ماميتو > صحة وفوائد > اعراض العصب السابع الخفيف وطرق العلاج

اعراض العصب السابع الخفيف وطرق العلاج

اعراض العصب السابع الخفيف وطرق العلاج

سوف نستعرض معكم اليوم أعراض العصب السابع الخفيف وطرق العلاج، حيث يعاني الكثيرين من العديد من الألم بسبب العصب السابع ولكن من جهة أخرى يختلط عليهم الأمر بينه وبين بعض الأمراض التي تتشابه في الأعراض، حيث أنه يظهر على الوجه، ويطلق عليه أيضًا عصب الوجه.

كما أنه يظهر على تعبيرات الوجه المختلفة سواء الضحك أو الابتسامة أو البكاء، ومن أعراض العصب السابع الخفيف أنه يحدث شلل نصفي لعضلات الوجه ومن ثم يؤدي إلى صعوبة التحكم في بعض عضلات الوجه.

أعراض مرض العصب السابع الخفيف :-

هناك عدة أعراض تظهر على الوجه تؤكد إصابتك بالعصب السابع منها :

  • أحيانًا يحدث شلل في عضلات الوجه وعدم القدرة على التحكم بها.
  • يحدث بعض التغيرات في نبرة الصوت.
  • يفقد الإنسان حاسة التذوق في بعض الأحيان مع الشعور بجفاف الفم.
  • الشعور بجفاف العينين مع عدم التحكم في غلق العينين وفتحها بسهولة.
  • قد لا يستطيع الإنسان القدرة على الكلام.
  • الشعور القوي بالصداع.
  • يحدث للمريض زيادة في إفراز اللعاب والدموع وعدم القدرة على التحكم فيها.
  • وجود ألم في العينين وكذلك وجود ألم في الأذن.

شاهد أيضًا : اسباب تنميل اليد والاصابع وطرق علاجه

شلل العصب السابع :-

إلى الآن لم يتم تحديد سبب الإصابة بهذا المرض ولكن من المحتمل أن يكون سبب الإصابة بالعصب السابع هو عدوى فيروسية أو هناك بعض العوامل التي يتعرض لها الإنسان وتؤدي إلى إصابته بهذا المرض وهذه الحالة غير خطيرة وممكن أن تختفي خلال أسابيع قليلة من حدوثها.

طرق علاج العصب السابع :-

يتوقف بالطبع نوع العلاج على الأسباب المؤدية لهذه الحالة، وهناك نوعين من العلاج :

النوع الأول : العلاج الطبيعي

وهو علاج أساسي يقوم به المريض لمساعدته على الشفاء منه ويفضل اللجوء إليه لأنه ليس له أي أثار جانبية سيئة على المريض.

  • استخدام بعض التمرينات للوجه والتي تساعد على تحريك عضلات الوجه والشعور به.
  • عن طريق عمل تدليك لعضلات الوجه.
  • استخدام وسائل الاسترخاء التي تعمل على تخفيف الضغوط النفسية والشعور بالراحة.
  • تناول العلك فهو يعمل على تقوية عضلات الوجه.
  • حماية العين من خلال لبس نظارات للمش لحمايتها من تعرضها للأتربة والغبار.

النوع الثاني : العلاج الطبي عن طريق

  • استخدام الأشعة التحت حمراء واستخدام النبضات الكهربائية.
  • استخدام الكورتيزون في بعض حالات العب السابع .
  • استخدام بعض الأدوية والمضادات الحيوية لمحاربة الفيروس.
  • استخدام الأشعة القصيرة التي تعمل على تخفيف الألم.

ولكن التدخل الجراحي قد نلجأ إليه في عالة فشل العلاج بالطرق الطبيعية لأنه قد يؤثر على حاسة السمع ويؤدي إلى فقدانها.

أسباب الإصابة بالعصب السابع :-

  • قد يصيب الإنسان بالعصب السابع نتيجة لبعض الحوادث أو نتيجة لبعض الجراحات مثل عملية الولادة.
  • أو عن الإصابة طريق عدوى فيروسية في الوجه أو الأذن.
  • التعرض للكحوليات وأول أكسيد الكربون يؤدي إلى ظهور مرض العصب السابع.
  • الإصابة  لحدوث جلطة على المخ تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض.
  • قد يتعرض الإنسان للكثير من الضغوط والتوترات وهذا بدوره يزيد من خطر الإصابة بالعصب السابع.
  • من المحتمل أيضًا أن يؤثر مرض السكر أو الضغط ويعرض الإنسان للإصابة بالعصب السابع.

قد يهمك أيضًا : كيفية التخلص من غازات البطن والانتفاخ بسرعة

العصب السابع والعين :-

يحدث العصب السابع في عضلات الوجه، وقد يغير من شكل الوجه ويؤثر أيضًا على العين بشكل كبير ومن تلك الأعراض التي تظهر على العين :

  • قد يجد المريض صعوبة في التحكم في عضلات العين وعدم إغلاق العين في الجهة المصابة بالعصب السابع وهذا بالطبع يؤدي إلى وجود جفاف شديد للقرنية داخل العين، وبالتالي خروج كثير من الدموع على الخد وعدم التحكم به.
  • ارتخاء الجفن السفلي من العين، حيث أنه في بعض الأحيان يظهر ارتخاء الحاجب وعدم القدرة على التحكم في عضلاته.
  • ويعتمد علاج العين المصابة بالعصب السابع على إمكانية أن يستعيد العصب وظائفه مرة أخرى، والمريض يحاول ترطيب عينه وعدم تعرضها للجفاف فترة طويلة حتى لا تؤثر على حاسة البصر لديه.
  • وقد يلجأ الأطباء أحيانًا إلى استخدام حقن البوتكس ويحقن في العضلة الرافعة للجفن ويعمل على إضعافها لفترة ثم الرجوع بعد فترة معينة لحالته الطبيعية.
  • من الممكن أن يتطلب الأمر التدخل الجراحي عن طريق إجراء عملية جراحية للعين للمساعدة على الحفاظ على بصر المريض.
  • في بعض الحالات قد يؤثر العصب السابع على حجم فتحة العين وجعلها أكبر من المعتاد ففي هذه الحالة نقوم بعملية جراحية صغيرة بتضيق حجم العين والعودة إلى منظرها الطبيعي.
  • كذلك عدم القدرة على التحكم في الدموع وخروجها على الخد يمكن حل هذه المشكلة عن طريق عملية جراحية تعمل على دفع العين للدمع إلى الكيس الدمعي وهذا يتم عن طريق عمل مجرى جديد في العين لدفع الدم.
  • وقد يستخدم الأطباء البوتكس ويحقن به العين للتحكم في زيادة إفراز المادة الدمعية من الغدة الدمعية ولكن لابد من الاستعانة بطبيب متخصص لعمل تلك العمليات الجراحية.

تمارين لعلاج العصب السابع :-

من أفضل الحلول لعلاج العصب السابع هي محاولة عمل تمارين للمساعدة على القضاء والتخلص من هذه المشكلة ومنها.

  • التمرين الأول : محاولة رفع الحاجبين لأعلى ونزولهما لأسفل مع غلق العينين في نفس الوقت.
  • التمرين الثاني : محاولة الابتسامة ويكون الفم مغلق أثناء التمرين للتحكم في عضلات الفم.
  • التمرين الثالث : يقوم المريض بملء فمه بالماء ثم إخراج النفس تدريجيًا من الفم و ببطء.
  • كما يراعى قبل البدء في التمرينات للوجه أن يدلك الوجه بكمادات دافئة لتهيئة العضلات مع مراعاة عدم إجهاد عضلات الوجه في التمرين.

اقرأ أيضًا : علاج تنميل الاطراف المستمر واسبابه

والآن بعد أن تعرفنا على اعراض العصب السابع الخفيف وطرق العلاج المتاحة، سوف أنتظر تعليقاتكم على هذا المقال والكشف عن ما تعرفوه عن أمراض العصب السابع، وكيف كانت تجاربكم معكم، وما هي أفضل الطرق للتعامل معه.

2 تعليقان

  • احسنت على هذا الشرح المفصل
    انا اصبت بعذا المرض مرتين مره لم احتج فيها للعلاج الطبيعي فقط تناولت العلاج وعاد كل شي لطبيعته
    في المره الثانيه كان شديدا واحتجت الى علاج وعشر جلسات علاج طبيعي وقد مر على هذه الحاله سنه
    الان اشعر بألم في الاعصاب القحفيه واحيانا يسبب لي الم صداع نصفي ولا استطيع التعرض لأي بروده من جهاز تبريد او تناول المثلجات هل احتاج مراجعة طبيب حسب علمك ام لا

    • السلام عليكم sara
      بالطبع المُصاب بالعصب السابع يحتاج إلى مراجعة الطبيب بشكل دوري ،، شفاك الله وعفاك ،، ويجب الحرص على عدم التعرض لأي تيار هواء بارد ،، حفظك الله تعالى