الرئيسية » صحة وفوائد » أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل

أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل

أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل

أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل، تعد قرحة الرحم واحدة من ضمن الأمراض الشائعة التي يصاب بها السيدات بعد عملية الإنجاب أو النساء التي أوشكت على الإنجاب، وقرحة الرحم عبارة إلتهاب يحدث في منطقة عنق الرحم ويؤدي إلى تآكل في الطبقات الخارجية، وهو الأمر الذي ينتج عنه زيادة كبيرة في الإفرازات المهبلية، إضافة لذلك نزيف بشكل متقطع بين الدورات الشهرين وينتج عن قرحة الرحم عنها ألم شديد وسوف نقدم لكم في موقع ماميتو أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل.

أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل:

أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل
أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل

لكي يتم تشخيص مرض قرحة الرحم يوجد مجموعة من الأعراض التي نتج عنها هذا المرض وهي:

  1.  الإفرازات الكثيفة المهبلية على شكل مخاط، ولونها يكون شبيه للصدى، وبدون أن يكون لها علاقة بفترة الدورة الشهرية، ولكن هذه الإفرازات تصبح كثيرة من بعد ممارسة الجنس.
  2. يوجد إفرازات من نوع أخر ويكون لونها أصفر ورائحتها كريهة.

أسباب الإصابة بمرض قرحة الرحم:

أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل
أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل

يوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بمرض قرحة الرحم وهي:

  1. عندما تعاني السيدة مشكلات في الهرمونات الأنثوية والتي من الممكن أن تحدث بسبب الحبوب المانعة للحمل.
  2. تصاب السيدة بمرض قرحة الرحم عن طريق استخدامها للوسائل الموضوعة في عنق الرحم لمنع الحمل وبالتحديد التي يتم وضعها لمدة طويلة، فمن الممكن أن تؤدي هذه الوسائل إلى خدش في عنق الرحم وبالتالي تؤدي إلى إلتهابه وتشكل قرحة في الرحم.
  3. الولادة الطبيعة بشكل متكرر.
  4. من الممكن أن يكون سبب القرحة وجود سرطان في منطقة عنق الرحم.
  5. العدوى سواء كانت بكتيرية أو فطرية أو فيروسية والتي تكون منقولة جنسياً.

شاهدي ايضًا : علاج الصداع النصفي الشقيقة طبيعيًا بالأعشاب مجرب

أنواع قرحة الرحم:

أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل
أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل

يوجد للقرحة ثلاث أنواع التي تصيب الرحم وهما:

القرحة البسيطة:

فتتميز القرحة البسيطة بلونها الأحمر القاتم وهذا يكون مخالف للون عنق الرحم والذي يكون لونه الطبيعي مائلاً للون الزهري، وهذه القرحة تكون عبارة عن إخراج إفرازات صديدية مخاطية.

القرحة اللحمية:

تأتي هذه القرحة عندما يحدث تطور في القرحة البسيطة حيث تقوم بتشكيل الثنيات والنتوئات على عنق الرحم.

القرحة الغدية:

في هذا النوع من القرحة يتطور شكل الثنيات، حيث تصبح الإفرازات المهبلية كثيفة، وتتجمع بين الثنيات، وهذا الأمر ينتج عنه إنتفاخات مع الكثير من الحويصلات وفي الحالات المتطورة جداً من هذه القرحة سيصبح حجم الحويصلات زائد لتنزل على شكل زوائد لحمية من عنق الرحم.

شاهدي ايضًا :علاج قرحة المعدة والاثنى عشر بالاعشاب الطبيعية

علاج قرحة الرحم:

أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل
أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل
  1. في البداية يجب إتباع الحالة عند الطبيب المختص، لأن الطبيب سيقوم بوصف مضادات للإلتهابات حسب الطبيعة التي تكون فيها القرحة.
  2. وإذا كانت القرحة متقدمة وتحتوي على الكثير من الحويصلات فسيتم إستخدام العلاج بالكي، والكي يتقسم على ثلاث أنواع وهما: الكي بالتبريد والكي بالليزر والكي بإستخدام الليزر وهذا ليتم إزالة الزوائد اللحمية نهائياً والتخلص من الإلتهابات بشكل نهائي.
  3. من المعروف أن في أغلبية الحالات البسيطة أن القرحة تختفي من تلقاء نفسها ولكن ذلك يحدث بنظافة الفرد الشخصية في هذه المنطقة والإبتعاد عن جميع المهيجات والمسببات للقرحة.
  4. يتم تشخيص القرحة عن طريق البحث والفحص المباشر بالعين المجردة عن طريق رؤية منطقة تبدو حمراء ملتهبة غير طبيعية تكون مغطية لجزء كبير أو العنق بأكمله فيتم الكشف عنها وملاحظة وجود خلايا في هذه المنطقة تبدو غير طبيعية.
  5. أو من خلال زراعة مفرزات عنق الرحم فمن خلالها سيتم مشاهدة بعض الكائنات المهجرية الإلتهابية، أو من خلال عمليات البكر حيث يساعد في مشاهدة بشرة متقرحة منفصلة وما يدور حولها.

للوقاية من قرحة عنق الرحم:

  • يجب تجنب جميع الإلتهابات المهبلية المتكررة وذلك عن طريق الكشف والعلاج المبكر.
  • إتباع جميع طرق النظافة الشخصية، وعدم الإفراط في الدوشات المهبلية الكيميائية التي لا ينصح بها الأطباء.
  • الكشف دائماً عند الأطباء النسائية.

ما العلاقة بين قرحة عنق الرحم والعقم؟

يوجد مبالغة كبيرة في تشخيص وعلاج القرحة ولكن من المؤسف أن قرحة عنق الرحم قد تبدو في معظم الأوقات تبدلاً طبيعياً وفي هذه الحالة لا تحتاج القرحة لعلاج نهائياً ولا تسبب عقم على الإطلاق.

ما هو تأثير قرحة الرحم على الحمل والجنين؟

ليس من الضروري أن تتواجد القرحة في فترة الحمل فقط بل أنها تتواجد في حالات أخرى وإن تواجدت في فترة الحمل تسبب نزيف خفيف جداً وفي هذه الحالة يتم تأجيل تناول الأدوية التي تعالج القرحة إلى بعد الولادة وهذا بسبب الإحتقان خلال الحمل وصعوبة في تناول العلاج وحتى التشخيص يبدو صعب، إما بالنسبة للجنين فلا يتأثر مطلقاً بهذه الحالة.

العلاقة بين قرحة عنق الرحم والسرطان:

  • هذه النقطة ترجع إلى الفحص المجري باللطخة أو تحت المنظار مع الخزعة فلو كان هناك تبدلات خلوية من عسر تصنع داخل البشرة.
  • في وجود هذه الحالة من الممكن أن تكون حالة سرطانية وتتطلب المعالجة المبكرة بالكي أو بعلاج أخر وهذا يتحدد إذا كانت القرحة بسيطة دون أي تبدلات خلوية وهذه سوف تتراجع تلقائياً من نفسها أو بالعلاج ولا تعتبر حالة سرطان نهائياً.

شاهدي ايضًا :علاج التهاب المعدة والقولون بالاعشاب الطبيعية

وقد قدمنا لكم في هذا المقال أعراض قرحة الرحم وطرق علاجها بالتفصيل، ويمكنكم الإستفادة من قراءة هذا المقال في التعرف على أهم أسباب وأعراض قرحة عنق الرحم، ولا تترددي سيدتي في وضع تعليق فنحن في إنتظار استفساراتكم للرد عليها.

اضافة تعليق