الرئيسية » الحمل والرضع » كيفية قراءة تحليل البول للحامل

كيفية قراءة تحليل البول للحامل

كيفية قراءة تحليل البول للحامل

خلال فترة الحمل يمر جسم المرأة بالعديد من التغيرات الفسيولوجية والصحية نتيجة تغير الهرمونات، ونتيجة لهذه التغيرات فقد يطلب الطبيب المتابع للحمل بعض التحاليل بشكل متكرر، وخاصة تحليل البول للحامل، فما أهمية هذا التحليل وكيف تتم قراءته، هذا ما سوف نتعرف عليه في السطور القادمة.

ما أهمية عمل تحليل البول للحامل؟

ترجع أهمية تحليل البول للحامل إلى ضرورة الاطمئنان على الحالة الصحية للأم والتي تنعكس تلقائيًا على صحة الجنين، حيث يوضح تحليل البول للحامل العديد من المؤشرات التي قد تعبر عن الإصابة ببعض المشكلات الصحية، ومنها:

شاهدي أيضًا: ما أهمية تحليل cbc أثناء الحمل؟

1-سكري الحمل:

في كثير من الأحيان قد يكون أمر طبيعي أن توجد نسبة من السكر في بول الحامل، ولكن في حالة زيادة هذه النسبة إلى معدلات مرتفعة للغاية، أو أن يتم الحصول على نفس النتيجة مرتان متتاليتان، فهذا لا شك يدل على الإصابة بمرض السكري، بما يتطلب عمل بعض الفحوصات الأخرى لزيادة تأكيد النتيجة، والبدء في تناول الأدوية التي تناسب الحالة الصحية للحامل.

2-نسبة البروتين:

في حالة زيادة نسبة البروتين في بول الحامل فقد يكون ذلك مؤشر لوجود مشكلة في عمل وظائف الكلى، أو حدوث عدوى في المسالك البولية، أو بعض المشكلات الأخرى التي يتم التأكد منها من خلال عمل بعض الفحوصات الأخرى التي يحددها الطبيب.

كما أن زيادة نسبة البروتين في البول قد يعتبر مؤشر لحدوث تسمم الحمل، وخاصة إذا كان مصحوبًا بارتفاع كبير في ضغط دم المرأة الحامل، مع بعض الأعراض الأخرى التي يحددها الطبيب.

3-أنواع البكتيريا:

في كثير من الحالات يتم عمل تحليل البول للحامل لكي يتم تشخيص الإصابة بالتهاب المسالك البولية، وذلك من خلال عمل المزرعة البكتيرية وكذلك اختبار الحساسية، حيث توضح المزرعة البكتيرية حقيقة وجود التهاب في المسالك البولية، أما اختبار الحساسية فيوضح أنواع المضادات الحيوية التي يمكن استخدامها في علاج هذه العدوى.

وغالبًا ما يتطلب عمل المزرعة البكتيرية انتظار حوالي 48 ساعة حتى يتم الحصول على النتيجة، كما يطلب يحدد الطبيب إجراء تحليل البول للحامل مرة أخرى بعد الانتهاء من فترة العلاج، وتكرار التحليل كل شهر خلال فترة الحمل، وذلك لمتابعة حالة الالتهاب والاطمئنان لعدم تكرار العدوى.

شاهدي أيضًا: 5 طرق منزلية تعلمك بالحمل من لون البول بدون تحليل

كيفية قراءة تحليل البول للحامل

  • بشكل عام فإن قراءة تحليل البول للحامل أمر قد يصعب على الشخص العادي، لذلك لابد من عرض نتيجة تحليل البول للحامل على الطبيب المتابع لحالة الحمل حتى يقوم بالاطلاع عليها وتحديد ما بها من مشكلات وما يتطلب علاج.
  • ومع ذلك فإن هناك بعض الأساسيات التي يمكن الانتباه لها مع معرفة المصطلحات الطبية لها فتسهل قراءتها، ومن أهم الأمور التي يجب ملاحظتها في نتيجة التحليل هي مستوى الأملاح والصديد في البول، لأنها من أكبر المشكلات التي تواجه المرأة خلال فترة الحمل.
  • كذلك وجود بكتيريا في بول المرأة الحامل، غالبًا ما يشير إلى وجود عدوى في مجرى البول أو الكلى أو وجود عدوى في الجهاز البولي للمرأة الحامل، ولكن لا يمكن الاعتماد على نتيجة التحليل الأولى للحامل فيما يخص البكتيريا، إلا بعد عمل مزرعة بكتيرية وتحديد نوع العدوى ونوع المضاد الحيوي لعلاجها.

العوامل التي تؤثر في صحة نتائج تحليل البول للحامل

لا شك أن هناك العديد من العوامل التي تؤثر في نتيجة تحليل البول، لذلك لابد من مراعاة بعض الأمور عند القيام بأخذ عينة البول لعمل التحليل، ومنها:

  • حالات الحمل الكيميائي، حيث تعطي نتيجة تحليل البول نتيجة إيجابية، ثم تعطي عند إعادة الفحص نتيجة سلبية، أو قد يحدث نزول دم الدورة الشهرية بعد الحصول على نتيجة إيجابية.
  • في بعض الحالات قد يتم الحصول على نتائج خاطئة بسبب عدم إتباع التعليمات والإرشادات عند أخذ عينة التحليل، أو عند القيام بفحص العينة.
  • بعض الأدوية قد تؤثر في نتيجة التحليل، وخاصة الأدوية المدرة للبول، والأدوية المضادة للهيستامين، حيث تؤدي إلى إضعاف نسبة هرمون الحمل في البول.
  • تناول كميات كبيرة من السكريات والكربوهيدرات، قد تؤدي إلى ارتفاع نسبة السكري في عينة البول وبالتالي الحصول على نتيجة خاطئة.
  • في حالة مرور وقت طويل على عينة البول قبل تسليمها إلى معمل التحاليل، فقد يؤدي ذلك إلى تكون بعض الرواسب في العينة، أو نمو بعض البكتيريا، وخاصة مع تعرض العينة إلى الهواء أو حرارة الجو، مما يؤدي إلى الحصول على نتائج غير صحيحة.

متى يتم عمل تحليل البول للحامل؟

  1. غالبًا ما يتم حمل التحليل في بداية الشعور بأعراض الحمل وتأخر موعد الدورة الشهرية.
  2. يتم عمل تحليل البول مع أول زيارة للطبيب لمتابعة الحمل.
  3. ثم يتم عمل تحليل البول مع بداية الثلث الثاني من الحمل أي في بداية الشهر الرابع.
  4. ويتم عمل تحليل البول مرة أخرى مع بداية الثلث الثالث من الحمل، أي في بداية الشهر السابع.
  5. في بعض الحالات قد يطلب الطبيب تكرار عمل تحليل البول للحامل أكثر من عدد المرات المعتادة، وذلك بحسب الحالة الصحية للحامل، وفي حالة الإصابة بالسكري أو بعدوى بكتيرية.

شاهدي أيضًا: تحليل الدم للحمل، معلومات هامة وأنسب وقت لعمله

فلابد لكل حامل أن تهتم بضرورة تكرار عمل تحليل البول طوال فترة الحمل، حتى يتم الاطمئنان على الحالة الصحية وعدم تأثر الجنين بأي عوامل مرضية، شاركوا هذه المعلومات مع أصدقائكم، وانتظروا مزيد من المعلومات الهامة.

اضافة تعليق