الرئيسية » صحة وفوائد » علاج الإضطرابات السلوكية عند المراهقين

علاج الإضطرابات السلوكية عند المراهقين

علاج الإضطرابات السلوكية عند المراهقين، الإضطرابات السلوكية هي سلوك منحرف عن الطبيعي بشكل منفعل وغير عادي، لذلك يستلزم معها توعية للتعامل الخاص والتربية، لتفادي المشاكل والعراقيل فيها، فالاضطراب السلوكي هو نوع من أنواع السلوك المتطرف ضد أشياء قد تكون طبيعية لأشخاص آخرين طبيعيين وقد يفتعل المضطرب أشياء منافية للقيم والمعايير المجتمعية والثقافية.

ما هي مخاطر الإضطرابات السلوكية؟

  • الاضطراب السلوكي غير مستحب في المجتمع وتكرار حدوثه.
  • يقع الاضطراب السلوكي تحت مسؤولية الأهل والمجتمع، وذلك لأن أغلب حالات الاضطراب في السلوك يكون السبب فيها الأهل وقيم المجتمع، لذلك تقع المسؤولية علي كاهلهم.
  • يمكن تعديل سلوك الأفراد المضطربين سلوكيا أصحاب، و تفادي السلوك العنيف والعدواني، والغير مرحب به من المجتمع وإكسابه سلوك مرحب به من المجتمع.
  • يتم الحكم علي نوع السلوك المضطرب، أم لا من خلال عدة اعتبارات منها الجنس والعمر والوضع الاجتماعي والمادي.
  • يتعرض المضطرب سلوكيا لعدة مشاكل نفسية واجتماعية تعرقل السير بشكل طبيعي في حياته.
  • الاضطرابات السلوكية لدي المراهقين.
  • المراهقة هي مرحلة وسطية بين الطفولة والشباب وتبدأ غالبا المراهقة في عمر الثانية عشر إلي الحادي وعشرون، وهي مرحلة مهمة في حياة الإنسان رغم أنها سريعة، ففي هذه المرحلة تتشكل فيها أخلاقياته وسلوكياته وعلاقاته وعاداته وغيرها، و مرحله المراهقة: (مرحله عمرية متأزمة تنشأ من عوامل داخلية وخارجية ويمكن علاج أي خلل فيها بالحكمة قبل فوات الأوان).

شاهدي أيضًا : كيفية التعامل مع المراهق بالتفصيل (نصائح فعالة)

ما يميز مرحلة المراهقة عن غيرها؟

  • تتميز مرحلة المرهقة بالنمو السريع علي عكس مرحلة الطفولة والشباب والبلوغ، ويظهر في هذه المرحلة النضج الفكري والنمو في جميع النواحي وتغيرات جسدية ونفسية، ويبدأ تحمل المسؤوليات وجمع الخبرات والتجارب والتعلم من الفشل وتطورات كثيرة يمر بها خلال مرحلة المراهقة.

ماذا يواجهه المراهق من مشاكل في حياته؟

  • وقد تكون مشاكل المراهقة السبب فيها يكون داخلي أو خارجي وتعمل علي عرقلة نفسية المراهق؛ نتيجة خلل في عملية التوافق مع نفسه ومجتمعه، وتم تصنيف المشاكل التي تواجه المراهق :(مشاكل ذاتيه، ومشاكل اجتماعية).

ما هي مظاهر الإضطرابات السلوكية؟

  • يواجه المراهق المضطرب سلوكيًا، قلة في عدد الأصحاب، وقد يكون انطوائي بدون أصدقاء يعيش في عالم دون صداقات أو علاقات اجتماعية مع من حوله، وقد يواجه المراهق أيضاً اضطراب في سلوكه؛ لوجود مشاكل أسرية بعلاقاته مع والديه أو كلاهما، فلا يتحمل قرارات الأسرة ولا يلتزم بقواعد البيت، فيكون حاد الطباع وعنيد معهم، وقد تكون المواجهة مع المدرسين والمدرسات وكره الدراسة وعدم الإنصات لتعليمات من هم أكبر منه في السن، وقد يكون اضطراب المراهق في سلوكه، ويتخذ العدائية والعنف أسلوب حياته وينحرف عن القيم وأخذ سلوكيات خاطئة، كالسرقة والكذب والعدوان المادي، وسلوكيات أخرى تظهر اضطرابات السلوك لديه كالقلق والاكتئاب والعدوان علي نفسه و على الآخرين ممن حوله، ومن خلال ملاحظة الغيرة المتزايدة والحساسية تجاه الأمور وزيادة الحركة والنشاط المفرط وسرعه الغضب.

تقسيمات الإضطرابات السلوكية

تنقسم الاضطرابات السلوكية لعدة تقسيمات تختلف على حسب وضع الشخص المضطرب منها:-

  • اضطرابات تخلف عقلي وذهني، وهذه تكون نتيجة نقص في نمو المخ نفسه.
  • اضطرابات في الشخصية، وتحدث مثل هذه الاضطرابات نتيجة التعرض لبعض المشاكل والضغوطات النفسية، أو مواجهة موقف صعب، مما ينتج عنها انحراف في السلوك.
  • وهناك أعراض أخرى واضطرابات في السلوك بمرحلة المراهقة، وتكون اضطرابات نتيجة ظواهر سن المراهقة، ومثل تلك الاضطرابات تزول بمجرد البلوغ وتخطي فترة المرهقة.

شاهدي أيضًا : فوائد الرياضة واثرها الإيجابي على الأطفال

ما  هي خصائص الإضطرابات السلوكية لدي المراهقين؟

  • السلوك العدواني والعنفواني، وهو ما يميز الخصائص الاجتماعية لدي المراهقين ويعد من الصفات الهامة في السلوك، ومن أشكالها الصوت العالي والصراخ ومعاكسة الآخرين، ويؤذي نفسه ومن حوله والعند وعدم الطاعة.
  • الانسحاب، وذلك من خلال انسحاب المراهق وعدم تكيفه مع المجتمع، فتظهر مظاهر الانطواء وبدأ أحلام اليقظة والخوف المرضي والكذب، حيث يدعي المرض؛ لخوفه من الأصدقاء والمدرسين والمدرسة.
  • السلوك الفظ، وهو سلوك غير مكتمل النضج؛ بمعنى الضحك دون سبب وعلي أتفه الأسباب واللامبالاة.
  • قلة المستوي الدراسي وتدني درجات المراهق خلال العام الدراسي.
  • انخفاض ذكاء المراهق المضطرب سلوكياً، ووجود صعوبة في التعلم والاضطراب السلوكي لدي الذكور والإناث علي حد سواء، والقدرة العقلية للذكور أعلى من الإناث بدرجه بسيطة.

أنواع الاضطرابات السلوكية لدي المراهقين

  • معظم أنواع الاضطرابات السلوكية التي تظهر في المراهقة قد تكون بدايتها في الطفولة، ومن خلال اضطراب في الشخصية وصعوبة في تكوين الصداقة والعمل الجماعي ومشاركة الآخرين ومنها:-
  1. نوع يشك في كل شيء وفي نفسه ومن يحيطون به، ويعتقد دائماً بأن تقرب هؤلاء منه دليل علي استغلالهم له؛ لذا يعرف بالشكاك.
  2. العاطفي والخجول، وهو الذي يخشي كل شيء حوله.
  3. الأناني، ولا يعرف سوي الأنانية والمصلحة.
  4. غير مستقر عاطفيا؛ بمعني المزاجية وتقلب المزاج والحدة.
  5. الهستيري، و هو الشخص الذي يغضب من تجاهل الآخرين له وابتعادهم عنه.
  6. اضطرابات نرجسية، وفيها يري نفسه فوق الكل وأفضل الشخصيات.
  7. معادية للمجتمع، وهذا النوع الذي يتمثل في الإجرام وتكون فيه كمدمنين المخدرات والكحول والسرقة وغيرها.
  8. اضطرابات متجنبه، وفيها يتجنب المراهق ما يحيطون به،لابتعاد عن المشاكل.
  9. الاعتمادية، وفيها يعتمد المراهق في أخذ قراراته علي غيره وعدم تحمل المسؤولية.
  10. اضطرابات وسواسيه، ويحب أن يري فيها المراهق المضطرب في السلوك كل شيء في نظام محدد ومعين.

ما هي أسباب الإضطرابات في السلوك لدي المراهقين؟

  • قد تكون تلك الاضطرابات في السلوك ناتجة عن الوراثة في الجينات من أحد الأبوين مثال: (قد يكون الأب أصيب في مرحلة من حياته باضطرابات سلوكية وتزوج، فأنجب طفل عاني من نفس المشكلة في الاضطراب السلوكي في مراهقته، وقد يكون من خلال الأم).
  • التعرض لأزمة نفسية خلال طفولته أدت لتطور الاضطراب السلوكي في فترة المراهقة .
  • وجود مشاكل أسرية وعائلية ولدت الاضطراب في السلوك لديه في مرحلة المراهقة.
  • عدم الاهتمام والتجاهل من الأبوين للمراهق، وقد يكون من الطفولة وتطور بمرور الزمن لاضطراب في السلوك في مرحلة المراهقة.

كيف يتم التعامل مع مراهق لديه اضطراب سلوكي في شخصيته؟

  • الاضطراب السلوكي بشخصية المراهق ناتج عن تغير في أفكار وأحاسيس المراهق، لذلك من الضروري التمهل والتعامل بحرفية وحكمه والتفاهم معه، وعدم الدخول في مواجهات ضد المراهق المضطرب، ولابد من تشجيع المراهق علي الدخول في مجالات الأنشطة الاجتماعية والرياضية والاهتمام بكل ما يهمه والتغذية الصحية والسليمة، ولابد من مراعاتها وبشكل سليم، وتعلم الأهل الصبر والتمهل، فمرحلة المراهقة والتي يصاحبها اضطراب سلوكي صعب التعامل معها بسهولة ولابد من متابعة مع استشاري نفسي.

كيفية التخلص من الاضطرابات السلوكية لدي المراهقين؟

  • الدعاء اللي الله والتقرب منه.
  • الاعتراف بالأخطاء التي اقترفها المضطرب السلوكي.
  • التشجيع علي العمل الجماعي والرسم والكتابة، لتفريغ الطاقة علي الورق.
  • التكيف مع الآخرين ومحاولة التطبع مع المجتمع.
  • أن تراقب أفكارك ومشاعرك وتتخلص من السلبية.
  • استشارة الطبيب النفسي.

علاج الإضطرابات السلوكية لدي المراهقين

  1. العيادات الطبية الخاصة من خلال الإرشاد النفسي والأسرى.
  2. العلاج الكيميائي لعلاج معاناة المضطربين بالقلق والاكتئاب وتقلب الحالة النفسية، فيتم استخدام العلاج الكيميائي وتناول الأدوية والعقاقير من خلال الطبيب المعالج.
  3. الوحدات المجهزة بعلاج كيمائي ونفسي، ووضع برامج علاجية لحالات الاضطراب النفسي، ووضع تعليمات تتبعها الأسرة والمريض.
  4. التنويم العلاجي يساعد في السيطرة علي القلق والخوف وتغير نمط الأساليب السلبية.

شاهدي أيضًا : علاج السلوكيات الخاطئة في المدرسة

نتمنى أن نكون قدمنا ما يلزم ويفيد من يبحث عن علاج الاضطرابات السلوكية لدي المراهقين، ونحن في انتظار استفساراتكم حول كل ما يخص المراهقين والمشاكل السلوكية والتربوية لديهم.

اضافة تعليق