الرئيسية » الحمل والرضع » علامات الشد للحامل

علامات الشد للحامل

الشد العضلي خلال شهور الحمل يعتبر من المشاكل الصحية الشائعة والمزعجة جدًا والتي تصيب نسبة كبيرة من الحوامل، ويعتبر الشد أو التشنج العضلي في منطقة الساقين هو الأكثر شيوعًا على الإطلاق، فما هي علامات الشد للحمل؟ وكيف يمكن التغلب عليها؟

علامات الشد للحامل

قد تصاب الحامل بالشد العضلي في عضلة معينة أو في مجموعة عضلية، ولكن الشد العضلي في الساقين هو الشائع خلال فترة الحمل، وخاصة في العضلات الخلفية، كما يحدث أيضًا شد في عضلات البطن أو الظهر.

الشد العضلي للحامل يصاحبه بعض الأعراض وهي:

  • شد في العضة يصاحبه الشعور بألم حاد.
  • غالبًا ما يحدث الشد للحامل بشكل مفاجئ.
  • قد يستمر الشد لثواني معدودة وقد يطول لعدة دقائق.
  • انكماش غير طوعي بالعضلات.
  • في حالة تكرار هذه الأعراض لابد من استشارة الطبيب، وخاصة في حالة وجود تورم أو احمرار في الساقين.

شاهدي أيضًا: التمارين المناسبه للحامل في الشهر الخامس

أسباب الشد للحامل

  • زيادة وزن الجسم وخاصة في الشهور الأخيرة من الحمل.
  • الشعور بثقل الجسم خلال ممارسة التمارين الرياضية.
  • إهمال عمل تمارين الإحماء قبل القيام بممارسة الرياضة.
  • زيادة الضغط والتوتر العصبي.
  • نقص شديد في أحد المعادن الهامة للجسم، مثل الكالسيوم، أو الماغنسيوم، أو البوتاسيوم.
  • الجفاف بسبب إهمال شرب الماء بكميات كافية، وخاصة في فصل الصيف.

سبل الوقاية من حدوث الشد للحامل

مع مرور شهور الحمل يجب على كل حامل أن تتعلم كيفية الوقاية من الإصابة بالشد العضلي والتشنجات، فالوقاية من الإصابة بها أفضل من البحث عن طرق علاجها، ويمكن تحقيق ذلك من خلال الخطوات التالية:

  • لابد من الاهتمام بشرب كميات كبيرة من المياه بشكل يومي، للحفاظ على نسبة السوائل والرطوبة في الجسم والوقاية من التعرض إلى الجفاف.
  • في حالة قيام الحامل بممارسة التمارين الرياضية فلابد من عمل تمارين تمديد العضلات والإحماء أولا ولوقت كافي قبل البدء في الرياضة.
  • الاهتمام بتناول غذاء صحي ومتوازن متضمن لكل العناصر الغذائية الهامة التي يحتاج إليها جسم الحامل.
  • ضرورة تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب طوال فترة الحمل، والتي غالبًا ما تشمل الكالسيوم، والحديد، والبوتاسيوم، والماغنسيوم، وفيتامين د، مع ضرورة الالتزام بالجرعة الموصوفة من قبل الطبيب وعدم زيادتها.
  • أخذ حمام دافئ يساعد على ارتخاء العضلات والشعور بالراحة.
  • تدليك الجسم باستخدام زيت الزيتون الدافئ يساعد على إراحة العضلات والشعور بالاسترخاء.

طرق علاج علامات الشد للحامل

  1. القيام بتمارين تمديد العضلات وشدها.
  2. عمل كمادات دافئة على موضع وجود الشد.
  3. الاستحمام بماء دافئ مضاف إليه إبسوم.
  4. استخدام الكمادات الباردة بحزم من الثلج على موضع الشعور بالألم يساعد في تخفيف الشعور به.
  5. تدليك العضلات سواء بالبرودة أو بالحرارة، يساهم كثيرًا في ارتخاء العضلات وتخفيف الشعور بالألم بشكل فعال.
  6. في حالة استمرار الألم والشد العضلي دون الاستجابة لأي من سبل العلاج السابقة، فلابد من استشارة الطبيب لعمل الفحوص اللازمة والتأكد من عدم وجود مشكلة مرضية أخرى تتطلب نوع مختلف من العلاج.

شاهدي أيضًا: تمارين الحوض للحامل

مدى تأثر الجنين بالشد العضلي للحامل

  • بشكل عام فلا يمكن القول بأن التشنجات أو الشد العضلي يمكن أن يؤثر على الجنين أو يضره في شيء، إلا في حالة أن هذه التشنجات ناتجة عن سوء التغذية أو إصابة الحامل بالجفاف أو نقص شديد في أحد العناصر الهامة.
  • ففي هذه الحالة يكون الجسم لا يمتلك القدر الكافي من الصوديوم أو الماء، ولا يحصل على ما يكفيه من السوائل، وهذه الحالة قد تكون إحدى مؤشرات الخطر التي تؤثر على الجنين وتهدد سلامه نموه، ولابد من الإسراع في تلقي العلاج المناسب بأسرع ما يمكن.

تشنجات أو شد البطن للحامل

  • شد البطن أو الإصابة بالتشنجات أو التقلصات هو أيضًا أحد التغيرات التي تصيب المرأة خلال شهور الحمل المختلفة، ولكن تزداد بشكل خاص في الشهور الأخيرة، حيث يزداد حجم البطن والشعور بالثقل، مما يؤدي إلى زيادة نسبة حدوث الشد.
  • وغالبًا ما تحدث تشنجات البطن على جانبي المعدة، وفي بعض الأحيان قد تصل إلى الفخذ والساق أيضًا، وهذه التقلصات تعرف باسم تقلصات براكستون هيكس.

أسباب شد البطن للحامل

تختلف الأسباب التي تؤدي إلى إصابة الحامل بالشد، وذلك باختلاف مرحلة الحمل، ويمكن تلخيص هذه الأسباب في النقاط التالية:

  1. تحدث تشنجات البطن خلال الثلث الأول من الحمل بسبب البدء في تمدد أنسجة الرحم، بالإضافة إلى الإصابة بالإمساك والغازات التي تحدث بسبب التغيرات الهرمونية التي تؤثر على عمل الجهاز الهضمي.
  2. أما في الثلث الثاني من الحمل فتحدث تقلصات بركستون هيكس، والتي يعتقد أنها تساعد في شد عضلات الرحم وتعزيز وصول الدم إلى المشيمة، وغالبًا ما تزداد مع تغيير وضعية الجسم سواء بالجلوس أو الانحناء أو الوقوف، وقد تحدث أيضًا بسبب النقص السوائل في الجسم، أو العلاقة الزوجية، وغيرها.
  3. وتصاب الحامل بشد البطن أو تحجير البطن في الشهور الأخيرة من الحمل بسبب كبر حجم البطن بشكل مضاعف لاستيعاب حجم الجنين بداخل الرحم، ومع اقتراب موعد الولادة تزداد نسبة الإصابة بالشد كعلامة من علامات الطلق وتهيئة الرحم للولادة، وفي حالة تكرار التقلصات أكثر من مرة في الساعة الواحدة فلابد من استشارة الطبيب على الفور.

شاهدي أيضًا: أضرار زيت الخروع للحامل

وأخيرًا، فإن علامات الشد للحامل يمكن التغلب عليها ببعض العلاجات المنزلية، فقط يجب على كل حامل الاطلاع جيدًا على كل الأعراض وطرق علاجها وكيفية التغلب على الألم.

اضافة تعليق