الرئيسية » دليل الحياة » الأسرة » كيف اعامل زوجي العنيد والعصبي

كيف اعامل زوجي العنيد والعصبي

كيف اعامل زوجي العنيد والعصبي

كيف اعامل زوجي العنيد والعصبي، الحياة الزوجية قائمه على التفاهم والحب والود بين الزوج والزوجة وللزوجة دور مهم في تلك التفاهم حيث بذكائها وحنكتها يمكنها أن  تتجاوز الأمور بسهوله دون أي خسائر، فكل زوجه من بداية الزواج ومن فتره الخطوبة يجب أن تتفهم أنها كلما استطاعت أن تتجاوز عصبيه زوجها تمكنت من السيطرة على قلبه، لأنه يشعر وقتها بمعزته لديها وأنها تحرص على بقاءه في حياتها وتحرص على سعادته وإرضاءه، لذلك لا يجب أن تقابل الزوجة عناد زوجها بالعناد بل تقابله بالحب والتحمل والتفاهم لذلك فهناك بعض الأمور التي يجب على الزوجة اعتبارها سنعرضها معا في هذا المقال.

كيف اتعامل زوجي العنيد

فهم طباع الزوج

  • على الزوجة أن تفهم جيدًا ما يثير غضب زوجها وعناده، ولا يكون كل تركيز الزوجة على المتطلبات المادية فقط بل يجب أن تنتبه جيدًا إلى فهم ما يفكر فيه الزوج، فهناك رجل يتعصب من الضوضاء وهناك رجل يتعصب من كثرة الإلحاح وأخر يتعصب من الفوضى.

شاهدي أيضًا: كيف اجعل زوجي يهتم بي كثيرًا

احرصي على إرضاءه في كل وقت

  • كل رجل يحب أمور معينه عليك معرفتها جيدًا والحرص على إتباعها، مثلًا إذا كان يحب أن تسألي على والدته اسألي باستمرار إذا كان يحب وجبه معينه اطبخيها بمنتهي الحنكة والمهارة، هذه الأمور البسيطة تساعدك على كسب قلبه وتزيد معزتك لديه وتخف حدته معك في المواقف الصعبة.

اختيار الوقت المناسب للكلام

  • يعتمد اختيار الوقت المناسب للكلام على ذكاء الزوجة، لا تتحدثي معه وهو عائد من العمل متعب ومرهق إلا بكلمات حنونة هادئة تخفف عنه توتر يوم العمل الطويل ولا تقولي أي كلمات تستفزه بل اصنعي جو من البهجة والسرور في المنزل والهدوء أيضًا لتخفيف حدته في البيت.

عرض وجه نظرك

  • اعرضي وجهه نظرك على زوجك بطريقه ملائمة بصوت منخفض وبالتدريج، فلا تندفعي وتقولي الأمر مباشره فيغضب، فمثًلا إذا قال إن لا داعي للذهاب إلى المصيف عليك تقبل الكلام بهدوء والرد مثلًا نريد أن نستجم قليلًا وانتظري رده إذا قال لا يوجد المزيد من المال قولي له لا عليك سوف أدبر الأمر واقلل من النفقات قليلًا حتى نوفر لأجل المصيف.
  • إذا استمر بالعناد بابتسامه هادئة قولي الأولاد أيضًا يحتاجون والى المصيف بعد عناء عام طويل من المذاكرة، ربما لا يوافق انتظري قليلًا وغيري الموضوع مثلًا اصنعي كوبين من مشروبه المفضل وعودي بالحوار ثانيه بطريقه مختلفة، قولي أنت تحتاج إلى تهدئه أعصابك للعودة إلى العمل بأعصاب مسترخية.
  • فكل إنسان يحتاج إلى فتره راحة إذا شعرت بعدم تقبل الموقف فعليك بحنكه إدخال طرف أخر في الحوار، مثلًا قولي وما رأيك لو نصطحب أختك الصغيرة معنا فالأولاد يحبوها وهي تحبهم، ما رأيك نتصل بها لنختار أين سنذهب سويًا وإياك في الحوار أن تصلي به إلى مرحله تعصبه تحكمي في الكلمات وراقبي ملامح وجهه جيدًا إذا شعرت ببداية ملامح غضب أو توتر خففي من حده الكلام وابتسمي.

الاهتمام بمظهرك

  • من أحد أهم الأمور في الحياة الزوجية اهتمام الزوجة بمظهرها وملابسها اختاري ألوان يحبها، وضعي عطر يحبه أيضًا وصففي شعرك كي يشعر بالراحة والاسترخاء وهكذا كانت وصيه الرسول عليه الصلاة والسلام.

تقبل عصبيته

  • إذا تعصب الزوج لأي سبب لا تبتسمي ابتسامه تستفزه وتشعره أن كلامه لأقيمه له ولا تتجاهلي الكلام، ولا تردي عليه انتظري بصمت حتى يهدأ واظهري ملامح الحزن على وجهك واجعليه يشعر أنك حزينة على غضبه ويشعر أنك ندمت على فعل شيء أغضبه هذا كاف أن يمتص غضبه، حين يبدأ في الهدوء تحدثي بصوت منخفض وبحذر.
  • لماذا تغضب بهذه الطريقة أنا اخشي على صحتك أعدك ألا افعلها ثانيه طبطبي على كتفيه بهدوء وتحملي إذا ثار مره أخري فالشخص العصبي لا يهدأ بسهوله.
  • إذا شعرت أنك بحاجه إلى البكاء لا تكتمي الدموع بل العكس ابكي ليشعر أنك حزينة على عصبيته فدموعك سوف تهدأ من حدته، وحتى أن حاول إظهار أن دموعك لا قيمه لها فهذا يكون ادعاء كاذب ليخفي حقيقة تعاطفه معك إنما هو في الواقع قلبه يخفق لبكائك وحتما سوف يهدأ.

شاهدي أيضًا: كيف احرك مشاعر زوجي البارد

المشاركة في الهموم

  • مشاركه الزوجة زوجها في مشاكله بالحديث معه دائمًا في جو هادي، تجعله يشعر انه ليس وحيدًا عليها أن تسمع منه ما يتعبه وتخفف عنه لا تجعله يفكر منفردًا في الأمور مشاركته تخفف عنه المتاعب.

لا تثقلي عليه بالطلبات

  • ضغط الزوجة على زوجها بالطلبات الكثيرة يجعل الزوج في حاله من الضغط النفسي الدائم ومن هذا الضغط يتولد العناد والعصبية، فعلى الزوج ألا تطلب من زوجها إلا ما تعرف انه يستطيع أن يحضره وإلا تلح في الطلبات وتراعي ظروفه، لا تكون دائمًا ما تشعره بالتقصير في حقها وحق أولاده، فهذا يجعله يشعر انه مصدر للمال فقط.

كلمات جميله وابتسامه رقيقه

  • دائمًا احرصي أن يسمع زوجك منك الكلمات الرقيقة مع ابتسامه على وجهك مع الدلع، فهذا يزيد المعزة والتفاهم وتقارب القلوب، فعليك فهم أن أمور بسيطة جدًا تفعليها في كل الأوقات ولكنها تكون من أهم العوامل المساعدة في وقت العصبية لأن الأمر تراكمي، اجعلي لكي ذكريات جميله في قلبه وعقله تساعدك في تخطي المواقف الصعبة، وهذه الذكريات أنت من تزرعيها داخله وترويها بالحب من حين إلى أخر.

شاهدي أيضًا: كيف أجعل زوجي يعشقني بجنون

اضافة تعليق