ماميتو > الحمل والرضع > ما علامات نبض الجنين

ما علامات نبض الجنين

علامات نبض الجنين هي علامات على صحة وسلامة الجنين، لذلك أول ما يتم الاهتمام بفحصه منذ بداية الحمل هو سماع نبض الجنين للتأكد من سلامة اكتمال الحمل، ومع كل زيارة للطبيب لابد من سماع نبض الجنين للاطمئنان على صحته، فإليكم هذه المعلومات عن قلب الجنين ونبضه.

متى يتكون قلب الجنين

  • يبدأ قلب الجنين في التكون مع بداية الأسبوع السادس من الحمل، حيث تنقسم خلايا القلب وتتطور حتى تشكل الحجرات الأربعة، ويكون حجم قلب الجنين في حجم حبة الذرة تقريبًا.
  • ثم يتطور قلب الجنين بشكل سريع جدًا حتى يسمح له بضخ الدم وتوزيعه في مختلف أنحاء جسم الجنين والذي غالبًا لا يتعدى طوله نصف سنتيمتر تقريبًا.
  • مع إتمام الأسبوع السادس من الحمل والبدء في الأسبوع السابع تنتظم ضربات قلب الجنين بشكل أكبر، وقد تصل إلى مائة وخمسين نبضة تقريبًا في الدقيقة الواحدة، أي ما يساوي ضعف ضربات القلب للشخص البالغ الطبيعي.
  • لذلك فإن من الطبيعي أن يكون النبض الجنين مرتفع وقد يستقر في بعض مراحل الحمل ليتراوح ما بين مائة وحتى مائة وعشرون نبضة في الدقيقة الواحدة، أما إذا قل معدل النبض عن مائة نبضة فيعتبر ذلك مؤشر خطر حول سلامة الجنين.

شاهدي أيضًا: أسباب توقف نبض الجنين بدون نزول دم

أسباب ضعف علامات نبض الجنين

  • تناول الحامل لبعض أنواع الأدوية بدون استشارة الطبيب المتابع للحمل، مما يؤدي إلى ضعف نبض الجنين، وقد يؤدي إلى توقفه تمامًا في كثير من الحالات.
  • إصابة الحامل ببعض المشاكل الصحية التي تؤثر على الجنين بشكل سلبي، مثل تكيسات المبايض أو التهابات الرحم.
  • إصابة الحامل بمشكلة ارتفاع ضغط الدم، حيث تسبب عدم دفق الدم إلى المشيمة بالشكل الطبيعي، وبالتالي عدم حصول الجنين على احتياجاته من الغذاء والأكسجين ما يؤدي إلى ضعف النبض.
  • في بعض الحالات التي تختلف فيها فصيلة دم الأم عن فصيلة دم الأب، فتحتاج الحامل إلى الحقن بمادة مضادة حتى تعمل على حماية الجنين من التعرض لأي مشكلات صحية.

علامات توقف نبض الجنين

قد تتعرض بعض الحوامل إلى توقف نبض الجنين، وخاصة في الفترة الأولى من الحمل، وحيث يحدث ذلك فهناك بعض العلامات والدلائل التي يمكن للحامل من خلالها التأكد من وجود خطر، ومن هذه العلامات ما يلي:

  1. غالبًا ما تصاب الحامل بنزيف مهبلي في الثلث الأول من الحمل، ويعتبر النزيف مؤشر خطر ويدل على أن الجنين ليس في حالة جيدة، كما قد يكون إنذار بحدوث الإجهاض.
  2. تغير الإفرازات المهبلية، والتي تكون طبيعية طوال فترة الحمل، ولكن في حالة تغير لونها أو اختلاطها بإفرازات دموية أو وجود رائحة كريهة أو حكة، فتعتبر مؤشر لوجود مشكلة في الرحم.
  3. توقف أعراض الوحام، مثل الغثيان الصباحي والتغيرات التي تحدث في الثدي، فتوقف هذه الأعراض يعتبر إشارة لإصابة الجنين بمشكلة.
  4. في حالة شعور الحامل بآلام شديدة في الظهر، بحيث تكون غير محتملة، مع نزول إفرازات دموية أو نزيف، فتعتبر علامة على تعرض الجنين لخطر أو حدوث الإجهاض.
  5. عند فحص الرحم بالموجات فوق الصوتية وملاحظة انخفاضه عن المستوى الطبيعي، فيعتبر ذلك دليل على عدم نمو الجنين بالشكل الطبيعي وتعرضه للخطر.
  6. في بعض الحالات يفرز ثدي الحامل سائل شفاف يشبه ذلك الذي يفرزه الثدي عقب الولادة، ويحدث ذلك عادة بعد موت الجنين في الرحم.
  7. في حالة عدم شعور الحامل بحركة الجنين لأكثر من يوم كامل، فلابد أن تستشير الطبيب فورًا وعمل فحص بالسونار حتى تطمئن من عدم تعرض الجنين لأي أذى.
  8. في بعض الحالات تقوم المرأة بعمل اختبار للحمل وتحصل على نتيجة إيجابية، وبعد مرور عدة أيام تتوقف أعراض الحمل، وعند إعادة الاختبار تحصل على نتيجة سلبية، فذلك دليل على توقف نمو الجنين، ولابد من استشارة الطبيب حول الإجراءات الطبية اللازمة لهذه الحالة.

شاهدي أيضًا: متى يظهر نبض الجنين بوضوح في أي اسبوع

أسباب تأخر نبض الجنين

قد يحدث لدى السيدات الحوامل أن يتأخر ظهور نبض الجنين عند فحصه بالموجات فوق الصوتية، فتظن المرأة في هذه الحالة أن الحمل لن يكتمل، وينصحها الطبيب بإعادة الفحص مرة أخرى بعد وقت محدد، فتجد أن نبض الجنين قد ظهر.

ويعتبر ذلك أمر طبيعي، فتوجد العديد من العوامل التي تؤثر في ظهور نبض الجنين وتؤدي إلى تأخره إلى الأسبوع السادس أو السابع من الحمل، ومنها:

  • ضعف عملية التخصيب في الرحم.
  • انغراس البويضة بشكل ضعيف في جدار الرحم.
  • عدم وصول القدر الكافي من الأكسجين إلى الجنين.
  • إصابة الحامل بالتهابات في الرحم تؤدي إلى تأخر القدرة على سماع نبض الجنين.
  • وجود جلطات دموية في الرحم.
  • تناول الحامل لبعض الأدوية التي تؤثر على تطور الجنين بشكل طبيعي.
  • وجود عيوب خلقية في الرحم، مثل الرحم المقلوب.
  • تناول الحامل لبعض أنواع الأطعمة التي تضر بالجنين، مثل البيض النيئ.

نصائح للحفاظ على صحة ونبض الجنين

  • يجب على الحامل الاهتمام بالمتابعة الدورية لدى الطبيب وعمل فحص السونار بشكل منتظم.
  • الاهتمام بتناول الغذاء الصحي السليم الذي يوفر احتياجات الأم والجنين.
  • حصول الحامل على الراحة بشكل كافي وتجنب المجهود البدني الزائد أو العنيف.
  • الحرص على عمل الفحوصات الطبية التي يطلبها الطبيب للاطمئنان حول الحالة الصحية وعدم وجود ما قد يضر الجنين.

شاهدي أيضًا: اسباب انفصال المشيمة عن الجنين

وفي الختام، فإن صحة الجنين هي مسئولية الأم، لذلك يجب على الأم تقديم كل ما باستطاعتها للحفاظ على حملها ومتابعة نبض الجنين وتطور نموه بشكل دوري طوال شهور الحمل.

اضافة تعليق