الرئيسية » صحة وفوائد » علاج المعدة العصبية والأمعاء

علاج المعدة العصبية والأمعاء

علاج المعدة العصبية والأمعاء، عصب المعدة هو مصطلح غير علمي فهو يقصد به عسر الهضم الوظيفي، فهو يسمى آلام المعدة غير التقرحية، حيث أن مصطلح عسر بشكل عام فهو يستخدم للتعبير عن آلام رأس المعدة المصحوبة عادة بأعراض اخرى في الجهاز الهضمي، كما إنه يحدث غالباً بسبب وجود أمراض أو اختلالات معروفة، أما بالنسبة لعسر الهضم الوظيفي حيث إنه يشير إلى المعاناة من آلام في البطن دون وجود أي سبب عضوي يلاحظ عند أجراء عملية التنظير، حيث أن عسر الهضم الوظيفي ينتشر بكثرة حول العالم، حيث إنها تؤثر بشكل سلبي على وجود حياة المريض.

استمر بعض الأطباء خلاص السنوات الأخيرة في البحث عن أسباب حدوث عسر الهضم الوظيفي ومنها، تأخر في تفريغ المعدة من الطعام، أو فرط الحساسية في الاعضاء الداخلية، كما أن الجهاز العصبي المركزي مسؤولاً عن الإصابة بالكثير من الأمراض، لذلك سوف يقدم لكم موقع ماميتو علاج المعدة العصبية والامعاء.

أعراض عصب المعدة:

علاج المعدة العصبية والأمعاء
علاج المعدة العصبية والأمعاء

تتشابه أعراض أعصاب المعدة بشكل كبير مع أعراض عسر الهضم، ومن أبرز أعراض المعدة العصبية:

  • الشعور بالحرقة او بآلام خفيفة نسبياً في الجزء العلوي من البطن، أو في أسفل الصدر، فأحياناً تخف عند تناول بعض الأطعمة، أو تناول بعض الأدوية المضادة لحموضة المعدة.
  • الشعور بمعاناة من كثر التشجؤ، بالإضافة إلى الشعور بالانتفاخ وكثرة الغازات في البطن.
  • الشهور بالشبع مبكراً عند تناول الأطعمة.
  • الشعور بالغثيان، وقد يصاحبه الاستفراغ في بعض الحالات.
  • توجد بعض أعراض عند الإحساس بها من اللازم الذهاب إلى الطبيب مثل:

  1. معاناة الشخص من الإستفراغ المستمر دون توقف.
  2. احتواء الإستفراغ على دم.
  3. الإحساس بالألم أو بصعوبة في البلع.
  4. ظهور براز المريض لون داكنٍ، كلون مادة القطران، أو إذا ما احتوي على دم.

شاهدي ايضًا : فوائد الجوافة و أضرارها على المعدة

أسباب الإصابة بعسر الهضم:

علاج المعدة العصبية والأمعاء
علاج المعدة العصبية والأمعاء

أحياناً ما يكون الإصابة بعسر الهضم الوظيفي غير معروف، إلا أن الباحثين يركزون في الآونة الأخيرة على عدة عوامل من شأنها إحداث ذلك الخلل، وهذه العوامل على النحو:

  • شعور المصاب باضطرابات في أعصاب أو حركة المعدة: إذا تتضمن عملية الهشم عادة سلسلة من الأحداث تتم عن طريق أعصاب وعضلات الجهاز الهضمي، عندما يحدث خلل في هذه العملية فيحدث تأخير في تفريغ المعدة من عصارة الطعام، وذلك بسبب الشعور بالأعراض التي ذكرنها، وليس من الضروري أن كل مريض يعاني من تأخير تفريغ المعدة فيكون مصاباًَ بعسر الهضم الوظيفي.
  • الشعور بالألم المفرط، إذا أن المعدة تتمدد طبيعياً عند تناول المأكولات الشهية، حتى تتمكن المعدة من استيعاب كميات أكبر منه، أحياناً يكون بعض الأشخاص يشعرون بشكل كبير بهذا التمدد فيؤدي إلى الإصابة بالألم، حيث يبقى هذا الألم ير واضح.
  • يعاني الكثير من الأشخاص من العدوى البكتيريا الملونة البوابية، لأن هذه البكتيريا تؤدي إلى الإصابة بالتهاب المعدة أو قرحتها، ويظن بعض العلماء بوجود ارتباط بين الإصابة بهذه العدوى والمعاناة من عسر الهضم الوظيفي، ويفسر عادة بأن هذه العدوى تحدث تغييراً في البكتيريا التي تنفع أن تعيش بشكل طبيعي في الجهاز الهضمي، مما يؤدي إلى الإصابة بعسر الهضم الوظيفي.
  • المعاناة من اضطرابات نفسية، أحياناً يعاني المصابين بعسر الهضم الوظيفي بمشاكل نفسية ترتبط بالقلق والاكتئاب، وعلاج هذه الأمراض قد يخفف من آلام البطن.

شاهدي ايضًا : أعراض التوتر والضغط العصبي وكيفية علاجه

علاج المعدة العصبية والأمعاء:

علاج المعدة العصبية والأمعاء
علاج المعدة العصبية والأمعاء

عند إصابة المريض بمشاكل في المعدة والامعاء، يجب على كل مريض فهم الحالة التي يعاني منها بشكل جيد، ولذلك يساعد بشكل كبير على العلاج، فمن الصعب عليه تقبل فكرة أن ما يعاني منه ليست له أسباب واضحة، فالطبيب يتخذ الكثير من الإجراءات العلاجية التي تخفف من الأعراض المصاحبة لعلاج المعدة العصبية والأمعاء بشكل عام.

هذه الإجراءات تتمثل في كلاً من:

  1. إجراء تغييرات على نظام الحمية الغذائية للمريض، فينصح بعض الاطباء أن يتم تجنب تناول الطعام الغني بالدهون، إجراء تغييرات على نظام الحمية الغذائية للمريض.
  2. ينصح بعض الأطباء أن يتم تجنب تناول الطعام الغني بالدهون، إذ إن ذلك يؤخر من إفراغ المعدة، وكذلك من اللازم أن يتم تقسيم الطعام إلى عدة وجبات صغيرة بدلاً من أن يتم تناول ثلاث وجبات كبيرة، بالإضافة إلا أن يجب تناول الأطعمة الحارة والمشروبات الكحولية، أو تلك المحتوية على كافيين.
  3. تناول بعض الأدوية التي تقلل من غازات البطن، أبرزها تلك المحتوية على مركب سيميثيكون.
  4. تناول بعض الأدوية التي تقلل من أحماض المعدة، فذلك يؤدي إلى تخفيف الكثير من الأمراض التي تصاب عسر الهضم الوظيفي، وأكثر هذه الأدوية فعالية مثبطات قنوات البروتون مثل بانتوبرازول، لانسوبرازول، وإيزوميبرول، وبالإمكان الاستعانة أيضاً بالأدوية التي تسمى بالحاصرات الهيستامين، كرانيتيدين، وفاموتيدين، وسيميتيدين.
  5. تناول بعض الأدوية التي تقوي الصمام المعدي المريئي، فذلك يقلل من الشعور بآلام البطن، بالإضافة إلى دورها في تسريع تفريغ المعدة، ومن هذه الأدوية دواء ميتوكلوبرامايد، الذي قد لا يناسب الجميع، وله الكثير من الأعراض الجانبية.
  6. تناول بعض الجرعات القليلة من الأدوية المضادة للاكتئاب حتى إذا لم يكن المريض مصاب بالإكتئاب، قهي تقلل من الأعراض المصابة بعسر الهضم الوظيفي.
  7. تناول بعض المضادات الحيوية لعلاج البكتيريا الملوية البوابية، فهو يساعد على تخفيف من عسر الهضم الوظيفي.

شاهدي ايضًا : علاج قرحة المعدة والاثنى عشر بالاعشاب الطبيعية

وقد قدمنا إليكم في هذا المقال علاج المعدة العصبية والأمعاء، ويمكنكم الإستفادة عن معرفة أسباب الإصابة بعسر الهضم، وعليكِ سيدتي أن لا تترددي في وضع تعليق فنحن في انتظار استفساراتكم للرد عليها في أقرب وقت.

اضافة تعليق