الرئيسية » الأطفال » كيفية علاج الإمساك للرضع

كيفية علاج الإمساك للرضع

الإمساك

يعاني الأطفال في سن صغيرة من صعوبة أثناء عملية الإخراج ويرجع سبب وجود الإمساك لوجود العديد من العناصر الطبيعية الموجودة في لبن الأم، حيث يقوم الرضيع بامتصاص كل العناصر الغذائية الموجودة في لبن الأم مباشرة ويتم تخزينها في الجهاز الهضمي، لذلك يصبح من الطبيعي أن تتراوح عملية إخراج البراز عند الأطفال الذين يرضعون طبيعيًا بين 5 إلى 6 مرات يوميًا أو بحد أقصى مرة واحدة كل ثلاثة أيام، ويجب على الأم مراجعة الطبيب للتعرف على كيفية التخلص من الإمساك لدى طفلها.

أسباب الإمساك عند الرضع

  • قلة الحركة لدى الأطفال.
  • قلة تناول السوائل المفيدة لأجسامهم.
  • وجود التهابات حول فتحة الشرج.
  • قلة نسب تناول الأطفال للألياف الطبيعية.
  • ضعف عضلات المستقيم.
  • الخوف والتوتر من عملية الإخراج.
  • في حال وجود شرخ في فتحة الشرج لدى الطفل سيصعب ذلك عملية الإخراج لدى الأطفال حديثي الولادة وهنا يجب على الأم أن تلجأ إلى الطبيب للضرورة.
  • التسنين عند بدء ظهور الأسنان يعاني الطفل من ألم في لثته مما يؤدي إلى اضطراب مواعيد نومه وطعامه، وقد يرفض الطفل في هذه المرحلة الرضاعة الطبيعية مما يؤدي إلى حدوث الإمساك نظرًا لقلة تناول الطفل للبن الأم.

شاهدي أيضًا : ماذا يجب على المرضعة أن تأكل

طرق علاج الإمساك لدى الرضع

عشبة المليسا:

  • تقوم هذه الأعشاب بطرد الغازات والقضاء على الإمساك عند الأطفال حديثي الولادة، حيث تقوم الأم بوضع بعض أوراق المليسا في كوب من الماء المغلي وتتركه جانبًا حتى يبرد قليلًا.
  • ثم تقوم الأم بوضع المشروب في الرَّضاعة الخاصة بطفلها، بمقدار 20 مللي لتر مرتين يوميًا للأطفال حديثي الولادة.

عصير البرتقال:

  • تقوم الأم بخلط عصير البرتقال بالماء لتخفيفه وذلك للأطفال أقل من سنة بمقدار يتراوح ما بين 40 إلى 60 مللي لتر من عصير البرتقال المخفف مرتين يوميًا.

الينسون:

  • يوضع مقدار نصف ملعقة صغيرة على كوب من الماء المغلي ويترك ليبرد وتقوم الأم بوضع المشروب في الرضاعة الخاصة بطفلها بمقدار 20 مللي لتر مرتين يوميًا.

شاهدي أيضًا : فوائد وأضرار الحلبة للرضع

منقوع التمر والماء المغلي:

  • في حال كان الطفل في سن أصغر من ثلاثة أشهر تقوم الأم بوضع حبة واحدة من التمر إلى 20 أو 30 مللي لتر من الماء المغلي ويترك المشروب حتى يبرد.
  • ثم يطحن في الخلاط ليصبح ناعمًا وتقوم الأم بوضعه في الرَّضاعة للطفل.

زيت الزيتون:

  • تقدم الأم لرضيعها مقدار نصف ملعقة صغيرة صباحًا قبل الإفطار، أيضًا نصف ملعقة صغيرة من زيت الزيتون قبل النوم، حيث أن لزيت الزيتون دور فعال في التخلص من الإمساك عند الأطفال.

التفاح المغلي:

  • تقوم الأم بتقطيع عدد ثمرة واحدة من التفاح ووضعها في إناء وتقوم بإضافة الماء المغلي وترك المزيج حتى يبرد ثم تقوم بضربه في الخلاط وإطعامه لطفلها الصغير.

وسائل أخرى تساعد على علاج الإمساك

  • شرب كميات كبيرة من الماء حيث يساعد شرب الماء بكمية كبيرة على انتظام حركة الأمعاء مما ينتج عنه القضاء على الإمساك لدى الأطفال.
  • الأطعمة الغنية بالألياف مثل الحبوب والقمح والشوفان بالإضافة إلى التفاح حيث تساعد الألياف في القضاء على الإمساك لدى الرضع.
  • وضع الطفل نائمًا على ظهره وتقوم الأم بتحريك قدمي طفلها في حركة دائرية مشابهة لحركة الدراجة، مما يساعد على حركة الأمعاء بشكل منتظم ويؤدي ذلك إلى التخلص من الإمساك سريعًا.
  • وضع الطفل مستلقي على بطنه وعمل تدليك لظهره حيث تقوم الأم باستخدام يديها بعمل تدليك لمنطقة الظهر من أعلى إلى أسفل لمدة ثلاث دقائق، مما يساعد على تحسن أداء الجهاز الهضمي للطفل ويؤدي إلى سرعة طرد الغازات والقيام بعملية التبرز بشكل جيد.

حل الإمساك عن الرضع

  • اللبن الصناعي في حال تناول الأطفال للبن الصناعي هنا يجب على الأم أن تطلب من الطبيب أن يقوم بتغيير نوع اللبن للطفل، حيث يعتبر اللبن الصناعي من أهم أسباب حدوث الإمساك عند الأطفال حديثي الولادة.
  • إعطاء الطفل حمام دافئ يساعد على ارتخاء عضلاته وتدليك أجزاء جسمه كالبطن والظهر، مما يساعد على حركة الأمعاء والجهاز الهضمي عامة بشكل جيد للقضاء على الإمساك.
  • الابتعاد عن المأكولات التي تسبب انتفاخ البطن مثل الموز والأرز والبطاطس والجزر لتبديلها بالمأكولات الغنية بالألياف مثل الكوسا.
  • تشجيع الطفل على الحركة ليساهم ذلك في تحريك عضلات الطفل وانتظام حركة أمعائه، بالتالي تسهل عملية الإخراج.
  • وفي حال تأخر الطفل عن الإخراج لأكثر من ثلاثة أيام هنا يجب على الأم أن تقوم بالذهاب إلى الطبيب ويصف له الطبيب الدواء المناسب، وغالبًا ما يكون الدواء أقماع الجلسرين لتسهل للطفل عملية الإخراج بسهولة.

شاهدي أيضًا : ما الجرعة المناسبة لحقن بسكوبان للرضع

إن الإمساك أمر هام خطير يجب على الأم معرفة أسبابه وطرق علاجه ومتابعة حالة تحسن ابنها في عملية الإخراج كما ذكرنا في مقالنا اليوم، لذا أرجو أن يقوم القراء بنشر المقال في كافة مواقع التواصل الاجتماعي وأن تنصحوا أصدقائكم بقراءته لما به من معلومات هامة ومفيدة لصحة الطفل ولكم مني أطيب الأمنيات بصحة جيدة لأطفالكم.

اضافة تعليق