الرئيسية » الحمل والرضع » علاج المغص اثناء الحمل في الشهور الاولي

علاج المغص اثناء الحمل في الشهور الاولي

المغص اثناء الحمل في الشهور الأولى، يعتبر من العلامات الطبيعية التي تحدث لكل حامل، حيث تتميز فترة تكوين الجنين بحدوث انقباضات وتقلصات في أسفل البطن، والتي تشبه إلى حد كبير آلام الدورة الشهرية، وهذا الأمر لا يستدعي القلق طالما أنه لا يوجد أي إفرازات دموية أو نزيف، وإليكم مزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع.

أسباب المغص في الشهور الأولى من الحمل

تصاب الحامل في الفترة الأولى بالعديد من التغيرات والأعراض التي تنتج عن ارتفاع هرمون الحمل، وكذلك بسبب التغيرات التي تحدث في الرحم مع تخصيب البويضة وبداية تكوين الجنين.

وعادة ما تصاب الحامل بمغص يشبه إلى حد كبير الآلام التي تشعر بها قبيل الدورة الشهرية، ويرجع ذلك إلى بعض الأسباب، ومنها:

  • تغيرات وزيادة في حجم الرحم حتى يستوعب البويضة المخصبة والمراحل التي تمر بها حتى تصبح جنينًا مكتملًا، وعادة ما يتكرر الشعور بالمغص على مدار فترة الحمل كلما ازداد حجم الرحم واتسع.
  • تمدد الأربطة الموجودة بين منطقة البطن وحتى منطقة الفخذين، وتتعرض هذه الأربطة إلى حدوث شد كبير بسبب ضغط الرحم عليها، مما ينتج عنه الشعور بألم في أسفل البطن والفخذين، ويسبه الشعور بوخزات خفيفة متتالية.
  • الغازات والإمساك من أشهر المشكلات التي تصيب كل حامل، وذلك بسبب التغيرات التي تحدث بسبب هرمون البروجسترون الذي يرتفع خلال شهور الحمل، فيؤدي إلى بطيء عمل الجهاز الهضمي والإصابة بعسر الهضم والانتفاخ، والذي يؤدي بالتبعية إلى الإصابة بالمغص وعدم الراحة.
  • الآلام التي تشبه آلام الدورة الشهرية، والتي تتكرر بشكل كبير خلال الفترة الأولى من الحمل، حيث تنتج عن انغراس البويضة المخصبة في بطانة جدار الرحم، وهو أمر طبيعي جدًا وغالبًا ما يختفي بعد استقرار الجنين في الرحم واكتمال مراحله الأولى.

شاهدي أيضًا: علاج المغص والإسهال عند الكبار بالأعشاب

علاج المغص اثناء الحمل في الشهور الاولى

يوجد العديد من الطرق الطبيعية التي يمكن الاستعانة بها لعلاج المغص وتخفيف الآلام التي تشعر بها الحامل في الشهور الأولى دون الحاجة إلى استخدام أدوية والتي ينصح بتجنبها تمامًا وعدم استخدامها إلا تحت إشراف طبي.

وإليكم بعض النصائح المقدمة من الأطباء المتخصصين لتخفيف المغص خلال الشهور الأولى من الحمل:

  • لابد لكل حامل الاهتمام بأخذ قسط من الراحة بشكل كافي خلال اليوم، وخاصة في الشهور الأولى حيث يكون الحمل غير ثابت، وبذل أي مجهود قد يشكل خطرًا على اكتمال الحمل وصحة الحامل.
  • كما أن الراحة وأخذ قس من النوم يساعد في تخفيف الشعور بالألم والإجهاد الذي دائمًا ما تشعر به الحامل في الفترة الأولى والشعور بالغثيان والدوخة.
  • يمكن للحامل أخذ حمام دافئ، فالماء الدافئ تساعد على استرخاء الجسم وتهدئة العضلات وتخفيف التقلصات التي تصيب الجسم، كما يمكن استخدام قربة دافئة ووضعها على موضع الشعور بالألم أو عمل كمادات دافئة.
  • في حالة الشعور بمغص في البطن أو انتفاخ وغازات فينصح بشرب الأعشاب الدافئة مثل النعناع والينسون، حيث تساعد على تخفيف آلام المعدة والقولون والتخلص من الغازات التي تسبب المغص والانتفاخ.
  • الحرص على بعض الأمور الوقائية لتجنب الإصابة بالمغص، مثل تجنب تناول الوجبات الدسمة أو الحريفة، والإكثار من تناول الفواكه والخضروات الغنية بالألياف.
  • تجنب تناول الطعام قبل النوم مباشرة، وتجنب تناول الأطعمة المهيجة للقولون خاصة بالنسبة للحوامل اللاتي تعاني من مشكلة القولون الهضمي أو العصبي.
  • الإكثار من شرب المياه، حيث تساعد على الوقاية من الإصابة بالإمساك، كما تساعد على تسهيل الهضم وتجنب الإصابة بالجفاف، الذي قد تتعرض له الحامل في الشهور الأولى بسبب الغثيان المتكرر.
  • البعد عن تناول الأطعمة المعلبة والوجبات السريعة.
  • تجنب بذل الجهد أو الوقوف لساعات متواصلة، بل يجب الجلوس وأخذ كل نصف ساعة.
  • يمكن القيام ببعض النشاط البسيط مثل المشي دون مبالغة في بذل المجهود، فذلك يساعد على تنشيط الدورة الدموية وتخلص الجسم من التقلصات وتيبس العضلات.
  • الاستلقاء على الظهر مع رفع القدمين على وسادة أو كرسي بحيث تكون أعلى من مستوى الرأس.
  • يمكن عمل تدليك بسيط للبطن باستخدام زيت الزيتون الدافئ، بشرط عدم تدليك منطقة أسفل البطن، فذلك يساعد على تنشيط حركة الأمعاء والتخلص من الغازات والانتفاخ.

مؤشرات تستدعي الذهاب للطبيب فورًا

كما ذكرنا في السطور السابقة أن الإصابة ببعض الآلام والمغص اثناء الحمل وخاصة في الشهور الأولى يعد أمر طبيعي للغاية ولا يستدعي القلق، وإنما يتطلب فهم كيفية التعامل مع الأمر لتخطيه.

ومع ذلك فهناك بعض العلامات التي يمكن اعتبارها مؤشر خطر وتتطلب الاتصال فورًا بالطبيب المتابع لحالة الحمل والفحص الطبي، ومن هذه العلامات ما يلي:

  • الإصابة بمغص شديد وآلام حادة ومستمرة.
  • وجود إفرازات دموية أو نزيف مهبلي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور برعشة في الجسم.
  • الإصابة بقيء أو غثيان بشكل متكرر مع وجود المغص.
  • وجود آلام أثناء التبول.

شاهدي أيضًا: 9 طرق لعلاج المغص عند الاطفال حديثي الولادة

أعراض الحمل في الشهور الأولى

  1. الدوخة والدوار بشكل متكرر.
  2. الشعور بهبوط أو انخفاض ضغط الدم.
  3. الغثيان والقيء بشكل متكرر.
  4. آلام في أسفل البطن تشبه آلام الحيض.
  5. النفور من بعض الأطعمة والروائح التي كانت محببة في السابق.
  6. فقدان الشهية تجاه بعض الأطعمة والرغبة في البعض الآخر.
  7. قلة الرغبة تجاه الزوج والعلاقة الزوجية.
  8. الرغبة في النوم لعدد ساعات طويلة وفقدان النشاط.

وأخيرًا، تعرفنا على طرق علاج المغص اثناء الحمل في الشهور الأولى، ويجب التنويه إلى ضرورة الاتصال بالطبيب في حالة وجود أعراض غريبة، حتى تمر شهور الحمل بصحة وسلام.

اضافة تعليق