الرئيسية » الحمل والرضع » متى يظهر نوع الجنين فى الحمل بوضوح

متى يظهر نوع الجنين فى الحمل بوضوح

نوع الجنين في الحمل هو أحد أهم الأخبار التي ينتظر الزوجان معرفتها بفارغ الصبر، فينتظران عدة أسابيع حتى يتمكن الطبيب من إجراء الفحص بالسونار والذي يوضح نوع الجنين، فمتى يظهر نوع الجنين بوضوح؟

متى يظهر نوع الجنين في الحمل بوضوح

  • بشكل عام فإن الكشف عن نوع الجنين في الحمل يصعب تحديده في الأسابيع الأولى من حدوث الحمل، حيث تتشابه الأجنة في أطوار التكوين والنمو في المراحل الأولى من الحمل، ومع تقدم الحمل تظهر الفروقات الواضحة بين الجنين الذكر والأنثى.
  • يظهر نوع الجنين في الحمل بشكل واضح غالبًا بعد إتمام الأسبوع الثالث عشر من الحمل، وتبلغ دقة الفحص في هذه الفترة تصل إلى مائة بالمائة، والجدير بالذكر أن اكتشاف أن نوع الجنين الذكر يظهر في الفحص بالسونار أسرع من الأنثى.

شاهدي أيضًا: ما هي الطريقة الصينية لتحديد جنس الجنين

تطور نوع الجنين في المراحل الأولى من الحمل

  1. يمتلك الجنين برعم أو نتوء هو ما يتطور إلى العضو التناسلي فيما بعد، ويبدأ إفراز هرمون التستسرون بعد مرور الأسبوع السابع من الحمل، وذلك في حالة أن الجنين ذكر، فيعمل هذا الهرمون على تطور البرعم حتى يتكون كيس الصفن والقضيب، أما في حالة أن الجنين أنثى فيتكور هذا النتوء ويصبح الشفرين والبظر.
  2. تتطور هذه المراحل بشكل تدريجي، حتى يتم التمكن من تصوير هذه الفروق بين الذكر والأنثى بعد مرور الأسبوع الحادي عشر من الحمل، حيث يبرز هذا النتوء إلى الأعلى بزاوية أكبر من 30 درجة تقريبًا تجاه العمود الفقري في حالة الجنين الذكر.
  3. أما في حالة الجنين الأنثى فيكون النتوء في اتجاه أفقي بمحاذاة الجسم، ويمكن الكشف عن ذلك الاختلاف بسهولة في حالة كان الجنين مستلقيًا على ظهره، وتزداد نسبة الدقة في الكشف عن نوع الجنين بعد إتمام الأسبوع الثالث عشر من الحمل.
  4. والجدير بالذكر أن هذا الأمر قد يحتمل للخطأ والصواب، ويتطلب تحديد ذلك بدقة فحص من المتخصصين الذي يملكون خبرة في فحص نوع الجنين، وكذلك مدى دقة جهاز السونار المستخدم في الفحص، ويمكن استخدام فحص السونار ثلاثي أو رباعي الأبعاد للحصول على أعلى دقة للفحص.

كيف يتم الكشف عن نوع الجنين في الحمل

يوجد العديد من الطرق التي يمكن من خلالها الكشف عن نوع الجنين، وتختلف هذه الوسائل بحسب حالة الحمل، ومدى سهولة الكشف عن جنس الجنين بسبب العديد من العوامل التي تؤثر في هذه الفحوصات، ومنها:

1- التصوير باستخدام الموجات فوق الصوتية

  • وتعتبر هذه الوسيلة هي الأشهر والأكثر شيوعًا على الإطلاق، فهي أيضًا الأسهل في الاستخدام، وتستخدم في فترة الحمل ما بين الأسبوع السادس عشر وحتى الأسبوع العشرين.
  • ويمكن الكشف بسهولة عن جنس الجنين باستخدام فحص السونار طالما أن الجنين في وضع يسمح بالكشف عن أعضاءه التناسلية، ولكن في بعض الحالات قد يكون الجنين في وضع مقلوب فيصعب التعرف على جنسه.

2- فحص ما قبل الولادة الغير متوغل

  • أو ما يعرف بالانجليزية باسم Noninvasive Prenatal Testing، وتعتمد هذه الطريقة على أخذ عينة من دم الحامل لفحصها، فيمكن من خلالها الكشف عن جنس الجنين، وكذلك للكشف عن احتمال الإصابة بمتلازمة داون، أو أي من الاضطرابات الأخرى التي تتعلق بالكروموسومات.
  • ويتم تحديد جنس الجنين باستخدام هذا الفحص من خلال الكشف عن الكروموسوم الذكري في دم الأم، فإن وجوده يدل على الحمل بذكر، ويمكن القيام بهذا الفحص بداية من الأسبوع العاشر من الحمل، وغالبًا ما يتم عمله للنساء التي لديهن احتمال بإصابة الجنين بالاضطرابات الصبغية أو ما تعرف باسم Chromosome disorders.

شاهدي أيضًا: متي يظهر نوع الجنين في السونار رباعى الابعاد

3- اختبار الزغابات المشيمية

  • وتعرف بالإنجليزية باسم Chorionic villus samping، ومن خلال هذا الفحص يتم الكشف عن نوع الجنين، واحتمالية وجود اضطرابات صبغية، أو اضطرابات جينية.
  • ويتم إجراء هذا الفحص للنساء التي قد ترتفع لديهن احتمالية إصابة الجنين بهذه الاضطرابات، ولا ينصح لعمله في غير هذه الحالات لما يسببه من عوامل خطورة قد تصل حد الإجهاض، ويتم هذا الفحص ما بين الأسبوع العاشر وحتى الثالث عشر من الحمل.

4- فحص بزل السائل الأمنيوسي Amniocentesis

ويشبه هذا الفحص إلى حد كبير فحص الزغابات المشيمية، من حيث إجراءات الفحص، والدواعي التي تتطلب إجراءه، والنتائج التي يوفرها، وكذلك في نسبة عوامل الخطورة المترتبة عليه، ولكنه يختلف فقط في فترة إجراءه، حيث يتم عمله ما بين الأسبوع السادس عشر وحتى الأسبوع العشرين من الحمل.

5- فحص التشخيص الوراثي السابق للانغراس

ويعرف بالإنجليزية باسم Preimplantation genetic diagnosis، ويتم عمل هذا الفحص خلال عملية التلقيح الصناعي، حيث يعمل هذا الفحص على كشف احتمالية الإصابة بالاضطرابات الكروموسومية أو الجينية، بالإضافة إلى الكشف عن نوع الجنين، ويتميز هذا الفحص بالدقة العالية في نتائجه التي تصل إلى مائة بالمائة.

6- فحص الحمض النووي خالي من الخلايا

أو ما يعرف باسم Free cell DNA blood tests، وهو يعتمد على أخذ عينة من دم الحامل، حيث يحتوي دم الأم على قدر ضئيل من الحمض النووي للجنين، ويتم استخدام الفحص للكشف عن احتمالية الإصابة بمتلازمة داون، ويتم تنفيذ هذا الفحص خلال الأسابيع التسعة الأولى من الحمل.

شاهدي أيضًا: كيف تعرفي نوع الجنين بنفسك في المنزل

وفي الختام، فإن وسائل الكشف عن نوع الجنين في الحمل أصبحت أكثر تعددًا وأكثر دقة في عصرنا الحالي، مع تقدم الطب وتقدم أجهزة الفحص الطبي، ولكن يجب استشارة الطبيب حول أفضل وسيلة للكشف عن نوع الجنين لتحديد الأفضل للأم والجنين.

اضافة تعليق