ماميتو > الأطفال > 7 طرق للتعامل السليم مع الطفل الخجول

7 طرق للتعامل السليم مع الطفل الخجول

طرق للتعامل السليم مع الطفل الخجول

الطفل الخجول يكون مختلف عن باقي الأطفال وخاصةً أنه يلا يتمتع بالحياة في مرحلة الطفولة التي تعد من أسعد مراحل حياته، لأن تلك المرحلة هى التي تشكل الإنسان طوال عمره فإن أصيب الطفل بالخجل المبالغ فيه فسوف يعاني من مشكلات قد تؤثر على مستقبله.

لأنه سوف يتحول إلى إنسان إنطوائي لا يستطيع أن يعيش في المجتمع، وسوف نتعرف في هذا المقال من خلال موقعك المتميز ماميتو على كل ما يجب أن تعرفيه عن الطفل الخجول بدايتاً من التعريف العلمي له وما هى الأشياء التي تجعلك تعرفين أن طفلك أصبح خجول وكيفية العلاج.

أولاً: تعريف الطفل الخجول وأسباب الخجل :-

1. عرف علم النفس الطفل الخجول بأنه الطفل الذي يملك حالات إنفعالية تتسم بالتعقيد وغالباً ما يعاني من الشعور بالنقص، يفضل العزلة والوحدة ودائماً يتردد في التصرف والقرار وغالباً أيضاً ما يتصف أي إنفعال له بالبرود وهو طفل كامل إعتماده يكون على الأب والأم، وتكون نتيجة ذلك هى ميلاد إنسان إنطوائي لا يستطيع أن يعيش في مجتمع ويتفاعل فيه.

2. وقد حدد علم النفس أن هناك أسباب معينة هى التي تؤدي بالطفل لأن يصبح خجول بشكل غير طبيعي، ومن أهم تلك الأسباب هى الوراثة وغالباً ما تكون من الأب، فقد لاحظ علماء النفس أن أي طفل يعاني من الإنطوائية أو الخجل الشديد يكون والده يعاني من نفس الشئ، أما فيما يخص الأم فلا شك أن لها دور كبير في إصابة طفلها بالخجل المبالغ فيه وذلك من خلال خوفها الدائم عليه.

3. وهو خوف مرضي يجعلها تضع الطفل في عزلة فلا يعتاد على الآخرين بل يشعر بالغربة بينهم وسرعان ما يعود إلى وحدته ولا يجد نفسه إلا في تلك العزلة، أو أن تقوم الأم بتعويد طفلها منذ الصغر على أن تكون متواجدة في نفس المكان الموجود فيه ولا يشعر الطفل بالأمان إلا بوجود أمه أو أبيه لذلك يصاب الطفل بالخجل من كل مَن لا يعرفه.

4. كذلك نجد أن التدليل المبالغ فيه يجعل الطفل يصاب بالخجل من الآخرين لأنه لا يجد منهم نفس نسبة التدليل التي يحظى بها من الأم أو الأب ومن ثَم فهو دائماً يشعر أنه ليس هو إلا مع والديه لأنهم أو واحد منهم سوف يقوم بإعطاءه ما يشبع رغبته في التدليل.

5. وفي دراسة غريبة أجريت في السويد تبين أن الحرمان يؤدي إلى الشعور بالخجل الشديد والحرمان المقصود هنا كل أنواع الحرمان سواء عاطفي أو مادي، فمثلاً على سبيل المثال إذا وجدنا طفل نشأ في بيئة فقيرة فسوف تجد أنه إذا زار أحد أغنى منه تجده يجلس وينظر إلى الأرض بصفة مستمرة.

6. وهو في هذه الحالة يقوم بكتم إنفعاله الشديد وفضوله القاتل لكي يستكشف هذه البيئة التي لا يعرفها، وكرد فعل طبيعي يكون الظاهر عليه هو الخجل الشديد وبداخله طفل يلعب ويمرح في المكان ويكتشفه هذا التضارب في المشاعر يؤدي إلى إصابة الطفل بالإنطوائية لأنه لا يستطيع التعبير عما بداخله.

ثانياً: صفات الطفل الخجول :-

  • هناك صفات عزيزتي الأم تدلك على أن طفلك أصبح يعاني من الخجل وذلك سوف تلاحظينه إذا إصطحبتيه معك في عيد ميلاد أو مناسبة عائلية فلاحظي مدى تفاعله مع المحاطين به من أطفال ولعبه معهم ومرحه معهم، فإذا وجدتيه يجلس بجانبك متحفظ رافض لللعب مع من هم في عمره رغم أنك تطلبين منه الذهاب والإندماج معهم فهذا يدل على أن طفلك مصاب بالخجل الشديد.
  • وهناك علامة أخرى تدل على أن الطفل خجول بشكل مقلق وهو عندما يتحدث مع أحد آخر، فعندما يوجه إليه أحدهم الحديث تجدينه لا يرد ويكتفي بالنظر إلى الأرض أو إليكي عزيزتي الأم.
  • وهناك علامة أخيرة من الممكن أن تدلك على أن طفلك أصبح خجول بشكل غير طبيعي ويجب أن تعملي على حل تلك المشكلة، عند إصطحابه إلى النادي أو إلى حديقة عامة بها أطفال تلعب لاحظي عزيزتي طفلك فإن وجدتيه ينظر إلى الأطفال ويراقبهم فقط دون أن يريد الإختلاط بهم، فهذا يدل على أنه أصيب بالخجل الغير طبيعي.
  • وهناك علامات أخرى كثيرة قد تدلك على أن هذا الطفل يعاني من شئ غير طبيعي كرفضه مثلاً لأن يسلم على أحد الزائرين لبيتكم رغم أنه يعرفه، كل هذه العلامات من شأنها أن تؤكد لكِ أن طفلك يعاني من مشكلة الخجل الغير طبيعي ويجب أن تنتبهي لها وتقومي بالتعامل السليم معها وهذا ما سوف نعرفه في النقطة الأخيرة من مقالنا المتميز.

اقرئي أيضاً :- 5 طرق لعلاج ادمان الاطفال على التلفاز

ثالثاً: كيفية التعامل مع الطفل الخجول :-

1. عزيزتي الأم عليكي في البداية أن تعلمي أن الخجل ليس عيب وإنما هو صفة محمودة في الأطفال ولكن إن زادت عن حدها أصبحت عرض من الممكن التعامل معه والتخلص منه بقليل من الجهد، عليكي سيدتي الأم إن تأكدي أن طفلك يعاني من الخجل الغير طبيعي أن تتقبلي ذلك تماماً ولا تقومي بإظهار أي رد فعل بشأنه أمام الطفل فلا تظهري قلق أو توتر لأنه خجول بشكل غير طبيعي.

2. وإحرصي على عدم الشكوى من هذه المشكلة إلى أقاربك أو صديقاتك أو جيرانك أمامه، وإن صادفتي موقف محرج بسبب الخجل الغير طبيعي لطفلك إياكي والصراخ في وجهه أو القيام بإجباره على فعل ما لا يريد في تجمع من الناس، فهذا سوف يجعل طفلك يشعر بأنه طفل مزعج لمن حوله لا يحظى بحبهم وهذا سوف يؤثر بالسلب عليه بشكل كبير.

3. هو يحتاج إلى مساعدتك وخاصةً في المناسبات الإجتماعية كالأعياد والحفلات، لذا قومي دائماً بتدعيم طفلك قبل الذهاب إلى تلك المناسبات وقولي له أن من هناك يتطلع إلى مقابلته لأنه يحبه ويسأل دائماً عليه، وعليكي سيدتي أن تعملي دائماً أنتي والأب على أن يندمج الطفل في المجتمع من خلال ممارسة رياضة أو ممارسة هواية كالرسم وجعله يجلس مع من يحب نفس الهواية أو يمارس نفس الرياضة فهذا سوف يجبره على الإندماج مع الآخرين والتفاعل معهم.

4. وعندما تصطحبين طفلك إلى مكان جديد عليه لا بأس من أن تقومي بإكتشاف المكان معه وأن تجعليه يرى الجمال الموجود فيه وتلفتي نظره إلى ما يحبه في نفس المكان، ولابد أن تهتمي بوجوده ولا يجعلك إندماجك مع الآخرين تنسين أن طفلك معك وأنه بحاجة إلى الدعم ليكتسب الثقة ويندمج مع الآخرين.

شاهدي أيضاً :- 7 طرق لزيادة الثقة بالنفس عند الاطفال

5. عليكي سيدتي بشراء الألعاب التي تتطلب وجود أكثر من طفل فيها فهذا سوف يحفز داخل طفلك الشعور بالحاجة إلى الآخرين والإندماج معهم.

6. عليكي سيدتي بالحرص على عدم تعنيف الطفل إن قام بخطأ أمام الآخرين فهذا سوف يفقده ثقته في نفسه وسوف تجعلينه يشعر بأنه طفل منبوذ لا يتصف بالصفات الجميلة لكي يحبه الآخرين.

7. وأخيراً عليكي سيدتي تجنب ترك الطفل لفترات طويلة بمفرده لأنه سوف يقوم بعمل حياة إفتراضية تناسبه ومن ثم لن يجد سعادته إلا في هذه الحياة البسيطة الخالية من أي أحد سواه.

:: قدمنا لكِ سيدتي أهم ما يجب أن تعرفيه عن الطفل الخجول وكيفية علاج هذه المشكلة، فلا تبخلي على غيرك من الأمهات وأنشري هذه المعلومات القيمة ::

اضافة تعليق