الرئيسية » صحة وفوائد » علاج احتشاء عضلة القلب الصامتة

علاج احتشاء عضلة القلب الصامتة

علاج احتشاء عضلة القلب الصامتة

علاج احتشاء عضلة القلب الصامتة عبر موقع ماميتو، احتشاء عضلة القلب أو المتعارف عليها بالعامية، بالنوبة القلبية، أو الذبحة الصدرية، فهي عبارة عن حدوث تحطيم أنسجة القلب وقتل جزئي إلى عضلة القلب، بسبب وجود سد في الشريان التاجي أو في عدد أكبر من الشرايين، وبالتالي تكون النتيجة عدم مرور الدم لعضلة القلب وحبسها؛ وذلك لأن الدور الأساسي للقلب هو نقل الدم والأكسجين والمواد المغذية الضرورية لوظائف الجسم من خلال انقباض عضلة القلب من نقل الدم للقلب، وعملية الانبساط وتعبئة القلب بمخزون الدم الواصل من خلال الشرايين التاجية، ونظراً لكثرة الأسئلة حول النوبات القلبية وعدم معرفة الكثير من الناس بطرق التعامل معها والوقاية منها، سنوافيكم بكل شيء تريدون معرفته من خلال السطور القادمة.

انواع احتشاء عضلة القلب

تعد حدوث النوبات القلبية من الأمراض التي تهدد حياة المريض بها سنتعرف سويًا على أنواعه: –

  1. النوع الأول والمعروف بمرض احتشاء عضلة القلب، والمتسبب في ارتفاع مقطع. sT، ويعرف عن هذا النوع حدوث سكتة قلبية من خلال انسداد كامل للشرايين التاجية، وقطع لمرور الدم الواصل للقلب.
  2. احتشاء عضلة القلب المنفصلة عن مقطعsT، وفي هذا النوع يحدث ضرر بالغ ويعيش مع الشخص وقت طويل من خلال النوبة القلبية.
  3. حدوث تشنج في الشرايين التاجية، وهو احتشاء عضلة القلب الصامتة، وهذا النوع يعتبر الأقل خطر على المريض من الأنواع السابق ذكرها وتعرف بالذبحة الصدرية، او احتشاء عضلة القلب الصامتة ويزول الضرر مع الوقت.

شاهدي أيضًا: أسباب السكتة القلبية المفاجئة للشباب

اسباب النوبة القلبية الصامتة

  • قد يكون أحد الأسباب الرئيسية في الإصابة بالمرض وجود خلل في الشرايين التاجية وانقطاع وصول الدم إلى القلب، وبالتالي تكون النتيجة حدوث ضرر بخلايا عضلة القلب أو قتل الخلايا تماماً.
  • وقد يكون السبب في المرض تصلب بالشرايين الناتج من وجود الكولسترول المتراكم ومواد مضرة غيرها تساعد في تكوين طبقة بجدار الشرايين التاجية من الداخل.
  • وقد يكون من أحد الأسباب نقص في نسبة الأكسجين الواصل لهذه المنطقة من القلب، وبالتالي حدوث تشنجات بالشرايين التاجية، ولإيقاف النوبة القلبية لابد من الإنعاش السريع، حتى لا تتطور الحالة وتصل للموت.
  • قد يكون السبب في مرض احتشاء عضلة القلب هو ارتفاع معدل ضغط الدم، ونسبة الكولسترول في الدم تكون عالية.
  • وأحد الأسباب التي تزيد من فرصة الإصابة بمرض احتشاء عضلة القلب هو الإدمان على التدخين.
  • زيادة الوزن بشكل مفرط، قد تكون سبباً في الإصابة بالمرض.
  • ومن الأسباب الأخرى التي تزيد خطر الإصابة بمرض احتشاء عضلة القلب الجينات الوراثية، حيث وجود التاريخ المرضي في العائلة مع اختلاف الجنس، سواء ذكر أو أنثى، والسن كل هذا يؤثر في زيادة فرص الإصابة بالمرض.
  • معاناة الشخص من أمراض معينة تزيد من فرصة الإصابة بالمرض، ومنها النوبات القلبية وأمراض الأوعية الدماغية وأمراض الشرايين.
  • الشراهة في تناول الوجبات السريعة الغنية بالدهون المشبعة.
  • من الأسباب التي تزيد من فرصة الإصابة بالمرض منها وجود كم من المياه على الرئتين.
  • ومن الأسباب الأخرى وجود عيب خلقي في عضلة القلب منذ الولادة.
  • الكسل وقلة الحركة أحد مسببات الإصابة بالمرض، لذا لتفادي المرض لابد من ممارسة المشي وبعض التمارين الرياضية.

اعراض النوبة القلبية الصامتة

يتواجد كثير من العوارض باختلاف الشخص؛ لأن العلامات تختلف فقد تبدأ بوخزه بسيطة، ولا يجد منها خطر على حياته، وهي في الحقيقة إنذار لمرض خطير، لذا سنرى سويًا أعراض المرض المختلفة: –

  • شعور المريض بالتعب والإرهاق من اقل نشاط بدني.
  • شعور المريض بمشاكل تنفسية وصعوبة التنفس بصورة طبيعية.
  • ملاحظة المريض انتفاخ البطن والساقين لديه، ووجود مناطق مختلفة متورمة.
  • شعور المريض بآلام شديدة بمنطقة الصدر وحرقان بمنطقة المعدة.
  • الشعور بصعوبة ومشاكل في التنفس، نتيجة عدم وصول الأكسجين للقلب.
  • الشعور بألم في الذراع الأيسر مع أعراض أخرى، كالآلام مختلفة في منطقة الرقبة والظهر.
  • الشعور بمشاكل صحية أخرى، كزيادة إفراز العرق والإغماء، وفقدان الوعي الكلي والقيء والغثيان وغيرها.

علاج النوبة القلبية الصامتة

  • عند الشعور بالأعراض السابقة لابد من زيارة الطبيب الباطني المختص بالقلب، ومن خلال فحص الطبيب يتم تقرير العلاج المناسب.
  • فحص الدم الكامل ورسم القلب وأشعة تلفزيونية، لبيان معدل النبضات ولابد من دخول المريض المستشفى، ليكون تحت الملاحظة والرعاية الطبية.
  • من خلال وصف الطبيب الأدوية المعروفة بالنتروجليسرين التي تعمل كموسع للشرايين.
  • تناول الأدوية المسكنة التي تعمل على تقليل الآلام.
  • الأدوية التي تذيب الجلطات، وأدوية مضادة لمنع تخثر الدم.
  • الابتعاد عن مسببات المرض كالمنبهات من قهوة وشاي والتدخين والمشروبات التي تحتوي على الكحول، والانقطاع عن الأطعمة الدسمة المشبعة بدهون ثلاثية ترفع مستوى الكولسترول، فالوقاية خير من العلاج.
  • عمل التحاليل اللازمة.
  • الأدوية الموصوفة بواسطة الطبيب وتناولها في مواعيدها.

شاهدي أيضًا: علاج احتشاء عضلة القلب الصامتة

علاج النوبة القلبية بالأعشاب

  • علاج الأعشاب الذي يعمل على علاج الضعف الناتج من مرض احتشاء عضلة القلب الصامتة، أي علاج الأزمات القلبية والذبحة الصدرية.

قشور الرمان:

وهي من خلال استخدام قشور الرمان المتاحة لدى العطار من خلال خلط جزء من مسحوق قشر الرمان مع جزء من العسل مضاف لكمية من الماء بعد إذابته فيه ليصبح ذو فائدة أكثر، ويضاف قطرات صغيرة من العنبر للخليط السابق صنعه ويتم استخدامه بمقدار ثلاث أكواب على مدار اليوم.

عشبة الزعتر:

وهي عشبة لعلاج عضلة القلب ويتم استخدامها كالآتي بواقع ملعقة صغيرة منه على ماء مغلي على النار، ويتم شربها يومياً صباحًا ومساءًا.

القرفة:

من خلال استخدام كميه بواقع معلقة من القرفة المطحونة على كوب من الماء المغلي ويضاف إليه كمية من العسل ويتم تناوله كوب صباحًا ومساءًا.

فواكه ومكسرات:

تكون مفيدة لعضلة القلب منها البرتقال والجوز واللوز وغيرها.

أعشاب أخرى:

وتفيد في علاج عضلة القلب وتعمل على تقويتها ومن أهم تلك الأعشاب هي المرمرية واكليل الجبل بعد غليان كوب من الماء، واضافة العشبة لها وتناولها.

كيفية الوقاية من الاصابة بالنوبات القلبية؟

  • الابتعاد عن تناول وجبات الطعام المشبعة بالدهون كاللحوم، فالدهون المشبعة من مسببات المرض.
  • إتباع نمط غذائي سليم وصحي، لتفادي المشاكل الصحية الناتجة من سوء التغذية الصحية.
  • تناول الأطعمة الغير مشبعة والمحتوية على دهون أحادية، كزيت الصويا والزيتون.
  • الابتعاد عن تناول اللحوم والدواجن، فهي تحتوي على دهون كثيرة تزيد مستوي في الدهون في الدم، وسد الشرايين.
  • على الشخص المصاب تناول الأطعمة الخالية من الدسم، كمنتجات الألبان.
  • الانقطاع بتاتًا عن تناول المشروبات الكحولية، والتدخين والمدخنين.
  • تناول فواكه وخضروات محتوية على نسبة عالية من الألياف، لوقاية القلب.

شاهدي أيضًا: اعراض ثقب القلب عند الاطفال حديثي الولادة

علاج احتشاء عضلة القلب الصامتة، تعتبر النوبات القلبية من الأمراض الخطيرة التي تصيب القلب، وربما تصل في بعض الحالات إلى حدوث الوفاة، إذا لم يتم اكتشاف المرض وسرعة علاجه من خلال تناول بعض الأدوية العلاجية، أو اللجوء إلى العمليات الجراحية في بعض الحالات التي تطلب ذلك، وفي مقالنا هذ جمعنا لكم مجموعة كبيرة من الإجابات عن الأسئلة التي تدور في أذهانكم، ففي حالة استفادتكم من مقالنا لا تبخلون في مشاركته مع جميع أصدقائكم.

اضافة تعليق