الرئيسية » صحة وفوائد » اعراض الروماتويد في اليد والقدم

اعراض الروماتويد في اليد والقدم

الروماتويد هو أحد الأمراض المناعية التي تحدث بشكل ذاتي وتسبب الإصابة بالتهاب مزمن في المفاصل، وعادة ما تبدأ أعراض الروماتويد بشمل بسيط على فترات متباعدة، وقد يظهر على أحد جانبي الجسم أو على الجانبين معًا، كأن يصيب اليدين أو القدمين أو الركبتين أو المعصمين، ثم تتطور أعراض الروماتويد خلال عدة أسابيع أو عدة أشهر.

التهاب المفاصل الروماتويدي

يعتبر الروماتويد هو أكثر أمراض المفاصل ألمًا وإزعاجًا للمصابين به، حيث أنه يسبب الكثير من الأعراض والمضاعفات المؤلمة، وهو حالة مرضية يصاب بها العديد من الأشخاص ولا يرتبط بعمر معين، فقد يصاب به الأطفال أو كبار السن.

الروماتويد عبارة عن خلل في المناعة الذاتية، تهاجم المفاصل، مثلما يحدث في الأنسجة والخلايا الخاصة بالقلب والكلى والجلد والرئة والعيون والأوعية الدموية، فهو عبارة عن التهاب يبدأ بشكل بسيط ثم تتفاقم الأعراض بشكل شرس.

شاهدي أيضًا: علاج خشونة الركبة والمفاصل بالزيوت الطبيعية

أسباب الإصابة بالروماتويد

حتى وقتنا الحالي لم يتوصل العلماء والأطباء حول العالم إلى أسباب واضح وصريح للإصابة بالروماتويد، ولكن معظم الأبحاث والدراسات توصلت إلى أن إصابة الشخص بأحد العوامل المحرضة للروماتويد مثل (الإنتان) يعتبر هو بداية الالتهاب.

كما أن الهرمونات لها عامل كبير في الإصابة بمرض الروماتويد، فنسبة إصابة الإناث بالروماتويد أكبر بكثير من نسبة الإصابة في الذكور، وقد تتحسن أعراض المرض لدى النساء خلال فترة الحمل، ولكنها تزداد سوءً بلا شك بعد الولادة.

إلى جانب الإصابة المتكررة بالعدوى حيث تؤثر على كفاءة عمل الجهاز المناعي، وكذلك العامل الوراثي له دور كبير في الإصابة بالروماتويد، إلى جانب بعض العوامل البيئية والاجتماعية ونمط الحياة.

أنواع الروماتويد

  1. روماتيزم بالتناوب، حيث يعاني مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي من صعوبة في أداء المهام اليومية البسيطة، مثل خلع الملابس، أو المشي، أو القيام بأمور النظافة الشخصية، كما يعاني المريض من شعور دائم بالتعب وتيبس المفاصل، مما يؤدي إلى فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  2. الروماتويد الكلاسيكي، والذي يبدأ عادة بوجود آلام بسيطة في اليدين أو القدمين مع وجود تصلب، وعادة ما يبدأ تورم بعض المفاصل بشكل بسيط مثل الأصابع أو الرسغ، ومن ثم ينتشر الأمر ويتوسع في كل الأطراف العلوية والسفلية.

شاهدي أيضًا: أعراض وأسباب مرض الروماتيزم وطرق علاجه

اعراض الروماتويد في اليد والقدم

تختلف اعراض الروماتويد من شخص لآخر، وتختلف أيضًا عند نفس الشخص من يوم إلى آخر، حيث تدعي هذه التغيرات باسم فترات نشاط الروماتويد أو السّورات، وفترات خمود الأعراض تعرف باسم الهجوع، ويصيب الروماتويد أي مفصل من مفاصل الجسم.

وعادة ما تبدأ الإصابة بالروماتويد في المفاصل الصغيرة في الجسم، وخاصة تلك المفاصل التي تربط الأصابع باليد أو بالقدم، ومع تطور المرض تنتقل الأعراض إلى الركبتين والكاحلين والمرفقين والركبتين والكتفين والوركين، بحيث تشمل جميع المفاصل في كل أنحاء الجسم، وتشمل الأعراض ما يلي:

  • آلام في اليد، ألام في الأصابع مع وجود تورم أو تيبس بها.
  • آلام في مفاصل الأصابع واليد وخاصة عند لمسها.
  • تخرب في شكل ومظهر الأصابع بشكل غير قابل للتراجع.
  • ألم وتيبس في اليد أو القدم والأصابع يستمر لمدة لا تقل عن ساعة، وتتكرر بشكل خاص عند الاستيقاظ من النوم.
  • تورم في الأصابع بشكل متكرر وبدون سبب واضح، وعادة ما يحدث بشكل متوازي في كلا الجانبين.
  • ارتفاع في سرعة الترسيب ESR-CRP.
  • إصابة الطفل بالتهاب مفصلي غير معلوم السبب وعادة ما تكون الإصابة في مفصل واحد فقط.

كيفية تشخيص اعراض الروماتويد

لكي يكون هناك شك في الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي فهناك بعض الأمور التي يجب توافرها، وهي:

  1. وجود التهاب في ثلاثة مفاصل من الجسم على الأقل.
  2. أن تكون المدة الزمنية لظهور الأعراض المختلفة مدة تزيد عن ستة أسابيع متواصلة.
  3. أن تكون عوامل الروماتويد ACCp+RF ذات مؤشر إيجابي.
  4. أن يكون هناك ارتفاع في فحوصات الدم ESR+CRP والتي تشير إلى وجود التهاب.
  5. لابد أولًا من عمل الفحوصات التي تستبعد الأمراض الأخرى التي قد تتشابه في نفس الأعراض، مثل التهاب المفاصل الفيروسي، أو النقرس أو تكلس المفاصل، أو الذئبة الحمراء.

علاج الروماتويد

  • لا شك أن التشخيص المبكر للإصابة بالمرض خاصة مع وجود اعراض الروماتويد هي أفضل وسيلة للحصول على نسبة أكبر للشفاء أو على الأقل لمنع المضاعفات التي قد تصيب اليد والقدم مثل تشوه الأصابع وغير ذلك.
  • وعادة ما يتم وضع خطة علاجية قد تستغرق فترة من الوقت ليست بالقليلة، فهي تعتمد على الفحص السريري بشكل دوري، وإجراء فحوصات الدم كل فترة محددة لقياس تسبب الالتهاب، وكذلك إجراء فحوصات لوظائف الكبد والكلى لمتابعة السلبيات التي قد تترتب على العلاج وكذلك لمتابعة تأثير المرض، لذلك فالعلاج يتطلب الكثير من الصبر والمثابرة.
  • ويتم استخدام أنواع معينة من الأدوية المضادة للالتهاب، وهي تحتوي على نسبة من المسكن مثل ايبوبروفين أو ديكلوفيناك أو ميلوكيسكام، وغيرها، كما تستخدم أيضا أنواع من الأدوية المضادة للروماتيزم.
  • كما يتم استخدام الكورتيزون، وهو مضاد أقوى ولكنه يحتاج إلى طريقة خاصة لاستخدامه، وعلى المريض تنفي إرشادات الطبيب لاستخدام الكورتيزون بمنتهى الدقة.
  • يمكن أيضا استخدام العلاجات الطبيعية في تخفيف التورم والآلام التي تصيب المريض، مثل استخدام زيت حبة البركة، وزيت الثوم، وزيت الحلبة، فخلط هذه الزيوت يفيد بشكل كبير في تسكين الآلام وتخفيف الالتهاب والتورم.

شاهدي أيضًا: علاج الحمى الروماتيزمية بالأعشاب الطبيعية

وفي الختام، تعرفنا معًا على كل ما يخص اعراض الروماتويد وكيفية التشخيص والعلاج، وفي حالة وجود أي استفسار شاركونا في التعليقات وسوف نرد على أسئلتكم.

اضافة تعليق