الرئيسية » الحمل والرضع » اسرع علاج لمرض هبوط الرحم اثناء الحمل

اسرع علاج لمرض هبوط الرحم اثناء الحمل

اسرع علاج لمرض هبوط الرحم اثناء الرحم

اسرع علاج لمرض هبوط الرحم اثناء الحمل هو ما سنتحدث حوله الآن، فهذه الحالة تواجه بعض السيدات سواء في فترة الحمل أو في أي وقت آخر، ومنها ما يتطور الى أن يعرض حياة هذه المريضة الي الخطر، لأن صحتك تهمنا فسوف نقدم اليكي هذا المقال التي ستتعرفين من خلاله على اسرع علاج لمرض هبوط الرحم اثناء الحمل تابعي معنا.

تعريف مرض هبوط الرحم

عرض هبوط الرحم هو حدث نادر في المرأة الحامل، والتي يمكن أن تكون موجودة مسبقا أو غير واضحة في أثناء الحمل، وقد تختلف المضاعفات الناتجة عن هبوط الرحم أثناء الحمل من عدوى طفيفة في عنق الرحم إلى الإجهاض التلقائي، وقد تشمل الولادة المبكرة ووفيات الأمهات والأجنة وكذلك احتباس البول الحاد وعدوى المسالك البولية.

وعلاوة على ذلك، قد تتعرض النساء المتأثرات بشكل خاص لخطر عسر الولادة أثناء المخاض الذي قد يستلزم التدخل في حالات الطوارئ من أجل الولادة، وتكمن التوصيات المتعلقة بإدارة هذه الحالة النادرة والتي يحتمل أن تكون ضارة.

وبعد العلاج قد يتم دراسة العوامل المسببة لانهيار الرحم وفترة الانتصاب، ومضاعفات النفاس التي قد تنشأ من هذا الشرط وكذلك الخيارات العلاجية المتاحة للولادة، في حين أن الإدراك المبكر والإدارة المناسبة للولادة من تدلّي الرحم أثناء الحمل أمر حتمي، فإن تطبيق أساليب العلاج التحفظي خلال فترة الحمل والتي يتم تطبيقها وفقًا لشدة هبوط الرحم وتفضيل المريضة، قد تكون كافية لتحقيق الحمل وينقسم هبوط الرحم الي نوعين هما.

شاهدي أيضا: 19 نوع من المشروبات تساعد علي فتح الرحم وتعجيل الولادة

أنواع هبوط الرحم:

  1. عدم اكتمال تجلط الرحم أو عنق الرحم.
  2. وتعرف بحالة هبوط الرحم أو الرحم غير المكتمل، وفي هذه الحالة يهبط الرحم جزئيا إلى المهبل.
  3. هبوط كامل في الرحم أو عنق الرحم، وفي هذه الحالة يحدث تدلي كامل للرحم أو عنق الرحم، ويهبط الرحم إلى درجة أن بعض الأنسجة قد ترقد خارج المهبل مباشرة.

مراحل مختلفة من هبوط الرحم أو عنق الرحم:

في حالة التدهور الكامل أو غير الكامل للرحم أو عنق الرحم، هناك مراحل مختلفة حيث يتغير مكان الرحم اعتمادًا على قوة العضلات أو ضعفها فيما يلي مراحل هبوط الرحم:

الدرجة الأولى:

في حالة الدرجة الأولى، يسقط عنق الرحم في المهبل.

الدرجة الثانية:

في حالة الدرجة الثانية، ينزل عنق الرحم إلى الفراغ الموجود داخل فتحة المهبل.

الدرجة الثالثة:

في حالة الدرجة الثالثة، يكون عنق الرحم خارج المهبل.

الدرجة الرابعة:

في حالة الدرجة الرابعة، يكون الرحم بأكمله خارج المهبل، وتعرف هذه الحالة باسم procidentia.

أسباب هبوط الرحم أثناء الحمل:

هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تؤدي إلى هبوط الرحم أو الرحم.فيما يلي بعض الأسباب الأكثر شيوعًا:

الحمل:

يمكن أن يضعف العمر المتقدم للعضلات في منطقة الحوض وحولها.

الاجهاد:

يمكن أن يؤدي الإجهاد المفرط بسبب الإمساك وتراكم السوائل في البطن وورم الحوض وحتى السعال الشديد إلى الضغط على البطن.

زيادة الوزن:

اذا اكتسبت الكثير من الوزن أثناء الحمل فان ذلك يصيب من خطر الاصابة بهبوط الرحم.

شاهدي أيضا: أعراض مرض سرطان الرحم

الجراحة في منطقة الحوض:

إذا أجريت جراحة كبيرة في منطقة الحوض في وقت سابق، فقد يؤدي ذلك إلى فقدان الدعم الخارجي.

أعراض الهبوط الرحمي أثناء الحمل:

إذا كنت تعانين من هبوط طفيف في الرحم أو في عنق الرحم، فقد لا تلاحظين أي أعراض على الإطلاق ومع ذلك، إذا كانت حالتك تتراوح بين المعتدلة إلى الشديدة، فقد تلاحظين الأعراض التالية:

  • نزيف من المهبل أو زيادة في الإفرازات المهبلية المنتظمة، وسوف تلاحظين زيادة إفراز المهبلي أثناء الحمل بشكل كبير، ولكن إذا كان لديك تدليك في الرحم أو عنق الرحم، فإن الإفرازات ستكون بشكل أعلى.
  • قد تعانين من مشاكل أثناء عملية الجماع.
  • أثناء الجلوس، سوف تشعرين كما لو كنت تجلس على كرة.
  • شعور دائم بسحب أو ثقل في الحوض.
  • الإمساك الشديد والمطول حتى بعد اخد الملينات بانتظام.
  • الالتهابات المنتظمة في المثانة.
  • رؤية بصريًا الرحم أو عنق الرحم يخرج من المهبل وهذه تكون أخطر الحالات.

وبعد ان تعرفنا على مفهوم مرض هبوط المهبل وأسبابه وأعراضه المحتملة فسوف نقدم اليكي اسرع علاج لمرض هبوط الرحم اثناء الحمل.

اسرع علاج لمرض هبوط الرحم اثناء الحمل

يعتمد العلاج على شدة هبوط الرحم فقد يوصي طبيبك بـ :

تدابير الرعاية الذاتية:

إذا كان هبوط الرحم يسبب أعراض قليلة أو معدومة، فإن تدابير الرعاية الذاتية البسيطة قد توفر الراحة أو تساعد على منع التدهور ونزول الرحم أكثر، وتشمل تدابير الرعاية الذاتية أداء تمارين كيجل لتقوية عضلات الحوض وفقدان الوزن ومعالجة الإمساك.

العملية الجراحية :

إذا كان تدلي الرحم شديدًا، فقد يوصي الطبيب بإجراء عملية جراحية، وقد يكون الحد الأدنى من التدخل الجراحي (جراحة التنظير البطني) أو الجراحة المهبلية خيارًا.

إصلاح ضعف الأنسجة في قاع الحوض:

تقترب هذه الجراحة بشكل عام من خلال المهبل ولكن في بعض الأحيان من خلال البطن، وقد يقوم الجراح بتطعيم الأنسجة الخاصة بك أو الأنسجة المانحة أو مادة اصطناعية على هياكل قاع الحوض الضعيفة لدعم أعضاء الحوض.

إزالة الرحم (استئصال الرحم):

يمكن التوصية باستئصال الرحم إذا كان هبوط الرحم شديدًا، ولكن عملية استئصال الرحم هي عملية جراحية كبرى، وتشير الأبحاث الحديثة إلى أن الجراحة تشكل مخاطر صحية طويلة الأجل، بما في ذلك زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية وبعض الحالات الأيضية لذلك نادرا ما يتم اللجوء إلى هذه العمليات.

شاهدي أيضا: علاج النزيف الرحمي المستمر

“قدمنا اليكم عبر السطور الماضية مقال عن اسرع علاج لمرض هبوط الرحم اثناء الحمل، مع تقديم الأعراض التي يمكن من خلالها التعرف على هبوط الرحم، لذلك قومي بقراءة المقال بتأني حتى تتعرفي علي كل ما يخص هذا الموضوع”.

اضافة تعليق