الرئيسية » الجمال والرجيم » العناية بالبشرة » كيفية العناية بالجسم أثناء فترة النفاس

كيفية العناية بالجسم أثناء فترة النفاس

كيفية العناية بالجسم اثناء فترة النفاس

فترة النفاس من الفترات شديدة الحساسية التي تمر بها النساء وخاصة بالنسبة لمن تمر بهذه الفترة لأول مرة فغالبًا ما تشعر المرأة بالتوتر والقلق حيال فترة النفاس وكيفية العناية بمولودها والعناية بنفسها أيضًا، لذلك نقدم هذا المقال لكل سيدة لتتعلم كيفية العناية بالجسم أثناء فترة النفاس.

ما هي فترة النفاس؟

  • هي الفترة التي تلي عملية الولادة سواء تمت هذه الولادة بشكل طبيعي أو من خلال جراحة قيصرية ففي كل الأحول يحدث في خلال هذه الفترة نزول دم يشبه فترة الحيض ولكنها تطول أكثر من فترة الحيض بكثير.
  • ويحدث النفاس بسبب انفصال المشيمة عن الرحم أثناء عملية الولادة فتكون هناك الكثير من الأوعية الدموية التي كانت تصل المشيمة بالرحم وهي ما تسبب حدوث النزف ويستمر الرحم في الانقباض حتى يعمل على غلق هذه الأوعية الدموية حتى يتوقف الدم عن النزول.
  • ولا شك أن فترة النفاس فترة حرجة جدًا في حياة كل امرأة وتحتاج فيها إلى عناية خاصة ورعاية نفسية كبيرة إلى جانب العناية الصحية والجسدية والإهتمام بالتغذية حتى تتجنب حدوث أي مضاعفات صحية أو نفسية أو اكتئاب ما بعد الولادة، وتحتاج المرأة في هذه الفترة دعم كبير من الزوج والأسرة لتستطيع العناية بطفلها وبنفسها.

شاهدي ايضًا : زيادة هرمون الإستروجين الأنثوي

كم تدوم فترة النفاس؟

تختلف مدة فترة النفاس من سيدة إلى أخرى بحسب طبيعة جسم كل سيدة كما تختلف أيضًا من ولادة أخرى حسب طبيعة الحالة الصحية والجسدية للمرأة، فقد يدوم نزول الدم إلى شهر كامل ثم يليه بعض الإفرازات البنية.

وقد ينقطع الدم بعد أسبوعين من الولادة وتبقى فقط الإفرازات وقد يستمر لفترة الأربعين يوما ولكن بشكل متقطع أو على هيئة إفرازات، وفي كل الأحوال فإذا طالت مدة نزول الدم أو كمية الدم فلابد من استشارة الطبيب للتأكد من عدم وجود نزيف في الرحم.

كيفية العناية بالجسم أثناء فترة النفاس

جسم المرأة في هذه الفترة يكون شديدة الحساسية فتحتاج إلى معاملة خاصة للعناية بجرح الولادة سواء كانت طبيعية أم قيصرية، كما تحتاج إلى تناول الغذاء الصحي المتوازن حتى تتمكن من استعادة نشاطها سريعًا للعناية بطفلها وحتى يساعدها الغذاء الصحي على إدرار الحليب لتتمكن من إرضاع طفلها.

العناية بجرح الولادة في فترة النفاس بعد الولادة الطبيعية

هناك عدة خطوات يجب تنفيذها بشكل يومي حتى يلتئم جرح الولادة الطبيعية بشكل أسرع دون أن يحدث أي مضاعفات أو يترك أي أثر، وهي:

  • استخدام المحلول المطهر مثل البيتادين وتخفيفه بالماء الدافئ قليلاً وتستخدمه المرأة في تشطيف المنطقة الحساسة ومنطقة جرح الولادة عدة مرات بشكل يومي ويحذر استخدام أي نوع من أنواع الصابون.
  • يجب تجفيف المنطقة الحساسة جيدًا بعد التشطيف باستخدام مناديل قطنية ناعمة
  • استخدام كريم مضاد حيوي على جرح الولادة لكي يساعد في إلتئام الجرح سريعا وإذابة خيط الجرح.
  • ارتداء ملابس داخلية قطنية واسعة ومريحة حتى لا تسبب أي شعور بالضيق.
  • استخدام فوط صحية قطنية من الأنواع المخصصة لفترة النفاس مع الحرص على تغييرها باستمرار عدة مرات في اليوم لتجنب وجود أي بكتيريا أو فطريات.

شاهدي ايضًا : هل تاتي الدورة الشهرية اثناء الحمل في الاسبوع الاول

العناية بجرح الولادة في فترة النفاس بعد الولادة القيصرية

  • بعد الإنتهاء من عملية الولادة القيصرية يقوم الطبيب بوضع لصق طبي على الجرح ولا يمكن إزالته إلا بعد الذهاب إلى الطبيب في الموعد الذي يحدده ليقوم بنفسه بإزالة اللصق والإطمئنان على سلامة الجرح وغالبًا ما تكون هذه الزيارة بعد مرور ثلاثة أيام على الولادة.
  • بعد إزالة اللصق يجب الإهتمام بتنظيف الجرح جيدا باستخدام قطن مغموس في المطهر ويمسح به الجرح بلطف شديد.
  • يستخدم كريم أو سبراي مضاد حيوي يصفه الطبيب ليوضع على الجرح بلطف شديد حتى يساعد في سرعة إلتئام الجرح والحفاظ عليه من التلوث.
  • يجب الإهتمام بإرتداء ملابس قطنية ومريحة ولا تسبب أي احتكاك بالجرح.
  • الحرص على العناية بنظافة المنطقة الحساسة بشكل يومي وتغيير الفوط الصحية بشكل مستمر.

نصائح خاصة لكل سيدة في فترة النفاس

  1. النوم أمر ضروري جدًا لإستعادة قوتك وطاقتك لذلك لابد أن تستغلي كل وقت يخلد فيه رضيعك إلى النوم ونامي بجواره حتى تتمكني من مواصلة بذل الجهد في رعاية رضيعك.
  2. الإستحمام بشكل يومي بماء دافئ فقط لا يكون ساخن ولا بارد مع تجنب استخدام الشامبو وسائل الاستحمام حتى تمر فترة أسبوعين على الأقل بعد الولادة.
  3. ابتعدي عن حمل ورفع الأشياء الثقيلة وتجنبي القيام بأعمال المنزل حتى يمر أسبوعان على الأقل من تاريخ ولادتك.
  4. يجب عدم التسرع في ممارسة الرياضة بهدف فقدان الوزن الزائد إلا بعد مرور شهر ونصف على الأقل من الولادة وفي حالة كانت الولادة طبيعية فيمكن ممارسة رياضة المشي بعد مرور أسبوعين ومرور 3 أسابيع في حالة الولادة القيصرية ولكن لمدة ربع ساعة فقط يوميا في كلتا الحالتين.
  5. يجب أن تحرص المرأة على تدفئة جسمها جيدًا وعدم التعرض لتيار الهواء البارد بشكل مباشر وعدم الخروج من مكان دافئ إلى مكان بارد مباشرة.
  6. شرب الكثير من السوائل الدافئة والمياه والعصائر الطبيعية ولكن دون الإفراط في التحلية.
  7. تناولي الغذاء الصحي والأطعمة الغنية بالألياف حتى تساعدك في تجنب حدوث الإمساك مع ضرورة تجنب تناول الأطعمة الحارة والدسمة والمالحة.
  8. الإهتمام بتناول قدر كبير من البروتين حتى يساعد في إلتئام الجرح سريعًا واستعادة النشاط والطاقة وزيادة إدرار الحليب.

شاهدي ايضًا : 10 نصائح لتخفيف الام الدورة الشهرية

وفي الختام فإنه يجب على كل سيدة أن تتفهم طبيعة فترة النفاس حتى تتمكن من تخطيها بكل صحة والإستمتاع بمولودها الجديد وألا تتردد في طلب الدعم من الزوج والأقارب.

اضافة تعليق