الرئيسية » الحمل والرضع » تمارين اليوغا للحامل في الشهور الاولى

تمارين اليوغا للحامل في الشهور الاولى

تمارين اليوغا للحامل تساعد في تنشيط الدورة الدموية وتحفيز القلب على ضخ الدم بشكل أفضل لكل أنحاء الجسم، مما يساعد الحامل على الشعور بالحيوية ومقاومة الإجهاد والإرهاق الذي تشعر به في الشهور الأولى من الحمل.

ما هي تمارين اليوغا

  • اليوغا هي رياضة عرفت في الهند قبل خمسة آلاف سنة، وانتشرت بشكل كبير في الدول الغربية خلال القرن التاسع عشر من الميلاد، وهي من أنواع الرياضات التي لا تحتاج إلى استخدام أي معدات، ويمكن لكل الأعمار ممارستها في أي وقت وبأي مكان.
  • ومع ذلك فدائمًا ما ينصح بممارسة تمارين اليوجا في النوادي الصحية حتى تكون تحت إشراف مدربين خبراء ومتخصصين، وذلك نظرًا لوجود العديد من الحركات والوضعيات الصعبة التي يحتاج إتقانها إلى كثير من التدرب.
  • كما أن ممارسة تمارين اليوجا قد تكون صعبة في البداية، حيث تعمل على تحقيق توازن بين الجسم والعقل من خلال ممارسة تمارين التنفس والتأمل والاسترخاء، وذلك فهي تعتبر من أفضل التمارين التي ينصح الحامل بممارستها ولكن تحت إشراف مختص.

شاهدي أيضًا: تمارين رياضية ما قبل الولادة

فوائد تمارين اليوغا للحامل في الشهور الأولى

  1. تساعد تمارين اليوغا في تعلم كيفية الإصغاء للغة الجسد ومعرفة متطلباته والتفاعل معها بهدوء.
  2. تساعد تمارين اليوغا على الاسترخاء وهدوء الأعصاب، فهي تركز على تمارين التنفس الاسترخائي وعلى الوعي الجسدي، لذلك فإن المواظبة على حضور صفوف اليوجا يساعد على زيادة القدرة التحملية.
  3. تعمل تمارين اليوغا على تقوية عضلات الحوض وزيادة تمددها، مما يساعد في زيادة ليونة العضلات وزيادة قدرتها على تحمل ثقل ومصاعب الحمل في الشهور الأخيرة.
  4. تعمل على تقوية عضلات قلب الأم وتهيئته لتحمل المزيد من الأعباء الشاقة التي تواجهها الأم في شهور الحمل وبعد الولادة أيضًا، كما تساعد في تقوية عضلات الظهر وتخفيف الآلام.
  5. تمارين التنفس التي يتم التدرب عليها في رياضة اليوجا تساعد في تعلم كيفية التخلص من مشاعر التوتر والخوف التي تصاب بها الحامل كلما اقترب موعد الولادة، كما تساعد في السيطرة على آلام الطلق والمخاض.
  6. ممارسة تمارين اليوجا بشكل منتظم تساعد في تقوية الرابط بين الأم والجنين، وتحضيره ذهنيًا وروحيًا لعملية المخاض، فهناك بعض الوضعيات في التمارين والتنفس العميق تعمل على تشجيع الجنين على أن يتخذ وضع الولادة، وبالتالي يتخلص جسم الأم من الضغط ويساعدها على سهولة الدفع أثناء الولادة.
  7. الانتظام في ممارسة تمارين اليوجا تساعد الأم في القدرة على التعافي سريعًا بعد الولادة، والقدرة على الوقوف بالوضع الصحيح، وتقوية وشد عضلات البطن بسرعة، وكذلك تقوية عضلات أسفل الظهر.
  8. تعمل على توسعة الأوردة الدموية، كما تساعد في تخفيف آلام الظهر قبل الولادة وبعدها أيضًا.
  9. ممارسة الرياضة بشكل عام تساعد المرأة الحامل على النوم بسهولة والوقاية من الإصابة بالأرق والتوتر.
  10. تساعد في تحسين الحالة النفسية للحامل وحمايتها من الإصابة باكتئاب الحمل الذي يصيب نسبة كبيرة من السيدات بسبب مشاعر الخوف والقلق من أمور الولادة وما بعدها.
  11. تعمل الرياضة على تحسين عملية الهضم ووقاية الحامل من الإصابة بمشكلة الإمساك الشائعة في شهور الحمل، وذلك بسب تنشيط الدورة الدموية التي تنعكس فوائدها على الجسم بالكامل.
  12. تساعد تمارين اليوغا في تسهيل عملية الولادة الطبيعية بسبب قدرتها على تقوية عضلات الحوض وزيادة مرونتها، وكذلك تقوية عضلات الظهر والفخذين في حالة الانتظام على ممارسة التمارين.
  13. عند الانتظام على ممارسة تمارين اليوغا للحامل طوال فترة الحمل وحتى اقتراب موعد الولادة، فإنها تساعد الجنين على الوجود في أفضل وضعية للولادة الطبيعية.

محاذير ممارسة تمارين اليوغا للحامل

  • من الضروري أن تقوم كل حامل باستشارة الطبيب أولًا قبل البدء في ممارسة أي نوع من أنواع التمارين الرياضية، وذلك للاطمئنان على استقرار حالة الحمل وعدم وجود أي مخاوف تجاهه، وكذلك لاختيار نوعية التمارين التي تناسب مرحلة الحمل.
  • اختيار مدربة متخصصة لتدريب الحوامل على تمارين اليوجا للتأكد من اختيارها للتمارين المناسبة للحمل والتي لا تصيب الحامل ولا الجنين بأي أثار جانبية.
  • يجب الانتباه إلى خطورة القيام ببعض الوضعيات في تمارين اليوجا، مثل الالتواء بشكل عميق في الفترة الأخيرة من الحمل، وكذلك تمرين الانقلاب الكامل لا يمكن تنفيذه في الثلث الثاني من الحمل.
  • يجب عدم المبالغة في ممارسة التمارين إلى حد الإجهاد، فبمجرد شعور المرأة بالتعب لابد من التوقف فورًا عن ممارسة التمرين وأخذ قسط كافي من الراحة.
  • الحرص على عدم القيام بأي حركات مفاجئة أو سريعة أو تتطلب القفز، وذلك لتفادي مخاطر هذه الحركات، وكذلك لتجنب التعرض لانخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ.
  • تجنب المبالغة في القيام بتمارين الإحماء، فالجنين ليس لديه القدرة على تنظيم درجة حرارة جسده، لذلك فلابد للأم أن تنتبه إلى ذلك، مع ضرورة عدم الوقوف لساعات طويلة.
  • ينصح بعدم تناول أي من الطعام قبل الذهاب إلى صف اليوجا أو ممارسة أي تمارين رياضية بشكل عام لمدة ساعتين تقريبًا.
  • الحرص على تناول غذاء صحي ومتكامل العناصر المختلفة، ومتابعة قياس ضغط الدم بشكل منتظم لتجنب الإصابة بأي مشكلات صحية.

شاهدي أيضًا: تمارين شد البطن بعد الولادة مباشرة

وأخيرًا، فإن ممارسة تمارين اليوغا للحامل تعود عليها وعلى الجنين بالعديد من الفوائد التي تشعر بها المرأة خلال شهور الحمل وبعد الولادة أيضًا، حيث يحتاج الجسم إلى القوة التي تمكنه من استعادة لياقته السابقة، شاركونا بتجاربكم في ممارسة اليوجا ومدى النفع الذي عاد عليكم منها.

اضافة تعليق