الرئيسية » صحة وفوائد » هل متلازمة تيرنر مرض وراثي أم معدي

هل متلازمة تيرنر مرض وراثي أم معدي

هل متلازمة تيرنر مرض وراثي ام معدي

هل متلازمة تيرنر مرض وراثي أم معدي، متلازمة تيرنر هي متلازمة الخلل الجيني، وتنتشر بكثرة في الإناث فقط دون الذكور، وفي هذا المقال نستعرض كل ما يتعلق بـ متلازمة تيرنر و هل متلازمة تيرنر مرض وراثي ام معدي ؟، لتعم الفائدة على الجميع.

تابعوا معنا اهم ما يميز الانثى الحاملة لهذه المتلازمة وما هي اهم ملامح مظهرها الخارجي، وهل هو مرض وراثي جيني ام غير ذلك كل هذه التساؤلات نجيب عليها في هذا المقال على موقعنا ماميتو ومعلومات طبية يختص بها قسم صحة وفوائد لتعلمي معلومات ولو يسيرة عن كل ما يدور حولك فتابعينا.

متلازمة تيرنر :-

  • متلازمة تيرنر Turner syndrome هي متلازمة تأتي للفتيات فقط، وتتسبب في توقف نموهم، بسبب نقص كروموسوم X أو انعدامه تمامًا، حيث تصاب الفتيات المصابات بمتلازمة تيرنر بقصر القامة، وخلل في نشاط المبايض، مما ينتج عنه إصابة معظمهن بالعقم.
  • كما أن صاحبات متلازمة تيرنر غالبًا يصابون بارتفاع ضغط الدم، ومشاكل في عمل الكبد والكلى، ويعانون من مرض السكري، وهشاشة العظام، كما يعانون من مشاكل في عدسة العين، بالإضافة إلى مشاكل في الغدة الدرقية.
  • كما أن هناك سمات جسدية تميز مظهر الفتيات المصابات بمتلازمة تيرنر، ومن أبرزها قصر العنق، كبر حجم اليدين والقدمين، والأذن المنخفضة.
  • ليس هناك علاج لمتلازمة تيرنر، إلا أن هناك بعض العلاجات التي تحسن من نمو الفتيات، بحيث يصل طول القامة لديهم إلى أقرب معدل إلى الطول الوسطي، كما أن هناك بعض الأدوية والتقنيات التي تحسن من الحالة الجنسية للفتيات اللاتي يعانون من متلازمة تيرنر، لمساعدتهم على الإنجاب.

شاهدي أيضًا : علاج ضمور العضلات الوراثي عند الأطفال

هل متلازمة تيرنر مرض وراثي أم معدي :-

تعتبر متلازمة تيرنر مرض وراثي، حيث أنه ناتج عن خلل في الهرمونات أثناء الحمل، مما ينتج عنه فقد صبغ كروموسوم X بشكل كلي، كما أن متلازمة تيرنر تصيب الفتيات فقط دون الذكور، وتسبب العقم لنسبة 35% على الأقل منهن، بسبب خلل في نشاط المبايض وعدم نزول دم الدورة الشهرية.

لذلك من الأفضل تقديم النصائح الطبية والوراثية خلال فترة الحمل، للأسر الذين كانوا يعانون من متلازمة تيرنر.

أعراض متلازمة تيرنر :-

  • قصر القامة، بحيث لا يزيد طول الفتاة عن 140 سم، وذلك بعد البلوغ.
  • العقم، حيث أن كروموسومات X لديها قليلة بحيث تستطيع تحديد نوعها فقط (أنثى، ذكر)، دون الوصول إلى مرحلة البلوغ والإنجاب.
  • رقبة قصيرة.
  • عدم نزول الدورة الشهرية.
  • عيوب خلقية في القلب بنسبة 35% من الحالات.
  • بعض المشاكل في الكلى والكبد.
  • مشاكل في الغدة الدرقية.
  • الإصابة بحول في العينين.
  • الأذن منخفضة عن المستوى الطبيعي.
  • زيادة الوزن.
  • أظافر الأصابع قصيرة جدًا.
  • التهابات في الأذن.
  • صغر الفك السفلي.
  • تدلي جفون العين.
  • تتميز الفتاة صاحبة متلازمة تيرنر بالصدر العريض.

أسباب متلازمة تيرنر :-

  • فقدان كلي لنسخة واحدة من كروموسوم X، بسبب خلل في الحيوان المنوي للأب أو بويضة الأم، مما يتسبب في احتواء خلايا الجسم على نسخة واحدة من الكروموسوم (أحادي الصبغ).
  • خلل في عملية الانقسام الخلوي للجنين في مراحل نموه الأولى.
  • ارتباط جزء من صبغي Y بجزء من صبغي X.

شاهدي أيضًا : أسباب الإصابة بمتلازمة توريت وعلاجها بالأعشاب

متلازمة تيرنر والحمل :-

تعاني الفتيات صاحبات متلازمة تيرنر من فشل في عمل المبايض، مما يصيب نسبة كبيرة منهم بالعقم وعدم القدرة على الإنجاب، وهناك بعض العلاجات الهرمونية مثل الحقن بهرمون الالاستروجين، لتحسين الحالة الجنسية.

وفي حالة الحمل، يعتبر حمل الفتاة التي تعاني من متلازمة تيرنر خطير ومضطرب، ولابد من المتابعة الدورية، إلا أن الطفل بعد الولادة يكون سليم تمامًا ولا يعاني من أي مشاكل صحية.

علاج متلازمة تيرنر :-

هناك بعض الطرق العلاجية لمتلازمة تيرنر، وذلك لتحسين الحالة الجنسية الثانوية للإناث، ومنها:

  • جرعات من هرمون النمو، وذلك لزيادة طول القامة للفتاة المصابة بمتلازمة تيرنر، بحيث تصل إلى أقرب معدل إلى الطول الوسطي الطبيعي.
  • جرعات من هرمون الاستروجين، لتحفيز الحالة الجنسية للإناث، وتحفيز البلوغ لديهن، وذلك في عمر ما بين 12 إلى 15 سنة.
  • كما أن هناك بعض الأدوية التي يوصي بها الطبيب في بعض الحالات، ومنها Somatotropin (سوماتوتروبين)، Oxandrolone (اوكساندرولون).

علاج متلازمة تيرنر بالأعشاب :-

ومن أبرز أعراض الإصابة بمتلازمة تيرنر هو قصر القامة، وهناك بعض الأعشاب الطبيعية التي تستخدم في المنزل لتحسين نمو الفتاة وزيادة طولها لتصل إلى أقرب طول للمعدل الطبيعي، ومنها:

البيض :-

حيث أن البيض من الأغذية الغنية بالبروتينات، ويساعد في نمو العضلات وزيادة طولها، كما أن تناول 3 بيضات يوميًا يساعد في طول القامة بشكل ملحوظ.

اللبن :-

يساعد اللبن في النمو وزيادة الطول وبناء العضلات، وذلك لاحتوائه على فيتامين D، والكالسيوم.

اللفت :-

يعزز اللفت من نشاط هرمون النمو، والمسئول عن زيادة الطول، خاصة في مرحلة البلوغ.

الفول السوداني :-

يحتوي الفول السوداني على قيمة غذائية عالية وعناصر تساعد على بناء العضلات و زيادة طول القامة.

السبانخ :-

تساعد السبانخ على النمو وبناء العضلات وزيادة كثافة العظام، لاحتوائها على نسبة عالية من الحديد.

الشوفان المطحون :-

يحتوي الشوفان على الزنك والذي يساعد في زيادة الطول، حيث يمكن تناوله على وجبة الفطور يوميًا.

الجينسنج :-

يعد الجينسنج الهندي من أهم الأعشاب الطبيعية التي تعمل على تحفيز النمو وزيادة الطول، وله تأثير إيجابي على ارتفاع نسبة هرمون النمو.

تشخيص متلازمة تيرنر :-

يمكن تشخيص متلازمة تيرنر خلال الحمل عن طريق البزل، أو إجراء اختبار بار، حيث يتم تحديد الأجنة المصابون بمتلازمة تيرنر من خلال الموجات الفوق صوتية الغير طبيعية، حيث وجود خلل في القلب، استسقاء، أو مشاكل في الكلى.

شاهدي أيضًا : اعراض الاملاح في المسالك البوليه

وفي ختام المقال، نود أن ينال المحتوى اعجابكم، حيث حرصنا على تقديم موضوع شامل عن متلازمة تيرنر ، و هل متلازمة تيرنر مرض وراثي ام معدي ؟، وفي انتظار تعليقاتكم على المقال، وعلى وعد بتقديم المزيد من المقالات المفيدة قريبًا.

نتمنى ان يكون حاز على رضاكم وان نكون قدمنا لكم حلولاً منطقية وصحية وبطرق طبيعية وفي متناول ايديكم لعلاج وتخفيف اعراض متلازمة تيرنر قدر الامكان للتعايش معها، تابعينا باستمرار على موقع ماميتو وننتظر آرائكم وتعليقاتكم المثمرة والمزيد من الاقتراحات لموضوعات تودون طرحها ومناقشتها على موقعكم ماميتو فتابعونا.

اضافة تعليق