الرئيسية » صحة وفوائد » هل علاج إعوجاج الحاجز الأنفي بالليزر خطر

هل علاج إعوجاج الحاجز الأنفي بالليزر خطر

إعوجاج الحاجز الأنفي

اعوجاج الحاجز الأنفي هي مشكلة منتشرة يتعرض لها نسبة من 80% من الأشخاص، وينتج عن هذه المشكلة اختلاف حجم إحدى فتحتي الأنف عن الفتحة الأخرى، وتحتاج هذه المشكلة لحل جراحي حتمي إذا كانت تسبب صعوبة أو مشكلة في التنفس، كما إن تعديل الحاجز الأنفي وجعله يتوسط الوجه له هدف تجميلي أيضاً حيث يعمل على إبراز ملامح الوجه ويقضي على الحرج وعدم الثقة بالتنفس، يقدم لكم موقع ماميتو تعريف اعوجاج الحاجز الأنفي وكيفية علاجه بالليزر وخطورته بالتفصيل في الفقرات التالية، كونوا معنا.

ما هو اعوجاج الحاجز الأنفي ومشاكله

  • انحراف أو اعوجاج الحاجز الأنفي هو اعوجاج الجدار الذي يفصل بين فتحتي الأنف التي تعرف باسم الغضروف الرفيع حيث تتكون من جزء غضروفي في الأمام ومن الخلف تتكون من عظام.
  • الحاجز الأنفي يعمل على تثبيت الأنف ويجعلها مستقيمة الشكل، لذلك أي إن انحراف أو اعوجاج يغير من شكل الأنف أيضاً وتنحرف بدرجة كبيرة وملحوظة، لذلك كلما زاد الاعوجاج الحاجز كلما تأثرت عملية التنفس.

شاهدي أيضًا: أسرع علاج لحبوب الأنف بعد الزكام والرشح

ما هي المشاكل التي تسببها اعوجاج الحاجز الأنفي

بالتأكيد أي تغير في شكل الأنف يعرض الشخص للكثير من المشاكل ومنها:

  1. حدوث ضيق في إحدى فتحتي الأنف.
  2. صعوبة في عملية التنفس خاصة بعد بذل مجهود وعند الأطفال وذلك يسبب تورم الأنسجة الداخلية للأنف.
  3. الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية.
  4. حدوث شخير في فترة النوم، ويضطر المصاب بالنوم على إحدى الجانبين فقط دون الجانب الأخر لسهولة التنفس من فتحة الأنف الغير مسدودة.
  5. الإصابة بصداع شديد وألم في الرأس.
  6. حدوث التهابات في الأذن الوسطة بشكل متكرر.
  7. حدوث جفاف في الأغشية الأنفية بسبب عدم ترطيبها مما يؤدي إلى حدوث نزيف أحياناً.
  8. تشوه في المظهر الخارجي للوجه مما يسبب ضيق وإزعاج للمصاب.
  9. الإصابة بزيادة الإفرازات الخلفية للأنف.
  10. يصبح المصاب أكثر عرضة للإصابة بنزلات البرد والزكام، وقد يتعرض لحساسية الأنف خاصة في فصلي الشتاء والربيع.

متى يجب اللجوء إلى عملية لعلاج انحراف الحاجز الأنفي

هناك بعض الحالات التي يجب فوراً علاج حالة الاعوجاج لما يسببه من مشاكل للنصاب، هذا العلاج لابد من التدخل الجراحي وهو العلاج الوحيد في هذه الحالة

اسباب اللجوء إلى عمليات علاج اعوجاج الحاجز الأنفي

سنتعرف في النقاط التالية الأسباب التي تجبر المصاب باللجوء لعمليات تجميل الأنف وهي:

  1. حدوث صعوبة في التنفس أو الإصابة بانسداد إحدى فتحتي الأنف.
  2. حدوث تشوه في منظر الأنف واعوجاجها بشكل ملفت ومزعج.
  3. يعاني المريض من مشاكل مزمنة مثل التهابات الجيوب الأنفية أو التهابات الأذن الوسطى أو حدوث نزيف من الأنف.
  4. إذا كان الاعوجاج في الأنف نتيجة إلى حادث أو كسر.

ما هي أنواع عمليات علاج انحراف الأنف

هناك نوعين من العمليات لعلاج مشكلة ميل أو اعوجاج الأنف وهما:

1- العمليات الجراحية.

2- العملية باستخدام الليزر.

استخدام الليزر في علاج اعوجاج الأنف من العمليات التي انتشرت مؤخراً وذلك باستخدام آشعة الليزر بدلاً من المشرط لعمل الشقوق الجراحية، هذه الطريقة تضمن عدم حدوث أي نزيف داخلي في الأنف وتدعل الجروح تلتئم سريعاً، تتم هذه العملية في وقت قصير جداً مقارنة بالعمليات الجراحية العادية وبدون أي استخدام للخياطة والغرز أو ربط للأوعية الدموية، كما إنها لا تحتاج إلى بنج كلي فقط يستخدم البنج الموضعي.

شاهدي أيضًا: علاج نزيف الأنف المستمر عند الأطفال بالاعشاب

ما هو الليزر؟

الليزر هو عبارة عن شعاع يساعد على قطع وكي الغضاريف مثل الغضروف الموجود بالأنف والأغشية المخاطية أو الجلد واللحميات واللوز أيضاً

  • كما إن الليزر يعمل على تحفيز مادة الكولاجين في البشرة والجلد، هذه المادة المهمة جداً للبشرة بشكل عام.
  • كما إن استخدام الليزر لعلاج هذه الحالة يجعلنا نتغلب على بعض الآثار السلبية بعد العمليات الجراحية مثل التخلص من تورمات الغدد الدهنية الموجودة في الأنف وأيضاً تساعد على علاج التهابات الجيوب الأنفية المزمنة، وأيضاً من الممكن إزالة اللحمية الزائدة التي تظهر داخل الأنف.

ما هي أسباب اعوجاج الحاجز الأنفي

هناك عدة أسباب تؤدي إلى انحراف الأنف واعوجاجها وهي مثل:

  1. ولادة الشخص بعيب في الحاجز الأنفي وينمو منحرفاً ومائل.
  2. قد يحدث هذا الالتواء والاعوجاج بعد فترة من الولادة إثناء النمو.
  3. قد يحدث الاعوجاج نتيجة لإصابة أو حادثة في الأنف أو الوجه.

ما هي النتائج الإيجابية بعد عملية تعديل الحاجز الأنفي

ما بعد القيام بعملية تعديل الحاجز الأنفي فهناك الكثير من النتائج التي يلاحظها المريض وهي كالتالي:

  • سهولة التنفس وزيادة كمية الهواء المتدفق من خلال الأنف.
  • يحد بشكل كبير على نزيف الأنف.
  • سهولة الرؤية داخل الأنف للكشف عن وجود أي مشاكل.
  • يقل بنسبة كبيرة الإصابة بالصداع أو التهابات الجيوب الأنفية.
  • يحد أيضاً من الشخير أثناء النوم.
  • تقل الإفرازات الناتجة عن انسداد الأنف أو التهابات

ما هي مدى خطورة القيام بتعديل الأنف باستخدام الليزر

بعد انتشار استخدام الليزر في هذه النوعية من العمليات تأكدنا من عدم خطورة الليزر بشكل عام على صحة وبشرة المريض بل بالعكس فهو يساعد على تخفيف الآثار الجانبية التي تنتج عن مثل هذه العمليات في حال القيام بعملية حراجية تجميلية عادية.

  • مع استخدام الليزر يتم تقويم وتعديل شكل الأنف ولا يعود هذا الاعوجاج مرة أخرى نهائياً.
  • ولكن قد يتعرض المريض لتورم وتضخم القرنيات وذلك في حالة الإصابة بحساسية الأنف.

شاهدي أيضًا: أعراض الإصابة بغضروف الأنف وعلاجه بالليزر

تعرفنا على جميع التفاصيل لعملية تعديل إعوجاج الحاجز الأنف باستخدام الليزر، أتمنى أن يكون المقال مفيد للجميع.

اضافة تعليق