ماميتو
الرئيسية » صحة وفوائد » أعراض مرض سرطان الرحم

أعراض مرض سرطان الرحم

أعراض مرض سرطان الرحم

أعراض مرض سرطان الرحم، مرض سرطان الرحم من الأمراض التي لا يصاحبها أي ألام، كما أنه يمكن أن يتم السيطرة عليه عن طريق العمليات الجراحية على هذه الأورام المختلفة، وفي حالة عدم الشفاء فيضطر الطبيب إلى أن يستأصل الرحم بأكمله، لذا سوف نوضح أعراض مرض سرطان الرحم لكي يتم إلحاق الأمر في بدايته.

أعراض مرض سرطان الرحم :-

يمكن أن تؤدي بعض من التغيرات التي تحدث بخلايا عنق الرحم الشاذة أو غير العادية لظهور بعض من الأعراض وذلك في حالات نادرة ولكن في حالة تفاقم هذه الأعراض فبذلك يمكن أن تتطور لتصبح سرطان الرحم، ومن بين أعراض مرض سرطان الرحم ما يلي :-

  • نزيف غير طبيعي وذلك بمنطقة المهبل وذلك مثل النزيف الذي يحدث بين فترات الطمث أو بعد بلوغ سن اليأس أو بعد ممارسة الجنس.
  • الشعور بآلام في الحوض أو ألم أسفل البطن ولكن يجب الإنتباه إلى أن الكثير من النساء يمكن أن يشعرون بألم في البطن من فترة لأخرى ولكن نؤكد عليكم أن الألم المسبب لسرطان الرحم يكون أسفل البطن أو في الحوض وما يحيط به.
  • الشعور بألم أثناء استخدام الواقي الذكري أو الشعور بألم خلال العلاقة الجنسية، وحينها الطبيب يقوم باختبار عنق الرحم كما أنه يأخذ عينة من الأنسجة إذا تم ظهور نزيف وذلك بعد ممارسة الجنس.
  • حدوث إمساك.
  • المريض يشعر بألم أثناء التبول.
  • حدوث الكثير من النتوءات في المهبل.
  • يحدث الكثير من الإفرازات الغير طبيعية التي تكون ملطخة بالدماء، وهذه الدماء تختلف عن دماء فترة الطمث، حيث أنها تكون وردية اللون وتكون في حالة متفرقة، وهذه أعراض مرض سرطان الرحم.
اقرئي أيضًا :-  أسباب الم الجنب الايمن من الظهر والبطن وطرق علاجه

شاهدي ايضًا : أعراض سرطان البنكرياس المنتشر وطرق علاجه

أعراض سرطان الرحم والمبايض :-

من الصعب أن يتم التعرف على أعراض سرطان المبايض وذلك لصغر حجمه وتواجده داخل التجويف البطني الذي يمكن أن يعطيه المجال لكي يتوسع، ولكن يمكن ذكر بعض من أعراض سرطان الرحم والمبايض التي يمكن أن تختبرها المرأة في حالة وجود سرطان :-

  • حدوث انتفاخ وتضخم في البطن وذلك بدون أي سبب.
  • الإحساس بالشبع بطريقة سريعة وعدم القدرة على الأكل وذلك بعد تناول وجبة خفيفة.
  • يشعر المريض بالإحساس بالوزن الزائد وذلك في منطقة الحوض.
  • الإحساس بالكثير من الألم في الظهر وأيضًا أسفل البطن.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية لدى المريضة.
  • خروج الكثير من الغازات كما تشعر المريضة بالإمساك الكثير.
  • الميل إلى القيء وأيضًا الشعور بالغثيان.
  • تفتقد المريضة الشهية في الأكل وتشعر بعدم الرغبة في تناول الطعام وبالتالي انخفاض في الوزن.
  • إذا كان الورم كبير فحينها تشعر المريضة بزيادة في الوزن.
  • يمكن أن تتغير الهرمون حيث يمكن أن ينمو الشعر في أماكن كثيرة بأنحاء الجسم وذلك بشكل شديد الكثافة وهذا الشعر يكون خشن وأسود اللون.
  • تزيد عدد المرات من التبول لدى المريضة بسرطان المبايض، ويمكن أن تشعر بالشعور بالتبول وذلك في وقت فجائي.
  • يمكن أن يحدث نزيف وذلك من منطقة المهبل.
  • الشعور بآلام أثناء الجماع وأيضًا الشعور بالضيق في التنفس مع كثرة التعب، وهذه كانت أعراض سرطان الرحم والمبايض.

هل سرطان الرحم مميت ؟:-

بالطبع الكثير يود أن يتساءل هل سرطان الرحم مميت، ويمكن القول أولًا أنه من رابع أنواع السرطانات التي يصاب بها المرأة، كما أن هذا المرض كان قديمًا يعتمد على العامل الوراثي، وهو مثل أي نوع من أنواع السرطان التي يمكن أن يؤدي به الأمر في النهاية إلى الوفاة إذا تم إهماله أو إذا أكتشف في وقت متأخر.

لذا ننصح بأن يتم التوجه إلى الطبيب باستمرار كي يتم الإطمئنان على الرحم ووصف العلاج المناسب في حالة الإصابة ب سرطان الرحم، وبهذه تتم الإجابة عن هل سرطان الرحم مميت.

اقرئي أيضًا :-  12 نصيحة يجب اتباعها عند التبرع بالدم للنساء والرجال

مراحل سرطان الرحم :-

ويمكن حصر مراحل سرطان الرحم فيما يلي :-

  • أول مرحلة هي مرحلة الخطر الأقل: وفي هذه المرحلة يتم اختراق سرطان الرحم وذلك بجدار الرحم.
  • الثانية وهى مرحلة الخطر المتوسط: وفيها يتم انتشار سرطان الرحم وذلك إلى العقد الليمفاوية أو إلى الأعضاء التي تجاورها كعنق الرحم والمهبل.
  • مرحلة الخطر المرتفع وهى المرحلة الثالثة والرابعة: وفي هذه المرحلة ينتشر الرحم للأعضاء الأخرى التي تتمثل في المثانة أو الكبد أو المستقيم، ثم ينتشر المرض بعد ذلك إلى الكثير من الأعضاء الأبعد، وهذه هي مراحل سرطان الرحم.

شاهدي ايضًا : أعراض سرطان الجلد الميلانوما على اليدين

كيفية علاج سرطان الرحم :-

يعتمد علاج سرطان الرحم على نمو السرطان وأيضًا مدى انتشاره وحالة المريض الصحية بوجه عام، وهذه العلاجات تتنوع بين الكيماوي والإشعاع والجراحة، ويمكن توضيح الآتي فيما يلي :-

  • جراحة استئصال الرحم: وهذه الطريقة من الطرق التي تتبع كثيرًا لعلاج سرطان الرحم بالعالم، كما أنه من الوسائل المفضلة، وفي هذه الطريقة يستأصل الرحم فقط أو يستأصل مع الأعضاء التي تجاوره التي تتمثل في قنوات فالوب والمبايض وهذا يتم جراحيًا بعملية كبرى.

وهذه الطريقة من الفرص الأفضل للطبيب التي يتم من خلالها معاينة الرحم والتأكد من عدم انتشاره في الحوض.

  • العلاج الإشعاعي: هذا النوع يستخدم لحزم أشعة عالية الطاقة وذلك لتدمير الخلايا السرطانية، وهناك نوعان من هذا العلاج مختلفان تمامًا، فالأول يسمى الإشعاع الخارجي ويعرض فيه الرحم إلى الإشعاع الخارجي وذلك بواسطة استخدام جهاز إشعاعي.
  • العلاج الإشعاعي الموضعي: ويتم فيه وضع مادة مشعة وذلك داخل الرحم أو داخل المهبل، وهذا يضمن تركيز أكبر للأشعة وذلك على الخلايا السرطانية ويخفض من أن تتعرض أنسجة الجسم السليمة لهذه الأشعة.
  • العلاج الكيماوي: والعلاج الكيماوي عبارة عن مجموعة من الأدوية التي تعمل على تدمير الخلايا السرطانية عن طريق المركبات الكيميائية التي تحتويها هذه الأدوية، ويمكن أن يتم حقنها وريديًا أو يمكن أن تكون على شكل حبوب.
اقرئي أيضًا :-  فوائد و أضرار الفصفص الأسود بالقشرة

ويوجد بعض من العلاجات التي تضمن عقار واحدًا والبعض الأخر يشمل عقارين أو أكثر، وفي الغالب يستخدم هذا العلاج بحالات انتشار سرطان الرحم وذلك بالإضافة إلى العلاج الإشعاعي، وهذه طرق علاج سرطان الرحم.

طرق الوقاية من سرطان الرحم :-

ومن بين طرق الوقاية من سرطان الرحم ما يلي :-

  • يجب أن يتم المحافظة على الوزن وأيضًا الحرص على تناول مواد معينة من الغذاء، كما أن زيادة الدهون في الجسم تعمل على تغيير توازن هرمونات الجسم.
  • يجب ممارسة الرياضة بانتظام حيث أن من خلالها يمكن الحفاظ على وزن الجسم والسمنة تزيد من خطر الإصابة بهذا المرض.
  • إذا كانت الأسرة لها تاريخ عائلي مرضي إذا يجب أن يتم متابعة الطبيب باستمرار للاطمئنان على الرحم، كما أنه يجب متابعة الطبيب بوجه عام للإطمئنان على الصحة بوجه عام.
  • يجب أن يتم الانتباه إلى وجود أي نزيف غير طبيعي، ويجب النظر إلى كميته وأيضًا وقته، وحينها يتم التوجه إلى الطبيب فورًا.
  • يجب أن يتم تناول البروجستيرون مع الأستروجين وذلك في سن اليأس، وهذه كانت بعض من طرق الوقاية من سرطان الرحم.

شاهدي ايضًا : أعراض سرطان اللثة والشفايف

وفي نهاية موضوع أعراض مرض سرطان الرحم نود أن يتم الحرص من الإصابة بهذا المرض، ونتمنى الشفاء لكل من يعانون من هذا المرض، ونحن دائمًا في انتظار تعليقاتكم المختلفة وآرائكم و حلولكم التي يمكن من خلالها أن يتم إضافة الكثير لنا، كما يمكن لكم أن تقومون بمشاركة المقال في الصفحات المختلفة لكي تعم الإستفادة على الجميع.