الرئيسية » دليل الحياة » ما حقوق الزوجة على زوجها

ما حقوق الزوجة على زوجها

ما حقوق الزوجة على زوجها

ما حقوق الزوجة على زوجها حقوق الزوجة على زوجها معروفة لدى جميع الأديان السماوية، فعلى كل زوج الكثير من الحقوق الذي لابد أن يوفيها لزوجته طوال حياته، فليست الحقوق فقط في المال وإنما المعاملة الطيبة والمشاركة في جميع الأمور مع الزوجة تجعل الحياة بيتكم وكأنها أفضل حياة، ومن خلال هذه المقالة نتناول أهم حقوق الزوجة على زوجها.

أهم حقوق الزوجة على زوجها في المعاملة والعشرة

جميع الأديان السماوية دعت لأن الزوجة لها حق كبير على زوجها، حيث أن هذه الحقوق واجبة على الزوج تنفيذها حتى وبعد عشرة طويلة مع زوجته، فمن المعروف في الدين الإسلامي بأن حقوق المرأة على زوجها النفقة من مأكل ومشرب ومسكن، ولكن يوجد للمرأة حقوق أخرى على زوجها وهي: –

العشرة بالمعروف

  • ليس على كل رجل أن يحسن إلى زوجته في النفقة فقط ولكن العشرة الطيبة هي التي تعمل على استمرار الحياة بين الزوجين، كما أن العشرة تجعل المرأة تحسن إلى زوجها وتجعله هو كل ما في حياتها، فعلى الزوج ألا يستهين بالمعاملة الزوجة الحسنة ويكون لها بعد أهلها عون وسند.

شاهدي أيضًا : ما هي علامات الزوج الذي لا يحب زوجته

أن يكون صادق معها ومخلص لها

  • كثير من الحياة الزوجية لا تستمر بسبب عدم إخلاص الزوج للزوجة، فالكثير من الرجال يرغبون في محادثة بعض النساء الأخريات، فهذا يجعل المرأة غير قادرة على التعايش معه، فلابد على الرجل ألا يعرف غيرها من النساء وأن يكون صادق معها في جميع أفعاله وأقواله.

أن يحافظ على زوجته

  • الحفاظ على الزوجة من أسمي أن يكون الرجل، حيث أن جميع الرجال يمكنهم معاشرة الزوجة ولكن القليل منهم يحافظ على زوجته، فالحفاظ عليها والخوف على مشاعرها، يجعل الزوجة تعشق زوجها.

الاهتمام بزوجته بقدر المستطاع

  • كثير من الأزواج يهملون زوجاتهم في البيت ويخرج هو بنفسه إلى التنزه من غيرها، فهذا يعني الكثير عند الزوجة، فإهمال الزوجة يقتلها ويقتل الحب الذي لابد أن يكون بين أي زوجين، كما أن الاهتمام لابد أن يتوافر في كل الرجال من أن يحسن معاملتها ومعاشرتها وأن يهتم بصحتها ويباشر تناولها للطعام، وأن يخرجها للتنزه، تقديم لها الهدايا يوم مناسبة سعيدة بينهم من عيد زواج أو عيد ميلادها، فكل هذه الأساليب تكون سبب للاهتمام التي تعشقه المرأة.

التحدث مع زوجته والإنصات إليها

  • معظم الرجال لا يحبون حديث الزوجة، ولكن هذا يعتبر اعتقاد خاطئ، لأن جميع النساء يحبون الرجل الذي يسمع لهم ويسمع لما يشتكون به وما يشعرون به، فعلى الزوج أن يشارك زوجته في جميع أمور حياتها، وأن يعاونها على الأعمال المنزلية خاصة وإذا كانت زوجة عاملة.

لابد أن تشعرها بالأمان

  • كثير من النساء لا يشعرون بالأمان مع أزواجهم ونظراً لأن الزوج يكون قاسي عليها إلى درجة كبيرة، وهذه القسوة تولد من الزوجة إنسانه لا تشعر بأحد فيما بعد، كما أن شعور الأمان لابد أن تشعر بها كل النساء مع أزواجهم، لأنه يعتبر أساس العلاقة الزوجية بينهم، فلابد أن تتفهم سيدي أن بعد تترك الزوجة بيت أهلها وتأتي إلى بيتك فهذا يعني أن تضعها في عينك حتى لا تبحث عن الأمان في خارج بيت الزوجية.

شاهدي أيضًا : كيف أسعد زوجي في حياته؟ 7 أسرار هامة

الاحترام والتقدير للزوجة

  • لابد أن يحترم الزوج زوجته في جميع الأحوال والمواقف، فلابد ألا يجرحها أمام الناس، وإذا غضب منها بسبب شيء معين يتم التفاهم معها في المنزل بمفردهم ويكون التفاهم بكل هدوء، حتى لا يحدث بينكم الكثير من المشاجرات التي تنتهي بالطلاق فيما بعد.
  • وفي النهاية ليس حق الزوجة فقط هو الملبس والمأكل والمشرب وإنما حق الزوجة المعاملة الطيبة والعشرة الحسنة التي لابد أن تكون بين أي زوجين، حتى تستمر الحياة بينهم وينجبون أطفال يأخذون الاحترام والحب والمودة من والديهم، فإذا حدث غير ذلك يتم إنجاب أطفال غير سويين في المشاعر ويكونون مقعدين من التعامل بين الأزواج.

حقوق الزوجة على زوجها في الإسلام

نوضح لكم في هذه الفقرة بعض حقوق الزوجة على زوجها في الإسلام والسنة: –

إنفاق المهر

كثير من الرجال يجهلون نقطة المهر وكأنه أموال تجهز بها عش الزوجية، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ، فالمهر هذا يكون تقدير الزوج للزوجة والزوجة لها حق التصرف فيه، إذا كان لها حق التصرف في أن تنفقهم على بيتها أو تنفقهم على شيء أخر، فهذا يكون لها كامل الحرية في التصرف في هذا المهر الذي حلله الله سبحانه وتعالى للمرأة.

السماح للزوجة لتعليم دروس الدين الإسلامي

  • يحق على الزوجة أن تذهب إلى الكثير من مجالس العلم لتتعلم أمور دينها، فهذا أمر يمنعه الزوج عادة في مجتمعنا ولكنه أمر خاطئ، حيث يجب على الزوج خروج الزوجة لحضور مجالس العلم حتى تنطبق تعاليم الدين الإسلامي على أولادها وتعلمهم الصلاة وقراءة القرآن، ولا يحق لأي زوج أن يمنع الزوجة من الخروج من المنزل لهذا السبب الذي أباح الله سبحانه وتعالى الخروج فيه.

المعاملة الطيبة مع أهلها

  • الرجال جميعهم لا يحسنون معاملة أهل الزوجة ولا يعتبرها بأن أهلها مثل أهله، وهذا أمر لا يجب أن يكون عليه الزوج، حتى أن كنت تحسن معاشرة أهلها فهذا أمر لا يقلل من الرجل، بل أمر يجعل الرجل في كامل رجولته، فالمعاملة الطيبة أن تترك زوجتك تذهب لرؤية أهلها من وقت لأخر، وأن تترك المساحة الكافية لزيارة أهلها لها، ومن المفترض أن تعاونها على هذا الفعل وطاعة والديها حتى برضى أهلها تدخل الجنة.
  • ومن المعروف بأن الزوجة أن رضت أهلها تعمل على إرضاء زوجها وأهله وتكون له عوناً وسنداً في هذه الدنيا وفي الآخرة.

النفقة الكاملة على الزوجة

  • كثير من الزوجات يشكون عادة من أن أزواجهم لا ينفقون عليهم النفقة الكاملة، ولكن هذا أمر يعاقب عليه الله سبحانه وتعالى، حيث أن النفقة على الزوجة لابد أن تكون كاملة من توفير الطعام والشراب وتوفير مسكن، وتوفير جميع احتياجات بيتها وتوفير أحد يعاونها على أعمال المنزل، فكل هذه الأشياء واجبة على الزوج فعلها، وواجب أيضاً على الزوج أن يعطي لها مصروف شهري ولا يجب أن يسألها عن هذا المصروف الذي خرج من ذمتك لزوجتك.

عدم إجبار الزوجة على الإنفاق إذا كانت عاملة

  • إذا كانت الزوجة تعمل في أحدي الجهات وتأخذ كل شهر راتب معين فعلى الزوج ألا يجبرها أن تنفق معه مثلما يفعل الكثير من الرجال، يجعلون زوجاتهم ينفقون في المنزل ويجبرونهم على ذلك، فهذا أمر يعتبر خاطئ للغاية، فعندما تنفق الزوجة من مالها الخاص في منزل زوجها لابد ألا تكون مجبرة ويكون بكامل رضاها أن تساعده وتعاونه على ذلك من مالها الخاص أن تكون راضية عن هذا العمل وليست مجبرة عليه.
  • حيث أن الله سبحانه وتعالى أنزل علينا بهذه التعاليم وعرف كل من الزوج والزوجة حقوقهم على بعضهم البعض، حتى تستمر الحياة بين أي زوجين بسلام، وكل منهم يكون متعرف على حقوقه وواجباته، حتى لا يقعون مع بعضهم في مشاكل، فليس حق الزوجة على زوجها هو الإنفاق عليها فقط، ولكن يوجد حقوق أخرى كما ذكرناها من الأسلوب الحسن والعشرة الطيبة.

شاهدي أيضًا : نقاط ضعف الرجل أمام زوجته، تعرفي عليها الآن

ومن هنا نكون أنهينا معكم مقالنا اليوم عن حقوق الزوجة على زوجها، ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال لكي تعم الاستفادة على الجميع.

اضافة تعليق