الإعتبار أن هرمون البروجسترون يتم إفرازه بشكل طبيعي وبتركيز محدد لدى النساء في خلال شهور الحمل وكذلك في خلال النصف الثاني من أيام الحيض.
  • لا يوجد أي ضرر من استخدام اللبوس أثناء الرضاعة الطبيعية ومع ذلك فلا يمكن استخدامه إلا تحت إشراف الطبيب المعالج.
  • لا يمكن استخدام اللبوس للمرضى كبار السن فقد يرى الطبيب استخدام أنواع أخرى كما لا يمكن استخدامه للأطفال.

شاهدي أيضًا : مثبتات الحمل الطبيعية، 7 وصفات لتثبيت حملك

وأخيرًا فإنه لا يجب استخدام الأدوية التي تحتوي على الهرمونات إلا بأمر من الطبيب المعالج حتى لا يؤدي الإستخدام الخاطئ لها إلى أي تأثيرات سلبية على مستويات الهرمون الطبيعي في الجسم، نرجو أن يحقق لكم هذا المقال الإستفادة المطلوبة.

اضافة تعليق