ماميتو > الأطفال > نصائح لعلاج الخوف عند الأطفال

نصائح لعلاج الخوف عند الأطفال

نصائح لعلاج الخوف عند الأطفال

الخوف عند الأطفال ظاهرة طبيعية يعاني منها معظمهم، لكن هناك إختلافات على حسب عُمر الطفل الذي يعاني من الخوف، والخوف يبدأ أن يظهر منذ ولادة الطفل فنجد الرضيع يخاف من الأصوات العالية وبعد أن يكبر قليلاً تضاف إلى مخاوفه مخاوف جديدة مثل الخوف من الظلام، الخوف من الغرباء وغيرها من الأشياء.

وهناك بعض المخاوف الطبيعية التي لا يكون هناك إنزعاج من وجودها من الآباء لكن هناك خوف مرضي لدى الأطفال لابد أن يقوم الوالدين بمساعدة أطفالهم حتى يتخلصون منه وهذه المهمة تتطلب الصبر والحكمة وكثير من التفاهم وعدم التقليل من شعور أطفالهم بالخوف وفي هذا المقال المتميز من خلال موقع ” ماميتو “.

سوف نقوم بعرض كل ما يخص الموضوع مثل ما معنى الخوف عند الأطفال حسب المرحلة العمرية لكل منهم وما هى الأسباب التي تؤدي إلى الخوف عندهم وما هى طريقة علاج الخوف عند الأطفال وما هى أهم النصائح التي يجب إتباعها لتفادي هذا الأمر.

أولاً: الخوف عند الأطفال حسب المرحلة العمرية :-

كل مرحلة عمرية في حياة الطفل لها ما يمثلها من المخاوف بما يتناسب مع إدراكه العقلي للأحداث التي تمر حوله، وفيما يلي سوف نعرض أهم المخاوف التي تمر على الأطفال حسب العُمر وهى كالتالي :

  • مخاوف الأطفال في سن عامين ::

فى هذا السن يخشى الأطفال كثيراً الصوت العالي وكذلك الصوت الغريب عنهم والذي يختلف عن صوت الأم أو الأصوات المألوفه لهم، وكذلك يميلون دائماً إلى الإبتعاد عن الغرباء ويفزعهم كثيراً الأفراد أو الأشياء ذات الحجم الكبير.

  • مخاوف الأطفال من سن ثلاثة سنوات حتى ست سنوات ::

تتسع مدارك الأطفال في هذه المرحلة السنية فيتحول الخوف من الواقع الموجود بالفعل إلى الخيال فنجدهم يفزعون من فكرة وجود شبح أو وحش من خلال مشاهدة التليفزيون وكذلك المخلوقات الخارقة للطبيعة وكذلك القناع المرعب وأيضاً نجد الأطفال يفزعون من النوم بمفردهم والظلام الحالك والأصوات الغريبة وخاصةً التي تحدث في الليل مثل صوت الرعد وأيضاً مشاهدة البرق.

  • مخاوف الأطفال من سن سبع سنوات حتى عشر سنوات ::

في هذه المرحلة العمرية تتسع مدارك الطفل أكثر وأكثر فيكون خوفه مرتبط بالواقعية الشديدة فنجده يخاف من أن يصاب بأي شئ يجرحه ويتجنب الذهاب إلى الطبيب الذي قد يعطيه حقنة، وكذلك يتجنب المدرس الذي يتصف بالغضب الشديد ويخاف من الحوادث والكوارث الطبيعية مثل الفيضان والزلزال وأيضاً الموت.

وعند بداية ذهاب الأطفال إلى المدارس نجدهم يخافون بشدة منها لأن شعور الأمان مرتبط لديهم بوجودهم بجانب الأم أو الأب فقط ولا يقتصر الشعور بالخوف من المدرسة على الأطفال الذين يذهبون إلى المدرسة لأول مرة ولكن ينطبق ذلك على الأطفال في المراحل الدراسية المختلفة ويكون بسبب ما يتعرضون له من معاملة سيئة أو قاسية تجعلهم يخشون الذهاب إلى المدرسة.

تعرفي على :- أسباب كره الطفل لوالديه

ثانياً: الأسباب التي تؤدي إلى الخوف عند الأطفال :-

هناك عدة أسباب مجتمعة قد تكون هى السبب للفزع الشديد الذي يصيب الأطفال من عدة أشياء نلخصها فيما يلي :

1. قد يتعرض الأطفال لمواقف قاسية يقفوا عاجزين عن وضع تفسير لها فيتجه الشعور تلقائياً إلى الخوف منها لأنها تمثل تهديد صريح لهم، وهذا ما أثبتته الدراسات النفسية مستندين على أن هناك أطفال لا تخاف من أشياء قد تخيف غيرهم من الأطفال، فهؤلاء الأطفال الذين لا يخافون قد وضعوا لأنفسهم تفسير مما مثلَّ لهم تهديد في يوم ما.

2. ردود أفعال الكبار لها التأثير القوي على شعور الطفل بالخوف فعندما يرى الطفل أن رد فعل الشخص البالغ يتسم بالخوف نجده قد يأخذ نفس رد الفعل تجاه نفس الشئ، فهناك عائلات بالكامل تجد أن كل أفرادها يخافون من الفأر كبيراً وصغيراً لأن الكبار منهم قد أخذوا ردة فعل الخوف منه.

3. قد يرى الطفل حادث مؤلم أو مخيف مثل مشاهدته لقطة قتلتها سيارة وقد أثبتت الدراسات في علم النفس أن مثل هذه الحوادث المؤلمة تستمر في أذهان الأطفال إلى الأبد.

4. الخيال الواسع للطفل قد يجعل منه طفل يخاف من أشياء غير موجودة على أرض الواقع، فقد يكون خياله الخصب يضيف إلى حدث واقعي بعض التفاصيل التي تجعل منه حدث مفزع ومن ثم يستمر الطفل في شعوره بالخوف فترة كبيرة.

5. المشاكل الأسرية قد تكون سبب كبير في إصابة الطفل بالخوف لأن الصوت العالي نتيجة المشاجرات في البيت يجعل منه إنسان مهزوز يخاف دائماً من أن تحدث مشكلة فتثير لديه مشاعر الخوف المرضي.

6. إنعدام الثقة بالنفس عند الطفل تجعله طفل يخاف من أي شئ لأنه دائماً يشعر بأنه شخص ليس له أهمية ولا يتم إحترامه داخل البيت.

اقرئي أيضاً :- 7 طرق لزيادة الثقة بالنفس عند الاطفال

ثالثاً: كيفية علاج الخوف عند الأطفال :-

كما ذكرنا من قبل هناك خوف طبيعي وهناك خوف مرضي عند الأطفال وعندما يلاحظ الوالدين أن خوف الطفل يؤثر عليه بالسلب وعلى حياته وما يمارسه من نشاط مثل الذهاب إلى المدرسة أو اللعب مع أصدقاءه أو أنه لا ينعم بنوم هادئ فهنا لابد أن ينتبه الآباء ويأخذون الأمر على محمل الجد لأن الطفل يواجه مشكلة تحتاج إلى حل وعلاج وفي الغالب طريقة علاج الأطفال من الخوف تتشابه كثيراً مع طريقة علاج الكبار من الخوف أيضاً وهى كالتالي :

:: عليكي عزيزتي الأم أن تحددي الأشياء التي يخاف منها طفلك بدقة ثم تقومي بتعريض طفلك لهذه الأشياء بالتدريج حتى تحصلين في النهاية على أنه لم يعد يخاف منها أبداً، وعدم الإسراع أبداً في تعويد الطفل على ما يخاف منه فقد يصاب بصدمة عصبية تفقده إحدى الحواس إلى الأبد.

:: عليكي عزيزتي الأم عدم وضع عقاب لطفلك لأنه خائف لأن هذا يعمل على زيادة خوفه أكثر فهو لن يجد سبيل لعدم التعرض للعقاب سوى أن يكتم مشاعره، لذلك عليكي تدعيم طفلك والمناقشة معه فيما يخاف منه.

:: عليكي سيدتي أن تقومي باللعب مع طفلك أطول فترة ممكنة وفي نهاية جلسة اللعب يكون الربع الأخير منها هو الإتيان بما يخاف منه، فإذا كان الطفل يخاف من شكل وحش ما إبحثي عن هذا الشكل بين الألعاب وأشتريه وإجعليه يلعب به وببساطة سوف يختفي شعوره بالخوف نهائياً.

شاهدي أيضاً :- 7 طرق للتعامل السليم مع الطفل الخجول

رابعاً: نصائح لعلاج الخوف عند الأطفال :-

إن كيفية التعامل مع مشكلة الخوف عند الأطفال شئ في منتهى الأهمية ويجب أن يتم مراعاة المرحلة العمرية للطفل وما هو مستوى إدراكه ومن تلك النصائح المهمة ما يلي :

  • عليكم أعزائي الآباء بمعرفة كيفية إحترام مشاعر الطفل بالخوف وعدم السخرية منها أبداً.
  • على الآباء عدم الإلحاح على الطفل بمواجهة ما يخاف منه وعدم تجنبه أيضاً لمصدر خوفه.
  • على الآباء التقبل الشديد لسبب خوف الطفل ومناقشته فيه وطمأنته.
  • على الآباء القيام بالمناقشة المقنعة مع الطفل حول ما يخاف منه والسماح له بأن يتكلم بمنتهى الحرية عن سبب خوفه وحتى إن لم يذكر سبب لابد من الإستماع له فذلك سوف يساعده كثيراً على أن يتغلب على مخاوفه.

:: قدمنا لكِ أهم الطرق لعلاج الخوف عند الأطفال والنصائح التي يجب أن تتبعيها لمعالجة هذه المشكلة فلا تبخلي على غيرك من الأمهات بنشر هذا المقال لهم الذي يعَد كهدية لكل أم تحلم بأن يتخلص طفلها من الخوف الشديد لديه ::