الرئيسية » صحة وفوائد » علاج فطريات المهبل البيضاء بالملح

علاج فطريات المهبل البيضاء بالملح

فطريات المهبل من المشكلات المزعجة التي تواجه معظم النساء، وفي بعض الحالات تؤثر الإفرازات المهبلية على الحالة الصحية للجهاز التناسلي، كما قد تكون سببا أيضًا في تأخر حدوث الحمل بسبب تأثير الإفرازات المهبلية الفطرية على خصوبة المرأة، وفي هذا المقال سوف نتعرف أكثر على أسباب الإفرازات المهبلية الفطرية وكيفية علاجها.

الالتهابات المهبلية الفطرية

تحدث الإصابة بالتهابات المهبل عادة بسبب نمو غير طبيعي لنوع من البكتيريا المسالمة والتي تتواجد بشكل بيعي في المهبل، وهو ما يعرف باسم اضطراب الزمرة الجرثومية المهبلية، وهو أكثر أنواع الالتهابات المهبلية شيوعا بين الفتيات والنساء.

وكذلك نوع من الجراثيم اللاهوائية، التي تتواجد في منطقة المهبل بسبب عدم تهوية هذه المنطقة، وعادة ما تكون هذه البكتريا خامدة في منطقة المهبل، وتتكاثر فقط في حالة وجود تغير، فتؤدي هذه البكتيريا إلى تحول الإفرازات البيضاء الرقيقة التي تتواجد في المهبل بشكل طبيعي إلى إفرازات أكثر سمكًا ويتحول لونها إلى الأصفر أو الرمادي.

وغالبًا ما تتكرر الإصابة بالالتهابات المهبلية بعد أيام الدورة الشهرية، أو في حالة الإصابة بنزيف مهبلي في غير أوقات الدورة الشهرية، حيث تتغير طبيعة الوسط الحمضي للمهبل، مما يؤدي إلى نشاط البكتيريا.

شاهدي أيضًا: التخلص من رائحة المهبل الكريهة

أسباب الالتهابات المهبلية

بالطبع يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالالتهابات المهبلية الفطرية، ومنها:

  • الإفراط في غسيل المهبل باستخدام الغسول القلوي.
  • استخدام مستحضرات عناية شخصية تحتوي على مواد مهيجة للأغشية المخاطية الموجودة في المهبل.
  • في بعض الحالات يحدث دخول للبراز إلى المهبل، وذلك في حالة التنظيف بشكل خاطئ، مما يؤدي إلى حدوث عدوى بكتيرية.
  • إهمال النظافة الشخصية في هذه المنطقة، ووجود الرطوبة بشكل مستمر.
  • استخدام بعض الأدوية التي تؤدي إلى تغير في الوسط المهبلي.
  • التغيرات الهرمونية وخاصة في مرحلة البلوغ، أو خلال فترة الحمل.
  • زيادة وزن الجسم بشكل مستمر.
  • الإفراط في تناول النشويات والسكريات.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • الإصابة بعدوى ميكروبية، مثل ميكروبات القولون.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي.

أعراض الالتهابات المهبلية

  1. الشعور بحكة أو حرقة في الأعضاء التناسلية.
  2. وجود إفرازات مهبلية سميكة بيضاء أو صفراء أو رمادية اللون.
  3. وجود رائحة كريهة في منطقة المهبل.
  4. الشعور بآلام في المهبل أثناء العلاقة الزوجية.

المضاعفات الناتجة عن التهابات المهبل

في حالة إهمال علاج فطريات المهبل ومعرفة الأسباب وراء الإصابة بالتهابات المهبل وعلاجها بشكل صحيح؛ فإن الأمر قد يتطور وتحدث الإصابة بمضاعفات خطيرة، والتي قد تصل في بعض الحالات إلى:

  • التعرض إلى الإجهاض في حالة الحمل.
  • زيادة مخاطر التعرض إلى الولادة المبكرة.
  • الإصابة بالعقم بسبب تأثير فطريات المهبل على خصوبة المرأة.
  • مخاطر الإصابة بالتهاب الحوض.

شاهدي أيضًا: مخاطر الإلتهابات المهبلية تمنع الحمل

علاج فطريات المهبل البيضاء بالملح

تتعدد استخدامات الملح في الأغراض العلاجية والتجميلية منذ قديم الزمن، ومن هذه الاستخدامات هو الاستعانة بالملح في علاج فطريات المهبل البيضاء، والتي تشبه كتل الجبن المفرومة، فهذه إشارة إلى وجود نمو فطري في المهبل.

ويحتوي الملح على مجموعة من المعادن الهامة، ومنها البوتاسيوم الذي يعمل على موازنة الرطوبة في البشرة، كما يحتوي على البروميدات التي تساعد على تقليل آلام وتيبس العضلات، إلى جانب الصوديوم الذي يعمل على تحسين الدورة الدموية.

ولأن التهابات المهبل عادة ما تكون ناتجة عن عدوى فطرية أو بكتيرية، فإن استخدام الملح الذي له خصائص مضادة للبكتيريا والميكروبات يعتبر علاج فعال للقضاء على الالتهابات الفطرية.

لأن التركيب الكيميائي للملح يوفر الحماية اللازمة ضد الميكروبات، وبالتالي فاستخدام حمام ملحي دافئ من شأنه القضاء تمامًا على أي تواجد بكتيري في هذه المنطقة، ولكن مع ضرورة الحرص على عدم الجلوس في الحمام الملحي لفترات طويلة، والحرص على تجفيف المنطقة جيدًا باستخدام منشفة مخصصة لذلك الغرض.

وفي بعض الحالات تسبب التهابات المهبل الشعور بآلام في منطقة الحوض وقد تمتد إلى مناطق أخرى في الجسم، نظرًا لارتباط كافة عضلات الجسم بعضها البعض فإذا ما كان هناك خللًا في مكان ما فإنه يؤثر بلا شك على باقي الجسم، ويساعد حمام الملح على تخفيف هذه الآلام وشعور الجسم بالاسترخاء.

طريقة استخدام الملح في علاج فطريات المهبل

  • يتم عمل حمام ملحي دافئ من خلال ملء حوض الاستحمام بالماء الدافئ، ثم إضافة كوب من الملح وتحريك الماء جيدًا حتى يذوب الملح في الماء الدافئ.
  • يتم الجلوس في الحمام الملحي لمدة ربع ساعة تقريبًا، ثم يتم تجفيف المنطقة التناسلية جيدًا باستخدام فوطة نظيفة وجافة ومخصصة فقط للاستخدام الشخصي.
  • يمكن تكرار عمل الحمام الملحي الدافئ أربع مرات في اليوم الواحد، وذلك بحسب شدة الإصابة بالفطريات.
  • لا يمكن استخدام الملح بشكل موضعي بداخل المهبل، ولكن يجب أن يكون الاستخدام خارجيًا فقط، كما ينصح بشطف المنطقة التناسلية بماء فاتر بعد الانتهاء الملحي حتى لا تسبب آثار الملح جفاف أو حساسية في الجلد لهذه المنطقة الحساسة.
  • في حالة عدم ملاحظة أي نتيجة أو أي تحسن في حالة الالتهاب الفطري؛ فيجب التوقف عن استخدام حمام الملح واستشارة الطبيب لمعرفة العلاج المناسب، فبعض الحالات الشديدة لابد من استخدام مضاد للفطريات يؤخذ عن طريق الفم، مع آخر موضعي على المنطقة التناسلية.

شاهدي أيضًا: اسباب جفاف المهبل وطرق علاجه بالأعشاب

وفي الختام، فنحن دائمًا ما نؤكد على ضرورة الاستشارة الطبية قبل استخدام أي أدوية أو وصفات علاجية، فالتشخيص الطبي هو الخطوة الأولى نحو العلاج الصحيح، مع تمنياتنا لكم بدوام الصحة والعافية.

اضافة تعليق